cosmeSurge

دليل كوزميسيرج الخاص بك

اكتب ما تبحث عنه. سنساعدك في العثور عليه

عمليات البحث الشعبية : الجلدية الجراحة العامة جراحة التجميل

Blogs

ما هو الوقت المناسب لزراعة الشعر؟

  • 199 Views
  • Apr 26, 2021

يعتبر مظهر الشعر المتناسق من أكثر الميزات المرغوبة التي يتوق إليها الجميع ، بغض النظر عن العمر والجنس. لكن في صباح أحد الأيام عندما تستيقظ وتنظر إلى المرآة ، قد تجد أماكن في فروة رأسك تخلو من شعر.

هذا حدث شائع اختبره معظمنا في وقت ما.

تشير الأبحاث إلى أن ما يقرب من 60 ٪ من الرجال و 50 ٪ من النساء من جميع الفئات العمرية في جميع أنحاء العالم يعانون من تساقط أو فقدان الشعر. في الواقع ، يعاني ثلثا الرجال من ذلك قبل بلوغ سن 35. وفي أسوأ الأحوال يمكن أن يتأثر الرجال في العشرينات من عمرهم بتساقط الشعر.

قد يكون محبطاً رؤية خط الشعر غير المتناسق. مما يدعو للقلق بشكل خاص لأولئك الذين يفقدون الشعر في مثل هذه السن المبكرة.

أسباب تساقط الشعر المفاجئ

يحدث الصلع النمطي عند الذكور / الإناث بسبب الجينات (كوجود تاريخ الصلع في الأسرة) أو التغيرات الهرمونية التي من الممكن أن تكون السبب الرئيسي لتساقط الشعر في معظم الحالات.

لا يؤثر الصلع المبكر على مظهر الشخص فحسب ، بل يؤثر أيضًا على ثقته بنفسه. هذا ما يدفع الكثيرين إلى التفكير في إجراء زراعة الشعر.

هل زراعة الشعر مجدية؟

عند مقارنتها بمنتجات استعادة الشعر التي لا تستلزم وصفة طبية ، سنجد أن زراعة الشعر أكثر نجاحًا. لكن هناك بعض العوامل التي يجب أن تأخذها بعين الاعتبار.

حوالي 80٪ من الشعر المزروع سوف ينمو بشكل كامل خلال 4 أشهر تقريبًا.
يمكن أن يكون الأشخاص الذين لديهم بصيلات شعر خاملة (الأكياس التي تحتوي عادةً على شعر تحت سطح الجلد وليس لها القدرة على النمو) أقل نجاحًا مع زراعة الشعر. ومع ذلك ، تشير الدراسات إلى أن العلاج بالبلازما يمكن أن يكون فعالاً في هذه المرحلة. يمكن أن يجعل ما يقرب من 80٪ من الشعر المزروع ينمو بالكامل.

زراعة الشعر ليست مناسبة للجميع. بشكل أساسي يستخدم هذا الاجراء لاستعادة الشعر إذا كنت تعاني من ترقق خط الشعر أو الصلع بشكل طبيعي أو فقدت الشعر بسبب الإصابة.

تتم معظم عمليات الزرع باستخدام شعرك الحالي. زراعة الشعر ليست فعالة جدًا لمن لديهم-

  • تساقط الشعر بسبب بعض أنواع الأدوية أو العلاج الكيميائي
  • انتشار الصلع والخفة
  • ندوب سميكة على فروة الرأس ناتجة عن الإصابات

أمور مهمة يجب مراعاتها عند اختيار زراعة الشعر

هناك العديد من الأشياء التي يجب مراعاتها عند اختيارك لزراعة الشعر. دعنا نلقي نظرة على ذلك.

  • توقعاتك تعاني من نقص في مناطق الشعر المانحة بطريقة ما. على الرغم من ذلك ، يتم الحصول على هذا الشعر من منطقة في الجسم لا تعاني من تساقط الشعر. هذا يعني أنه لا داعي للقلق قبل إجراء عملية زراعة شعر على الفور مع العلم أن الشعر قد يتساقط بطريقة ما.
    لكن عليك أن تدرك المكان الأفضل لوضع الشعر من أجل نتائج أفضل و على أي جزء من فروة رأسك يجب أن يوضع الشعر والذي سيجعلك في أحسن مظهر. يجب أن تتبع التوقعات الصحيحة للحصول على أفضل نتيجة لأي عملية لاستعادة للشعر.
  • التكلفة إذا قال أي شخص أن عملية زراعة الشعر رخيصة ، فهذا ليس صحيحًا. يتطلب هذا الإجراء الأخذ بعين الإعتبار مبلغاً ماليًا كبيرًا إلى حد ما وهذا هو السبب في أنه عامل مؤثر في هذه الحالة. يجب عليك تحليل ما إذا كان بإمكانك تحمل تكلفة زراعة الشعر الآن أو إذا كنت بحاجة إلى مزيد من الوقت لتوفير المال.
    تذكر أن عملية استعادة شعرك ليست بنزهة. يضمن علاج زراعة الشعر عالي الجودة بقاء الشعر مدى الحياة دون الحاجة إلى العودة إليه مرة أخرى. إنه إجراء تجميلي متقدم ، ويمكنك أن تطمئن إلى أن الاستثمار في زراعة الشعر يستحق المبلغ الذي ستنفقه شريطة أن تبحث وتختار المركز المناسب والوقت والجراح المناسب لتنفيذه.
  • المستوى الحالي لتساقط الشعر إذا كنت تعاني من تساقط الشعر بشكل هائل أو انحساراً في خط الشعر ، فإن إجراء عملية زراعة الشعر يمكن أن يكون اختيارك.
    سيساعدك تحديد مستوى تساقط الشعر على تحديد ما إذا كان الوقت مناسبًا لزراعة الشعر أم لا. خلال المرحلة الأولى من تساقط الشعر ، يمكن للمرء أن يختار علاجات مختلفة لنمو الشعر.
    بمجرد أن يتحول تساقط الشعر إلى بقع صلعاء أو انحساراً لخط الشعر ، فأنت تعلم أن الوقت قد حان لزيارة جراح زراعة الشعر.
  • إيجاد الجراح المناسب العامل الأساسي في تحديد مظهر زراعة الشعر هو خبرة الجراح ومهارته. لهذا السبب يجب عليك اختيار جراحك بعد البحث المناسب.
    يُنصح بدلاً من جراح التجميل العام المتخصص في مجموعة متنوعة من الإجراءات أن تختار جراحًا متمرسًا متخصصًا في استعادة الشعر على وجه التحديد.
    فقط عن طريق اختيار جراح كفؤ ، يمكنك استعادة سماكة شعرك وخط شعرك الأصلي بمساعدة عملية الزرع.
  • العمر يرى الخبراء أن الرجال في أوائل العشرينات من العمر ليسوا أفضل المرشحين لجراحة زراعة الشعر. وذلك لأن السبب الحقيقي لنمط تساقط الشعر قد لا يتم تحديده بالكامل حتى ذلك الوقت.

    قبل التوصية بإجراء زراعة الشعر الأنسب لك ، يأخذ الجراح دائمًا في الاعتبار عدة أشياء مثل نمط تساقط الشعر ، ونوع تساقط الشعر ، وحجم منطقة الصلع ، وجودة الشعر في المنطقة المانحة.

    في عملية استعادة الشعر ، يقوم الجراح في الواقع باستخراج بصيلات الشعر من المنطقة المانحة.

    يمكن أن يكون هذا إما شريحة كاملة من جزء من فروة الرأس يحتوي على نمو صحي للشعر أو بصيلات شعر فردية. ثم يتم فصل هذه البصيلات إلى وحدات وزرعها في منطقة الصلع. تتعافى الشقوق الموجودة على الرأس بمرور الوقت وتبدأ البصيلات في تعزيز الجزء المفقود في فروة الرأس.

    تختلف عملية الزرع باختلاف شدة تساقط الشعر وملامح وجه المريض. هذا للتأكد من أنها ستبدو طبيعية قدر الإمكان. لا يوجد شيء محدد في حالة المرضى الأصغر سنًا ، سواء كان ذلك بسبب شدة تساقط الشعر أو نمط تساقط الشعر.

    لهذا السبب ينصح الخبراء دائمًا بإجراء زراعة الشعر بعد سن 25 عامًا.

  • الثقة بالنفس / احترام الذات من الشائع جدًا الشعور بفقدان الثقة عند التعرض لفقدان الشعر أو انحسار خط الشعر. تشير الأبحاث إلى أن زراعة الشعر ترفع بشكل كبير من تقدير الشخص لنفسة وتضمن أيضًا مستوى أعلى من الثقة. لكن لا ينبغي أن يكون هذا هو السبب الوحيد لإجراء عملية زراعة الشعر.
    يجب أن تتأكد من أنك قد أخذت في الاعتبار جميع العوامل المذكورة أعلاه حتى تتمكن من إجراء عملية زراعة شعر ناجحة تضمن قيمة حقيقية لما تنفقه.

Related Posts

ابقى على تواصل

Hi there 👋