Category Archives: Body

Different ways Men can prioritize their mental health

Why is mental health always associated with mental sickness? The fact is that having a mental sickness and mental health are two different aspects and mixing or confusing both to be the same will not help you. Having optimum mental health will help you lead a balanced life. But if your mental state is not happy, confused, or stressed; then the impact will directly hit your other aspects and areas of life. Your professional and personal life will suffer if you do not take your mental health seriously. Often men find it more difficult to handle stress than women. Moreover, the associated personal and professional life tensions add to their unbalanced behaviour leading to problems. Hence, it is essential to follow ways to prioritize your mental health.

Covid-19 has taken a toll on everyone’s mental health. Some have successfully taken control of their lives in these stressful and tough times while some have shown their weaker side. Loss of job, dear and near ones, income instability is some of the reasons for stress and imbalanced mental health. The change in the behaviour pattern of people during the pandemic has witnessed a surge in cases of depression and anxiety. And this surge is present worldwide.

Here are a few ways and methods that can help you maintain your mental health:

  • Give importance to relationships that matter to you the most Mental health is closely related to emotional health as well. Sometimes people become exceedingly emotional and hence undergo imbalanced mental health and show different mental behaviour. Try to sustain a positive relationship with your colleagues at the workplace and your family at home. Both personal and professional fronts are the two pillars that can add to their mental wellness and health. An imbalance in either will reflect a change in your behaviour pattern leading to depression, anger, stress, and anxiety. Often, men have the financial responsibility of their families. Hence, they have enough reasons to get stressed about. So, maintaining a congenial atmosphere in the workplace is not only important but also necessary.
  • Anticipate tough situations Leading a good life does not mean that you never come across tough situations in life. But a fighter is always prepared to fight it out and give their best shot. It is better to anticipate that you may have to face a tough situation in near future and hence get mentally prepared for the same. Maintain your sanity and try to look for ways to resolve the problem, if it strikes. Future planning always helps. To maintain your calm, you can also try to meditate or do Yoga. These are effective techniques to manage stress and believe me, the results are impressive and inspiring.
  • Look for professional help Societies must give an extended arm and help to people suffering from depression and anxiety. But at the same time, society should understand that visiting a professional and mental expert does not mean that the patient is insane. Due to the stigma attached to the issue, a lot of people avoid meeting the professional. But the fact is just the opposite. The people who require such help should reach out to the experts so that the latter can provide them with the best results. The expert may prescribe some mood enhancers or light medication to deal with the situation. Moreover, they will also recommend indulging in some exercises, Yoga, or meditation. These exercises make the mental state stronger and happier.
  • Keep your spirits high This is one of the most loved and explored ways to keep oneself happy. It is called nourishing your senses. Indulge in doing things that you love to do. It can be your favourite hobby too. Whether you enjoy listening to music, watching movies, painting, enjoying nature, going for a leisure walk; or anything that interests you. Using lavender essential oil in the diffuser is also a great way to relax your senses and uplift the mood.
  • Stay focused It helps if you stay focused on your present. Always thinking about the future often kills your present, howsoever good it may be. Planning for the future is good but not at the cost of your present. Why would you want to spoil your great present anticipating fear about the future? It is essential to stay focusses so that mental stability is maintained. Maybe, your present will have an answer to your secured future. And if it does then you are wasting your present for an unseen and unknown time.
  • Take a holiday Though taking a trip or a holiday is not seen as a desirable action during the pandemic, yet the short road trip to a nearby resort can also help you revive your senses and keep stress at bay. It will strengthen your mental health. Taking a break from the mundane schedule also refreshes the mind and rejuvenation can do the trick to make your mental wellness speak volumes about wellness alone. But remember to follow all Covid protocols and then undertake the plan.
    It is essential to handle stress and keep it at an arm’s distance because it can easily break the mental health of people. Hence, it is essential to understand the reasons for stress, handle the same, and come out triumphant. If you need professional help, then do not hesitate to knock on the door of an efficient mental help provider. They know the right ways to combat the issues.

Take-away

We live in the age of cut-throat competition in the professional world. Getting stressed is one of the rewards of the new age and everyone has to handle stress at some point in time. The mental health of the people is deteriorating and the reasons for the same vary extensively.

Why is Chin augmentation surgery popular among men?

What is chin augmentation?

Restructuring and improving the size and shape of the chin is called chin augmentation. It is a plastic surgery procedure that can be executed by an expert. The procedure requires careful planning by the expert. It involves relocation and reshaping of bones or can be done successfully through implants.

So, now comes the obvious question that why is chin augmentation surgery popular among men?

The surgery can define the jawline and add strength to it. If you think that cosmetic surgery is synonymous with women then you need to check the number of men visiting such clinics in recent times. Men also want to enhance their appearance and look their best.

Chin augmentation is often associated with men more than women. The reason is simple. Men want to have a defined jawline. It helps to balance the proportion of facial features. It boosts the confidence of men and improves their look.

Injectable products like RADIESSE and other filler combinations are easily available and popular too. Chin augmentation is a popular procedure that most men with receding chins prefer to opt for. A surgical option to get the perfect chin is a successful option for men with similar requirements.

Here are the top reasons that make the surgery popular among men:

  • Defined jawline If you find your favourite superhero having a defined jawline that looks rock-like and you also want the same, then there is nothing wrong with it. You can also get the perfect stone-like jawline if you want. A visit to the cosmetic surgeon will help you discover the popularity of chin augmentation and your possibilities to explore the treatment deliverables.
  • Combine with other surgeries Chin augmentation can easily gel along with other surgeries too. If a man wants to undergo a facelift or a neck lift, then chin augmentation can be combined with these surgeries and the results are impressive. The entire package can be availed by the patient and it will act like an ensemble package that can give the much-awaited appearance to the patient.
  • No scarring Most of the incisions are hidden and are not even visible to the eyes because these are under the chin or inside the lips. Once the procedure is done and healed, you will love the transformation and think that everything done to get the surgery was worth it. So, what are you waiting for? Get handsome looks to complement your facial features.
  • Boosts confidence This is the best advantage of getting chin augmentation done. If this is the only gap between you and your happiness, then the gap can be easily reduced and covered with the help of chin augmentation from CosmeSurge.

Who should not undergo the procedure?

However, there are a few limitations for chin augmentation. There are a few men with the following conditions who should not consider undergoing the knife for the procedure.

  • Men who do not have good health should not consider this surgery.
  • People who think and have unreasonable expectations from the surgery should maintain distance from the technique.
  • Share the list of medications that you consume regularly or daily. Based on the analysis performed by the expert, the patient will be advised whether or not he is eligible to undergo the procedure. Certain medications can interfere with the treatment of chin augmentation and not yield the desired results. So, discuss the medications that you consume beforehand.
  • If you suffer from cardiac issues or are a hypertension patient then do not think about chin augmentation because you are not the right candidate for the procedure.
  • If you take anticoagulants, then do not think about the technique.

The cosmetic surgeon in CosmeSurge will conduct an in-depth analysis of the patient and do the necessary investigations to be sure about the procedure.

The materials used to manufacture chin implants play a pivotal role to give the best visual impact to the product. Silicone chin implant is popular. To give a customized fit, the cosmetic surgeon will reshape the implant according to the requirement of the patient. The artificial plant is made to sit under the chin to boost the chin and make it appear defined. The procedure ideally takes 45 minutes to 1 hour. Local or general anaesthesia is used for the treatment procedure.

Take-away

It is always recommended to visit a renowned cosmetic surgeon for such procedures who are adept in the technique so that they can provide the best results. Moreover, talking to the patients who have already undergone the surgery will also present an enlightened picture of the procedure and help you to make the right decision with confidence.

Role of Plastic Surgery in the treatment of breast cancer

The first thing that strikes the mind of a lady when she hears the word Breast Cancer is the significance of her breasts. The very thought of losing either or both the breast in the treatment journey can be an exhaustive one. Breasts are an important part and parcel of a female’s body and she wants to retain them at any cost. But to control the spread of infection and the rapid growth of cancer cells in the body, the experts often advise removal of breasts for a few ladies.

If the treatment procedure requires a Mastectomy, then Breast Reconstruction follows, and several clinics provide the patients with a combo of both procedures. Since breast reconstruction is fast becoming a procedure to be followed after Mastectomy, then the role of a plastic surgeon also becomes inevitable.

What is the role of plastic surgery in the treatment of breast cancer?

Plastic surgeons and breast surgeons often join hands while performing mastectomy because several patients opt for the breast reconstruction treatment right after the Mastectomy which means that the role of plastic surgeon sets in after the breast surgeon’s performance. To determine the best course of treatment, both the surgeons meet and discuss the case jointly and take a decision and further present it to the patient. These are the things that are discussed much ahead of the procedure with the patients.

Plastic surgeons play a pivotal role in reconstructive surgeries in the body and hence they do play an essential role in breast reconstructive treatment as well.
Plastic surgeons who perform breast reconstructive surgeries can change the size of the breasts, reshape them, or reconstruct breasts. During the process of breast reconstruction, the experts create a breast using an artificial implant called implant reconstruction or a flap of tissue from another site or place of the patient’s body and the process is called autologous construction.

Several factors need consideration while selecting the surgery type for breast reconstruction:

  • Type of Mastectomy is the first factor to be considered. Most women opt for breast reconstruction right after Mastectomy because they do not want to feel depressed with the thought of losing the desired body part. Hence, the reconstruction procedure is followed by mastectomy. But some women consider the reconstruction surgery a few months or years after Mastectomy because they want to give rest to their body and do not want to undergo the trauma of dual surgeries simultaneously.
  • The body type of the patients is another important factor that helps the expert determine the timing and need of breast reconstruction.
  • The cancer treatment approach applied by the experts helps the plastic surgeon decide the course of procedure for breast reconstruction.

Most likely, the plastic surgeon will ask the following questions to the patient:

  • Is it important to rebuild breasts for you?
  • Are you fine with living with breasts that can be put on and taken off?
  • Will you feel whole after the implant or reconstruction of your breasts?
  • You may need more than one surgery for breasts reconstruction after mastectomy. Are you OK with it?

If the patients want to opt for free flap surgery or autologous construction, then the surgeon will conduct a few scans to assess the blood vessels in their body parts like the belly to see the feasibility of using the tissue for the reconstruction. Lower abdominal fat and skin is used for tissue reconstruction because it is considered the most congenial site. The rib cage is dissected, and isolation of blood vessels is done.

Plastic surgeons play an important role to help the patients in making the right decision for opting the surgery.

Here are a few interesting facts that the patients should know about breast reconstruction surgery:

  • There is no definite reason for the women to go for the procedure. Some women may consider going under the knife for different reasons other than breast cancer. Some women may want to reduce or increase the size of their breasts. Also, if they have a sagging problem due to age or injury, they may consider the reconstruction of the breasts.
  • Contrary to belief, some women can go home the same day after the surgery, especially if there are no complications. These are possible only if the conditions are congenial. The recovery is good and quick if surgery is performed under the skin and stitches are dissolvable.
  • You can discuss the desired cup and breast size with the surgeon so that the reconstruction can happen accordingly.
  • If anyone breast is affected due to breast cancer, then it can be reconstructed independently of the other. But the other one can be lifted, reduced, or augmented to complement and bring symmetry in size, shape, and position of both the breasts. These are a few elements that are discussed with the patient before the procedure. The plastic surgeon has to consider these points minutely so that perfection of the procedure is achieved.

There are different reasons for the ladies to go for breast reconstruction. The plastic surgeons will discuss the facts with the patients.

CosmeSurge provides the best cosmetic and plastic surgery options. They have a well-planned facility equipped with advanced technology to offer the best surgical options to the patients that can enhance their inner and outer personalities. These surgeries uplift the confidence of the patients. The clinic surgeons believe that plastic surgery is based on three parameters; artistic vision, expert knowledge, and meticulous techniques. The experts are ace professionals who blend human brilliance with technology to produce impressive results.

Take-away

Breast reconstruction is a personal choice and not a medical urgency for the patient. It is a surgery that can restore and enhance the appearance of a woman’s body after Mastectomy.

Everything about breast reconstruction after mastectomy

What is Mastectomy?

Removal of the breast is called Mastectomy. Mastectomy is of five different types, namely, Simple or Total Mastectomy, Radical Mastectomy, Modified Mastectomy, Subcutaneous Mastectomy, and Partial Mastectomy.

Total or Simple Mastectomy is the removal of the entire breast. Sometimes, removal of the whole breast may not be required, and the expert may consider the only removal of the lymph nodes from the underarm area. The surgeon may not even remove the muscle from under the breast. This is mostly done to prevent the impact of breast cancer.

Modified Mastectomy is the removal of lymph nodes and breast tissues. The aim is to examine the lymph nodes so that spread of cancer can be prevented beyond the breast.

Radical Mastectomy aims to remove the breasts completely. The underarm lymph nodes and chest wall muscles from under the breasts are also removed.

Partial Mastectomy means removing the cancerous part of the breast tissue.

Nipple Sparing Mastectomy or Subcutaneous Mastectomy is the removal of the breast tissue sparing the nipples.

Why Breast Reconstruction after mastectomy?

Many women who have undergone a Mastectomy may want to have their breasts back. After all, breasts are an important part of a woman’s body that gives the perfect shape to her body. It helps to give them the lost confidence and bring a smile to their face. Rebuilding and reshaping the breast through surgery is called breast reconstruction.

There are several options in front of the woman who wants to do this because Medical Science has come a long way. Implants like saline or silicone are used for the rebuilding of the breasts. Tissues from some other parts of the body are used for the reconstruction of the breasts. Sometimes both the tissue and the implant are used for the reconstruction of the breast.

Some women want to get the reconstruction done right after the Mastectomy. It is the immediate reconstruction of the breast. However, others wish to wait and get the reconstruction done after the incisions for Mastectomy are healed. It is called Delayed reconstruction. Such surgery can happen after a few months or years of Mastectomy.

It is important to note here that at times during the final stage of breast reconstruction, the surgeon may need to recreate the nipple and areola in case these were not left intact during Mastectomy.

What are the factors that impact breast reconstruction?

A couple of factors influence the kind of reconstruction surgery required in a woman.

  • Age and health of the woman.
  • The shape and size of her breasts.
  • History of past surgeries.
  • Risk factors involving the surgery.
  • Reasons related to the tumour.
  • Availability of autologous tissue.
  • Women having a history of abdominal surgery is not the right candidate whose tissue from the abdominal area can be used for the breast reconstruction.

These are some of the factors that lead to the final decision of breast reconstruction. The patients have to discuss these factors with the expert. The experts investigate these matters and then examine all the factors to give a green signal for the surgery.

Let us consider the facts related to breast reconstruction:

1. Implant reconstruction

Surgery and recovery

  • There should be enough skin and muscle in the breast area remaining after Mastectomy for the reconstructive surgery to follow.
  • It requires a shorter surgical procedure and has a little blood loss in comparison with autologous tissue surgery.
  • The recovery period is also shorter than the autologous surgery recovery period.
  • Follow-up visits are required.

The possibility of complications does exist in the implant reconstruction.

  • The patient may develop an infection. She may develop a lump of clear fluid within the reconstructed area.
  • Blood clots.
  • The implant may break through the skin.
  • Rupture may also happen in the implant leading to leakage of the silicone.
  • There may develop hard scar tissue around the reconstructed area.
  • If the patient suffers from conditions like obesity or diabetes and is a smoker, then she may face complications.
  • Another rare complication is the development of a form of immune system cancer, anaplastic large cell lymphoma.

However, other considerations also exist:

  • If the lady has undergone radiation therapy in the chest, then she is not the candidate to undergo this surgery.
  • Women with large breasts should not consider undergoing this treatment.
  • It cannot last for a lifetime.
  • Sensitive to touch, especially silicone implants.
  • It is recommended that women having silicone implants should undergo regular MRI screening to detect a rupture in implants.

2. Autologous Tissue Reconstruction

Surgery and recovery

  • The surgical procedure is longer than the implant surgical procedure.
  • The initial recovery period is also a long one.
  • Pedicled flap reconstruction takes a shorter period for surgery compared to free flap reconstruction. The latter is a long surgery that should be performed by a surgeon with microsurgery experience.

The patient may develop complications as indicated below:

  • Transferred tissue may die.
  • Blood clots.
  • Weakness and pain in the donor site.
  • Women who have diabetes and obesity may develop complications.

A few other considerations:

  • Looks more natural than implant surgery.
  • Soft and natural feel
  • The donor site may leave a scar.

Women undergoing mastectomy due to breast cancer can experience breast numbness because nerves that connect and give sensation to the breast are cut and tissue is removed.

A word of caution: Breast reconstruction will fail if healing is not proper. If such conditions occur, then the patient will have to get the implant/flap removed. A second reconstruction may be a possible requirement.

CosmeSurge has an exceptional team of surgeons and experts to execute such surgeries in an organized fashion. They investigate all the observations and then recommend the right path of surgery to the patient. The experts ensure that the patients undergo the corrective measures post-operation and complete the healing procedure with all follow-ups and medicines required to make the surgery successful.

This surgery is one of the cosmetic surgeries that can help women to get their lost confidence and beauty back. A well-shaped body with the required curves can boost self-love and care in women suffering from low self-esteem after Mastectomy.

Covid-19 And Oral Health: Expert Tips for Quick Relief from Toothache, Oral Hygiene, And More

The big question is that how has Covid-19 affected oral care and hygiene? The answer is straightforward. Due to the pandemic, people have restricted their movement and are struck within the premises of their homes due to lockdown regulations. It is advisable to sit at the comfort of your home than to venture outside in anticipation of catching the deadly virus. People have postponed their regular check-ups with the doctors who sit in the hospitals. The reason is simple. Hospitals are the hub of infection and thus people try and delay their regular check-ups, even for chronic diseases like cancer. Here, we discuss the impact that Covid-19 has had on the oral health and hygiene of people.

Here are a few home remedies that can help you to take care of your dental woes sitting at home.

  • Ensure to clean and brush your teeth regularly twice a day. It will give you the confidence that you have cleared food deposits from your mouth before retiring for the day. Food particles that get stuck in the teeth can create havoc and deteriorate the general oral and dental health of the individual.
  • Use dental floss to clear the food particles that get stuck between the teeth. It is simple to follow and ensures keeping the teeth clean.
  • Include a lot of fruits and vegetables in your diet to make it a balanced one so that you get nutrition from the food that can prevent tooth issues. Tooth problems arise due to the deficiency of calcium that can be replenished through calcium-rich food items.
  • Sugar and sweets are harmful to teeth. So, it is better to eat such stuff in limited quantity and to ensure brushing the teeth after the consumption of such items. White bread and other refined flours can also damage the overall oral condition.
  • It is a great idea to massage your gums with a clean finger to boost blood circulation.
  • Scheduling a routine check-up every 6 months can give health to your teeth and gums.

What can you do if you have a toothache?

The pandemic will expose you to a sea of home remedies that you can try sitting at home without the need to move outside.

  • Keep clove oil handy. Take a few drops of the oil in a cotton pad and dab it on the tooth. It will relieve you from the pain.
  • Take a piece of clove and put it in the affected area. Chew it slowly without swallowing it and allow the juice of the clove to hit the affected area. It will help you get rid of the pain.
  • Take a glass of warm water and put some salt in it. Rinse your mouth with water to relieve tooth pain.
  • You can apply a cold compress if you feel that you have swelling in the affected area.
  • It is better and advisable to visit the doctor if you feel that the pain is not subsiding and persisting for more than 2 days.

A word of caution

  • Never use your tooth to open a bottle as it can damage the tooth and lead to a tooth fracture as well. It is in your hands to prevent your tooth.
  • Use your tongue cleaner every morning after brushing to clean your tongue. This helps to get rid of the bacteria built upon the tongue. It can help to keep bad breath at bay.
  • If you are a senior citizen and wear a denture, then ensure to wash your denture regularly and maintain its cleanliness. If you do not maintain denture hygiene, then it may lead to the development of infection. Also, it is better to take out the denture and give rest to your gums for a few hours during the day.
  • Smoking is not a good habit as it can disturb your dental health to a great extent. Even excessive consumption of fast-food damages the oral health and disturbs the oral care regime.
  • Avoid using a toothpick to remove food particles stuck between your teeth. Instead, resort to flossing because it is the best way to remove settled food particles from the teeth.

Self-medication is not advisable in case you have shooting pain due to a tooth fracture. It is best to visit the expert to get immediate medical attention. Though you may try and avoid visiting the dentist yet the situation should not be avoided if the problem seems to be a big one.

CosmeSurge provides state-of-the-art dental and cosmetic procedures to clients. The experts in the clinic are proficient in their work and can help the patients to overcome their problems with complete ease. All Covid-19 safety norms and protocols are followed in the clinic to provide the best and safest treatment options to the clients.

Take-away

Home remedies can help the tooth conditions and manage toothache to a great extent. These are easy to follow and all the ingredients that can help to treat tooth problems are easily available in your kitchen. No expensive investment is needed for the home and natural remedies.

Anti-aging Diet: Food to Avoid & Food to Eat

If you think that food and nutrition have nothing to do with the texture of skin then you are sadly mistaken. The fact of the story is that good and young skin can be achieved with the help of a balanced diet that is equipped with all the ingredients that helps to restore the youthful look on the face and skin. There is no denying that ageing is a natural process and nobody can stop or slow the process. Regular exercising and a healthy diet can help to overcome the early signs of ageing. Eating a balanced diet that is rich in foods that can fight aging is one of the best ways to combat early signs of aging.

Here we talk about the anti-ageing diet: food to avoid and food to eat. This article will prove to be an eye opener for the people who think that food and ageing are two different phenomena. But in reality, these are synonymous if you want to get rid of aging spots that show on your skin.

Eating healthy food is a challenge for many people because of hectic and busy lifestyle. Grabbing a quick bite from a fast-food chain seems like the easiest job. But prolonged faulty eating habits can take a toll on health as well. So, it is better to understand the importance of healthy diet and make changes in lifestyle to accommodate food habits that act the best on health and skin.

Here is a list of the food items that you should eat and avoid to combat the process of ageing.

What you should eat?

  • Nuts: Nuts are the super food that are power-packed with several health benefits. Even dietitians prescribe the intake of nuts in their diet plans simply because these can give immense energy and add to the health of the dieter. Nuts have omega-3s, healthy unsaturated fats, proteins, and fibre. The other icing on the cake is that these are super easy to consume with no cooking time and the best “fast food”. Walnuts, almonds, hazel nuts, Brazil nuts are some of the nutritional nuts. Moreover, nuts can promote health and prevent chronic diseases like cancer, cardiac issues, and cognitive decline. These can also help to manage type II diabetes and heart problem.
  • Broccoli Another super food that acts great on your skin is Broccoli. It is considered as the anti-aging powerhouse. The veggie is full of antioxidants and vitamin K and C, fibre, calcium, and folate. Hence, it is equipped to fight aging and inflammation. Vitamin C plays a major role in maintaining the youth and vigour of the skin.
  • Water Yes, this is one of the most important elements that can help people to fight signs of aging. It keeps the body hydrated and the skin woes at bay. Dry skin condition is also a reason of wrinkles on the skin but inner hydration can help to manage the issue. Moreover, water helps to flush out the toxins from the body and cleanses the system.
  • Blueberries Full of vitamin C and E, blueberry is one of the best berries for skin. It helps to benefits the body in various ways and this includes cognitive advantages as well.
  • Tomatoes Tomatoes are high in lycopene and hence act as a great anti-aging vegetables benefitting the skin in numerous ways. Eating tomatoes in cooked form is also goof because cooking releases high amount of lycopene.
  • Leafy Greens Spinach tops the list as it keeps the hydration level in the body high. It is also loaded with vitamin A, C, K, and E. The iron content in the veggie is also high. Kale and lettuce are also beneficial for the skin.
  • Yogurt Yogurt is fortified with vitamin D and has good amount of calcium. The probiotic content in yogurt is also high and it keeps the gut happy.
  • Salmon All fatty fish are good for the skin because they have high content of omega-3s and thus can fight signs of aging. It can also fight oxidative stress and inflammation.
  • Pomegranate seeds The fruit contains high protein antioxidants and vitamin C.
  • Avocados It contains phytochemicals and essential nutrients that help to combat the signs of aging. It is also packed with monosaturated fatty acids and antioxidants that gives youth to the skin.
  • Sweet Potatoes The orange colour of the vegetable contains an antioxidant beta-carotene that converts to vitamin A. it helps to promote elasticity in skin.

Now, lets check the list of harmful foods that can harm the skin in multiple ways and invite aging:

  • Red meat and processed meat Processed meat has the power to make your skin appear haggard and thus contributes to the signs of ageing. Moreover, many of the meats are equipped with sulphites that can trigger inflammation in the skin.
  • Caffeinated drinks Tea and coffee are not considered good for the skin, especially if consumed in large quantity.
  • Alcohol Alcohol can damage the skin in multiple ways. It can cause dehydration and contribute to skin woes. It also leads to built up of toxins in the body.
  • High fat and high sodium snacks Snacking is the worst enemy for skin. Chips, canned food, and packaged foods that are high in sodium causes inflammation in the skin and makes the skin appear puffy. It also leads to high blood pressure.
  • Sugar Sugar is one of the worst enemies of our health and skin, especially white sugar. If consumed in large quantities in the form of desserts, candies, etc. then it can cause damage of the collagen aiding wrinkles in the skin.

Take-away

Mindful eating is a choice and hence, skin aging is in our hands to a large extent. With proper eating habits, we can combat skin woes and keeps wrinkles at bay. At least, the process of appearance of wrinkles can be delayed with nutritional eating habits.

Seven trendy Cosmetic procedures for men in 2021

Gone are the days when cosmetic beauty treatments were associated with women alone. We live in an era of technology that is equipped with advanced medical treatments and equipment. Men are equally conscious about their looks and personality. Hence, the days have come when men and women can rub shoulders in the cosmetic beauty treatment segment too. You will research and come across the fact and statistics also reveal that there is a sharp increase in demand for cosmetic procedures for men since 2010. Here we will discuss seven trendy cosmetic procedures for men in 2021.

CosmeSurge has also witnessed a rise in demand for men cosmetic procedures since the olden days. More and more men want to enhance their appearance. Undoubtedly, impressive looks boost the confidence level of the person.

2021 is the year that has witnessed a surge in demand for cosmetic procedures for men and here is a list of some of the most talked-about techniques:

  • Liposuction One of the most popular cosmetic procedures amongst men and women is liposuction. But the procedure and technique differ for both the sex as per their body type. Men aim to look defined and not thin, as most women want. They opt for manly contours that give them a stringer and broader look. For men, it is not about looking lean and slim, but it is about enhancing their muscles, broad shoulders, no hips, and a small waist. Fat removal is not the aim for men but enhancing and augmenting muscles is. Reposition of the fat is an option that most men opt for. They usually want more fat around their chest and volume in their muscles.
  • Gynaecomastia or Male Breast Reduction Male with breasts suffer from an inferior complex and feel embarrassed. The medical term for enhanced breasts in men is Gynaecomastia. Men generally ask for contouring the area and often the experts combine the procedure with liposuction to get the desired results. The treatment procedure is a popular one.
  • Blepharoplasty or Eyelid Surgery Men do not opt for a facelift as women do. So, the next best option for them is to go for the eyelid lift so that they do not appear weary and tired. The signs of ageing often appear around the eyes making the area appear swollen and the excess eyelid skin also looks bad. It makes them look older. So, eyelid surgery is the best option. The lift helps to smoothen the area and erase the wrinkles. The person starts looking younger. The procedure is simple with good results. Recovery is also easy.
  • Hair Transplant This is one of the most popular cosmetic treatments that men opt for. Several men experience hair loss and a hair transplant is one of the best solutions to combat the issue. Androgenic Alopecia is one of the common reasons for hair loss. Moreover, the success rate of hair transplants is high. Technology plays a pivotal role in the success of the procedure. Follicular Unit Extraction or FUE is the technique that is employed for the correction of the problem. Donor follicles are taken/extracted from the back of the head and then transplanted in the affected area. The technique is a common one and healing time is also quick. Though the procedure is time consuming yet very popular and successful.
  • Rhinoplasty or Nose Job Yes, the procedure is popular among women. But even menfolk are interested to get the perfect shape of their nose that can enhance their facial appearance. Men want to have a masculine nose and to acquire the best-looking nose they are ready to go under the knife. A small nose is feminine but men desire to have a straight and big nose. Though experts say that men do not want an overly sculpted nose but one that is defined with a little flaw to make it appear natural.
  • Dermal Fillers Derma fillers are used to give volume to sunken areas of the skin to give it a lift and make it appear flawless and young. Hyaluronic surgical techniques are used to combat the issue. The name of the fillers is Juvederm and Voluma that are used for giving volume to the cheeks, poly-L-lactic acid (PLLA) and calcium hydroxyapatite (CaHA) fillers and Radiesse are used for the upliftment of the jawline. The fillers are helpful to get the perfect jawline. Sagging skin in the neck can make the men look older and fillers can help to get rid of the issue.
  • Neurotoxin Injections Botox is the most common name under this category. It is also a popular cosmetic treatment among men. These are injectable fillers that can smoothen the skin and erase wrinkles to a great extent. The forehead, eyebrows, and around the eyes are the most common areas where these injectable toxins are used. Men, particularly, do not look for the smoothening of the skin to a great extent because they are happy with the fine line. They just want to smooth the lines and give a renewed look to the face. This is one of the main reasons for men to opt for the Botox procedure.

    CosmeSurge entertains men with all the above-mentioned cosmetic procedures. The experts in the clinic can provide the best advice and guidance to the patients regarding the procedures that can boost their confidence level and make them feel happy in their skin.

Take-away:

So, here we are. If you have the option to get rid of the jowls and double chin that adds years to the age, why would you not go for the same? What is stopping you guys? The treatment procedures are simple, and the success rate is also high. Moreover, if you can get hold of the best and reliable surgeons then there is nothing to be doubtful about. Cosmetic procedures for men have become the latest fad, especially in recent years and will become even more popular in the years to follow.

Significance of Nutrition in Before & After plastic surgery

You cannot overlook the role of nutrition in any phase of life. You may ignore nutrition in your normal routine or daily schedule but it is imperative to take care of your nutrition intake before or after any surgery. Here we are going to discuss the significance of nutrition before and after plastic surgery.

The health practitioners at CosmeSurge recommend the patients have a healthy lifestyle before the plastic surgery of their choice. Eating a balanced and nutritional diet ensures that the immune system of the body is in place to fight infections and diseases, especially if any occurs after the plastic surgery. A surgical procedure requires not only preparing the mind for the operation but also the body. And this is possible with the help of a nutritional diet. The main advantage of maintaining a healthy diet is that it aids in faster healing post-operative procedures. Also, the combination of healthy food and health supplements can aid healing.

Pre-operative surgery

It is better to understand the delicate situation and prepare the body for surgery 2-4 weeks before the actual date of operation. Intake of fluids should be maximum and higher than usual. It helps to keep the skin blemish-free and accelerates metabolism.
A few weeks before the procedure the patients are asked to leave alcohol and smoking and make their bodies ready to face the consequences. The consequences can be easy to handle if you are ready with a positive approach both from the mind and the body.

To ensure optimum physical condition before the operation, try to adopt the following regime and habits:

  • Avoid eating health supplements a few days before the surgery. This is recommended by the experts because these supplements may interfere with the medications that they will prescribe before the surgery.
  • Avoid consuming Aspirin at least 2 weeks before the surgery.
  • Before 8 hours of surgery, avoid eating and drinking anything.
  • The doctors at CosmeSurge recommend that the patients should have at least 64 oz. of water every day.
  • Be alert and do not skip any meals.
  • Include probiotics in your meal to keep constipation at bay.
  • Be alert about the nutrition present in the food items in each meal. Look for a balanced diet consisting of low amounts of fats, sugar, and salt.
  • Involve fruits, vegetables, a small portion of lean protein and monosaturated fat. Having a good amount of protein is important because it helps in tissue repair and faster healing. Ensure to have a good number of fruits also before the surgery, especially Vitamin C.
  • It is better that you consult your doctor if you experience anything unusual in your body before the plastic surgery.

Post-operative care and nutrition:

Research also points towards the fact that nutrition is one of the fastest and the easiest ways to recover from surgery. Plastic surgery can be haunting for the body. It is extremely stressful for the body to undergo plastic surgery. A proper diet can strengthen the immunity in the body and aid in faster recovery after the surgery.

  • The patient requires a diet that is equipped with minerals, vitamins, enzymes, and proteins. This helps to reduce inflammation in the body post-operative procedure. Swelling and bloating are also reduced with the help of a nutritive diet. The diet has necessary elements that can help the body to fight against diseases and infections.
  • Here is an important point to note. In the first week post-surgery, the patient should stop eating vitamin C, vitamin E, vitamin B, vitamin K, and fish oils. Moreover, vegetables like tomatoes, eggplants, garlic, cayenne, potatoes, and ginger should be avoided in the first week after the surgery.
  • The post-surgery diet should contain ingredients like blueberries, olive oil, sour cherries, avocados, and monosaturated fats.
  • Having a sufficient amount of zinc, glutamine, and arginine are also important. Bromelain is recommended to reduce swelling and inflammation in the body. Even grapeseed extract is a good product that takes care of swelling and inflammation and reduces scarring.

Now, you know what to eat and what to avoid before and after plastic surgery. Here is a quick look to explain the importance of nutrition:

  • Maintains balance An appropriate balance will help the patient to keep a track of the portion that is recommended. Neither too little nor too much is prescribed. Hence, there is no one-size-fits-all kind of diet. It also depends from person to person and the expert can give the best guidance.
  • Saves energy and time If you are ready with a meal plan that is to be followed before and post-surgery then you are saving both time and energy. Planning goes a long way.
  • Inculcating healthy habits Including healthy eating as a lifestyle change is not easy, especially for people who love to binge on junk food. But lifestyle change is a choice and hence if you inculcate good and healthy eating habits, then you will invite quick healing post-surgery.

Take-away

Food and nutrition play a pivotal role in giving the required strength to the body. Having a good diet before the surgery prepares the body to undergo the trauma of surgery. Surgeries are stressful for the body and there are possibilities of infections post-surgery. But if you load your body with the required nutrients, then you are preparing your body to face the possible consequences of surgery. On the other hand, if your body is loaded with the required nutrients, it will be able to fight the infections and diseases that may occur after the surgery. The body is ready to heal faster and the tissue repair is also quick.

CosmeSurge prepares the meal plan that they share with the patients and ask them to follow the same 2-4 weeks before the procedure. Steps like these are helpful to allow the patients to expect quick recovery with minimal consequences. A heavy dosage of antibiotics is prescribed after surgery. Hence, the nutrition level should be optimum to strike a balance and prepare the body for post-operative care.

What is O-Shot and G-Shot?

Sexual dysfunction is not only a common problem with men. Women equally experience it. If you think that Hyaluronic Acid is only synonymous with skin-related enhancements, then this article can be a reality check for you. Your private parts are the last place where you would prefer to get an injection. But if an injection filled with the required fillers can give you the reason to smile for your sexual experiences, then it is worth it. You may have often heard of the terms O-Shot and G-Shot used as treatments for vaginal rejuvenation.
Today, we will dig a bit deeper to understand what is O-Shot & G-Shot & how can you benefit from these treatments.

What is G-Shot?

G-Shot as the name suggests is a treatment for enhancing your G-Spot. Hyaluronic Acid is injected into the G-spot for women who have difficulty achieving orgasm. The injection increases sensitivity of the area thereby enhancing the intimate experience.
G-Shot was invented and designed by Dr. David Matlock to augment the G-spot of a woman. Hence, it is safely concluded that the procedure is of augmenting the G-Spot is called the G-Shot. The potential stimulation of the G-Spot through enlargement of the area is the goal of the G-Shot.
According to Dr. Matlock, the injection works by lowering the G-spot into the vagina for easier location. The shot enlarges the area of the G-spot that happens to be the most erogenous zone in the vagina, capable of giving deeper and quicker orgasms.

Two types of G-Shot procedures are prescribed by most of the service providers:

  • G-spot enhancement with PRP (Plasma Rich Platelets)
  • G-spot enhancement with Hyaluronic acid-filled injections.

The procedure

The procedure is performed in a clinic and takes 15-20 minutes. The expert firsts ask the patient to indulge in self-examination of the area and locate the spot. The expert then identifies the location within the vagina with the help of the patient. The next step is to numb the area, and the expert does it with anaesthesia. Then the injection is injected. Risks are minimal, and less than 1% of patients may experience bleeding or infection as a post-procedure effect.

Who goes for G-Shot?

  • Women who are unable to locate their G-spot and cannot get vaginal orgasm.
  • Women with sexual dysfunction
  • Women with low libido

The physicians prescribe that it is better to rest for 24 hours post-treatment and indulge in sex after 48 hours. The procedure lasts for 6 – 12 months and needs to be repeated.

What is O-shot?

Female sexual pleasure is not a talked-about subject due to several taboos attached to the topic. But modern-day women are open-minded and comfortable discussing their sex life with experts and the means to make it pleasurable. The Orgasm Shot or O-Shot is a non-invasive procedure that uses the patient’s blood to improve sexual experience. The procedure’s main goal is to install blood growth factors in the pelvic region of the woman so that she may experience heightened pleasure during the performance. Women after childbirth have issues with sexual pleasure due to the pelvic area nerve loosening.

What are the conditions that O-shot can treat?

  • Women longing to experience longer orgasm
  • Women who lack lubrication
  • Women with less libido
  • Women who experience pain during intercourse
  • Urinary incontinence
  • UTI

The procedure of O-shot involves PRP that happens to be the concentration of the patient’s platelets. The injection with the platelet is injected into the vaginal and clitoral area to produce and stimulate new cell growth. It is better if a trained and experienced professional perform the procedure. It is done under topical numbness and hence becomes a painless procedure.

Benefits of O-Shot & G-Shot

  • Younger, smoother skin on the vulva (lips of the vagina)
  • The tightening of the introitus (vaginal opening)
  • Stronger and more frequent orgasms
  • Increased sexual desire
  • Increased ability to have a vaginal orgasm
  • Decreased pain for those with dyspareunia (painful intercourse)
  • Increased natural lubrication
  • Decreased or complete reversal of urinary incontinence

CosmeSurge is a clinic offering such procedures to women who want to have a good married life with their partners. The clinic is equipped with advanced and state-of-the-art technology plus experts who believe in understanding the requirements of the patients and then recommend them with the required G-shot or O-shot procedures. They make the ladies feel comfortable discussing the subject and convincing them that high-level privacy will be maintained.

Final Thoughts

So, if you think that your intimate life is not all that great due to your sexual dysfunction, then availing of such an injection seems to be the right move. Several physicians are offering such treatment procedures, and all Covid-19 protocol is followed to ensure safety and precaution of the patients and the clinic.

كيف تساعد تقنية الوخز بالإبر الدقيقة في تجديد شباب البشرة؟

ما هو الوخز بالإبر الدقيقة ؟

الوخز بالإبر الدقيقة هو إجراء تجميلي يجدد شباب البشرة ويجعلها تبدو شابة. تستخدم الإبر الصغيرة لثقب الطبقة العليا من الجلد. الهدف هو تحسين نسيج الجلد. خضع العديد من المشاهير لهذا الإجراء ليبدو أفضل ويشعر أنهم أصغر سنا. يقسمون بهذا الإجراء ، وكذلك يفعل بعض أطباء التجميل والأمراض الجلدية.

تم الإبلاغ عن نتائج الإجراء لتكون مثيرة للإعجاب. الإجراء بسيط حيث يستغرق أقل من 15 دقيقة. جهاز محمول باليد يستخدم لحقن الإبر على الجلد بعد تخدير المنطقة. الهدف هو تحفيز الكولاجين على الجلد ، ويتم تنشيط الإبر بالترددات الراديوية لتسهيل الإجراء.

مع تقدمنا في العمر ، يتباطأ إنتاج الكولاجين في الجلد ، مما يتسبب في ظهور علامات الشيخوخة. يمكن لموجات التردد اللاسلكي أن تبدأ عملية الشفاء بشكل طبيعي ، مما يؤدي إلى تجديد شباب الجلد. النتائج جيدة لأن البشرة تصبح ناعمة ومتجانسة. عندما يبدأ الجلد في إنتاج الكولاجين ، تبدأ أيضًا علامة الشيخوخة في التلاشي. كما أنه يساعد في تقليل مسام الجلد. يساعد بشكل كبير على تقليل ندبات حب الشباب وعلامات الشيخوخة المبكرة مثل التصبغ والتجاعيد. يتم عكس عملية الشيخوخة مع الوخز بالإبر الدقيقة.

فوائد الوخز بالابر الدقيقة

الفوائد الرئيسية لإجراء عملية الوخز بالإبر الدقيقة هي:

  • الوخز بالإبر الدقيقة يساعد على تعزيز نسيج الجلد. نظرًا لأن الإجراء يؤدي إلى تكوين الكولاجين ، فإن الطبقة العليا من الجلد تنعم ، وبالتالي ، يتحسن نسيج الجلد – يساعد الكولاجين والإيلاستين في إضفاء مظهر ممتلئ على الجلد. ستلاحظ أن عملية شفاء الجلد ستبدأ على الفور بعد العملية. على الرغم من أن العملية ستتركك مع بعض الندوب والجلد النازف ، إلا أن هذه الحالة لن تستمر لأكثر من يوم أو يومين. ما سيتبع هو جلد ناعم محكم.
  • يقلل من الندبات ندرك جميعًا العلامات التي يتركها حب الشباب على الجلد. هذه يصعب إزالتها. لكن الوخز بالإبر الدقيقة يساعد على تقليل ندبات حب الشباب إلى حد كبير. تتغلغل علامات حب الشباب في أعماق الجلد وتتسبب في ظهور علامات الوخز. يمكن علاج ذلك بمساعدة الوخز بالإبر الدقيقة ، وتتحدث نتائج ما قبل وما بعد بشكل كبير عن نجاح الطريقة في علاج مثل هذه الندبات.
  • تقليل الرؤوس السوداء تستفيد النساء اللواتي يعانين من الرؤوس السوداء من الوخز بالإبر الدقيقة لأن التوتر والضغط على الجلد الناتج عن الإبر أثناء العملية يسمحان بإفراز الرؤوس السوداء. بعد العملية مباشرة ، ستلاحظ أن الرؤوس السوداء مرتخية. في حالة الأسابيع المتتالية من الشفاء ، ستلاحظ أن حجم المسام قد تقلص أيضًا. سوف يستمر تقليل الرؤوس السوداء لمدة 3-4 أسابيع ، وسيبدأ الاختراق بحلول ذلك الوقت ، ولكن بحلول ذلك الوقت ، سيكون الوقت قد حان لجلسة أخرى من الوخز بالإبر الدقيقة.
  • يعالج حب الشباب والخراجات يمكن إدارة حب الشباب بالوجه بشكل فعال بمساعدة الوخز بالإبر الدقيقة. يقلل حب الشباب أيضًا مع استخدام الإجراء. تقلل الطريقة من إنتاج الدهون وتقليل الزيت الموجود على الجلد مما يساعد في تقليل حب الشباب.
  • تقشير الجلد عندما يكون الإجراء على اتصال وثيق مع البشرة ، فإنه يؤدي إلى تقشر الجلد. نظرًا لأن الجلد الميت يبقى باستمرار على الطبقة العليا من الجلد ، فإن إزالة الطبقة ستعطي مظهرًا متجددًا ومتجددًا للجلد ، مما يجعلها تبدو أكثر إشراقًا وشفافية.
  • يقلل الخطوط الدقيقة والتجاعيد من لا يريد أن يبدو أصغر سنا؟ من منا لا يريد إبعاد التجاعيد؟ الأسئلة لها إجابات على شكل الوخز بالإبر الدقيقة لأن الإجراء يمكن أن يساعد في تقليل التجاعيد ، وبالتالي إعطاء نظرة شابة للمريض. توفر الوخزات الدقيقة أيضًا الأكسجين والدم مباشرة إلى الجلد لأن الإبر تسبب تفكك الطبقة العليا من الجلد ، مما يسمح للأوعية الدموية بالعمل بسرعة. يؤدي إلى شد الجلد وبالتالي تقليل التجاعيد والخطوط الدقيقة.
  • يقلل من فرط التصبغ يمكن أن تساعد الوخزات الدقيقة أيضًا في الحد من فرط التصبغ. الالتهابات والرؤوس السوداء وحب الشباب والرؤوس البيضاء هي المسؤولة عن تصبغ الجلد. يجعل تغير لون الجلد من الواضح أن هناك تمايزًا في لون البشرة ، ويبدو الأمر فظيعًا. الوخز بالابر الدقيقة يزيد من البروتينات المعدنية المصفوفة التي تساعد في تقليل التصبغ.

بعض الحقائق

إذا تم وخز الجلد بالإبر ، فإن الألم هو رد الفعل الأول الذي ستشعر به. وإذا تم وخز الجلد بعدة إبر صغيرة ، يمكنك أن تتخيل الألم الذي ستشعر به.
لذا ، إذا كنت قد قررت الإجراء ، فاستعد لتحمل الألم.

احصل على بعض الحقائق واضحة. تأكد من أن الخبير يتعمق على الأقل 2.0-2.5 مم في الجلد للحصول على أفضل النتائج. لن ينتج عن الحفر بعمق 0.5 مم فقط في طبقة البشرة العلامات المطلوبة.

يعتبر النزيف أحد الآثار المهمة للابر الدقيقة ، وإذا كان الجلد ينزف ، فتأكد من أن الإجراء يسير في الاتجاه الصحيح. سيهدأ النزيف ، وستلاحظ النتائج المرئية في غضون يوم أو يومين.
تأكد من استخدام مصل فيتامين سي بعد العملية لأنه يساعد في تكوين الكولاجين. يقلل من وقت الشفاء ويؤدي إلى توحيد لون البشرة.

اكتشف الخدمة التي تقدمها كوزميسيرج للوخز بالإبر الدقيقة. العيادة مجهزة بأحدث التقنيات والمهنيين المؤهلين الذين يمكنهم تقديم أفضل النصائح للزوار. وتجدر الإشارة أيضًا إلى الرعاية قبل وبعد الإجراء التي يقدمها طاقم العيادة المتمرس.

تكبير الثدي – التطور على مر السنين والتقنية الأكثر أمانًا اليوم

ما هي عملية تكبير الثدي؟

كما توحي المصطلحات ، فإن زيادة حجم الثدي من خلال إجراء جراحي يسمى تكبير الثدي. هي تقنية جراحية تجميلية تستخدم زراعة الثدي وتطعيم الأنسجة الدهنية لإشباع الحجم الحالي للثدي. يمكن أن تتوقع المريضة تغيرات في حجم وشكل وملمس ثديها بعد الجراحة. الاسم الآخر لهذا الإجراء هو تكبير الثدي.

مهما كان سبب اختيار الإجراء ، فإن النتيجة تبني الثقة لدى النساء. إنه يمنحهم عامل شعور جيد في الحياة قد يكون خاطئًا من قبل. تتطور العلوم الطبية باستمرار مع أحدث التقنيات لتزويد المرضى بعقد جديد من الأمل والحياة. تهدف جراحات التجميل إلى تصحيح مظهر الناس لاكتساب الثقة بالنفس وممارسة حب الذات.

تدوم الحشوات التي توضع تحت صدر النساء اللواتي يخضعن للجراحة لمدة 7-10 سنوات.

لماذا تختار النساء عملية تكبير الثدي؟

  • لدى بعض النساء ثدي صغير يجعلهن يشعرن بعدم الراحة. وبالتالي ، فإن خيار مثل هذا الإجراء يمثل فرصة ممتازة لزيادة حجم ثدييهم وجعل مظهرهم جذابًا.
  • قد يؤدي الحمل أو الرضاعة الطبيعية أو فقدان الوزن إلى تغيير حجم الثدي بشكل طبيعي. بعض النساء غير راضيات عن النتائج ويريدن الخوض تحت السكين لاستعادة حجمهن المفقود.
  • يمكن أن يكتسب الثدي غير المتماثل تناسقًا مع مثل هذه الإجراءات.
  • يتم إجراء الجراحة الترميمية كجزء من علاج سرطان الثدي.

ما هي زراعة الثدي؟

زراعة الثدي هي نوع من الأطراف الاصطناعية المعتمدة طبياً لتخضع تحت الصدر وتكبير حجمها. يجب أن يعطي انطباعًا بأن الثديين طبيعيين. يمكن تصنيف حشوات الثدي على النحو التالي:

  • الحشوات المالحة: وهي مثل المياه المالحة ، ويتم حشو الغرسة بمحلول ملحي معقم. إذا تسربت هذه الغرسة أو انهارت ، يمتص الجسم المحلول الملحي كعملية طبيعية. تمت الموافقة على نوع الجراحة من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية ومعتمد للنساء فوق سن 18 عامًا.
  • حشوات السيليكون: يتم حشو هلام السيليكون داخل الغلاف المصنوع من السيليكون والذي يمر تحت الصدر لزيادة حجم الثدي. في حالة حدوث تسرب في مثل هذا النوع من الزرع ، يبقى الجل داخل الغلاف ، أو قد يدخل في جيب زراعة الثدي. لكن الغرسة لن تنهار. يوصى للمرأة التي تختار إجراء مثل هذه الجراحة بإجراء فحوصات منتظمة. تمت الموافقة عليه من قبل إدارة الأغذية والعقاقير (FDA) ومناسب للنساء فوق سن 22 عامًا.
    تم اختراع الزرع لأول مرة في عام 1961 من قبل توماس كرونين وفرانك جيرو ، جراحي التجميل الأمريكيين. قامت شركة Dow Corning Corporation بتصنيع الطرف الاصطناعي
  • الجشوت المركبة البديلة: تمتلئ بسلسلة البولي بروبلين أو زيت الصويا.
  • الزرع لاستعادة الشكل: باعتباره الفئة الرابعة من زراعة الثدي ، فقد حصل على اعتراف إدارة الغذاء والدواء في عام 2014. الشيء الفريد في هذا الإجراء هو أنه يتم استخدام كل من غرسات المحلول الملحي والسيليكون في الإجراء. الحشوة عبارة عن محلول ملحي ، لكنها تظل سليمة إذا كان هناك تسرب لأن الغلاف مصنوع من السيليكون.
  • حشوات الثدي المحكم: هذه الغرسات لديها ميل أقل للتحرك داخل الصدر لأن النسيج الندبي مصنوع للالتصاق بالحشوة. خطر ظهور كبسولات الندبات الخفيفة في التركيب ضئيل. يتم الحفاظ على وضع الجشوة ، ويمكن للمرأة أن تتمتع بنتائج طويلة المدى.

على مر السنين ، خضعت تقنيات تكبير الثدي لبحر من التغييرات بسبب التقدم المنجز في المجال الطبي. شهدت الأفكار الجديدة وإعادة صياغة الممارسات والنماذج القديمة التطور. إن تاريخ تكبير الثدي مثير للاهتمام إلى حد ما. تضمنت التقنيات القليلة الأولى لتكبير الثدي نقل دهون الجسم من جزء واحد من الجسم إلى الثدي.

لقد قطعنا شوطا طويلا منذ تلك الأوقات ، والتطورات الأخيرة ملهمة لأن النتائج مبهرة. تحصل النساء على فرصة لاختيار نوع الجراحة التي يرغبن فيها بعد مناقشة الأمر نفسه مع الخبراء.

ماذا تتوقعين؟

  • تُمنح المريضة ميزة اختيار الحجم الذي تختاره للزرع. يمكن للمرأة أن تضع الحشوات المختلفة داخل صدريتها لتحديد الأنسب.
  • علاوة على ذلك ، يتم حقن المريضة بتخدير عام وتنام خلال الجراحة. في بعض الحالات ، يتم تنفيذ الإجراء بتخدير موضعي ، وتكون مستيقظة أثناء إجراء العملية.
  • يجب أن يناقش المريض أيضًا نوع شق الإجراء. يتم إجراء شق تحت الثدي في تجعده. يتم إجراء شق عبر الإبط تحت الإبط. يتم إجراء شق حول الحلمة حول الحلمة. عدة عوامل تساعد في اتخاذ القرار الصحيح.
  • إغلاق الشق يتضمن أيضًا خيارات. يتم ذلك في غرز طبقية ، ومواد لاصقة للجلد ، وأشرطة جراحية. تظهر خطوط الشق بعد الجراحة لبضعة أيام حتى تتلاشى مع مرور الوقت.
  • قد يعتمد التعافي على عدة عوامل. الحشوة القابلة للذوبان تختفي في غضون 6 أسابيع. ومع ذلك ، فإن اجتماع المتابعة مع الخبير سيعرف المريض بما يجب فعله وما يجب فعله. إذا كان المريض يعاني من أي ألم أو حمى أو تورم بعد الجراحة ، فهذا يعني أنه ربما يكون قد أصيب بعدوى ، ومن الضروري معالجة المشكلة إلى خبير.

شهدت السنوات الأخيرة أن السيليكون والمحلول الملحي من التقنيات الشائعة لتكبير الثدي.

كوزميسيرج هو أحد أفضل الخيارات للنساء لاختيار جراحة تكبير الثدي لأنه يتمتع بخبرة خبراء في المجال ذي الصلة. علاوة على ذلك ، يناقش الجراحون في العيادة المخاطر والمضاعفات المرتبطة بالجراحة. من المهم الحفاظ على الشفافية مع العملاء حتى ينتهي بهم الأمر إلى اتخاذ القرار الصحيح. إنه قرار يغير الحياة ، وتحترم العيادة مثل هذه المشاعر لدى النساء.

لنذهب بعيداُ
إجراءات وتقنيات تكبير الثدي موجودة منذ عدة سنوات. يجب على أولئك الذين يرغبون في الاستفادة من تقنيات العلاج الحديثة التواصل مع الخبراء لإلقاء نظرة عامة على العمليات الجراحية. يمكن أن تكون استشارة العميل الذي استفاد بالفعل من خدمات الجراح طريقة مفيدة للسيدات.

رفع الحاجب أو شد الجفن

المظهر مهم لأن المظهر لديه القدرة على تعزيز الثقة بالنفس. يتم تمكين العديد من الإجراءات التجميلية لتحسين مظهر الشخص. نتحدث هنا عن إجراءات لتحسين الحاجبين والحصول على مظهر ومظهر أكثر شبابًا.

يعتبر رأب الجفن ورفع الحاجب إجراءين مختلفين للغاية يتم إجراؤهما على جانبين مختلفين من الوجه.

ما هي عملية رفع الحاجب؟

رفع الحاجب هو إجراء لتغيير موضع الحاجب ومعالجة الجلد الزائد على الجبهة. يمكن أن يؤدي رفع الحاجب إلى إصلاح الحواجب المتدلية وتحسين خط الشعر وإضفاء مظهر حيوي على منطقة عين المريض. عمليتا رفع الحاجب الأكثر شيوعًا والأكثر شيوعًا هي عملية رفع الحاجب التقليدية والتنظيرية.

الطريقة التقليدية: يتم إزالة الجلد الزائد والعضلات على طول خط فروة الرأس حيث يقوم الخبير بعمل شق طويل.

طريقة التنظير الداخلي: يقوم الخبير بعمل عدة شقوق صغيرة لعمل تعديلات في الجزء العلوي من العينين والجبهة.

ستظهر تغييرات ملحوظة في الحاجب والمنطقة الواقعة بين الجبهة وأعلى العينين.

ما هي جراحة تجميل الجفن؟

إذا كان هناك تدلي وترهل كبير في الجفون العلوية والسفلية أو انتفاخات وانتفاخات في العين ، فإن عملية تجميل الجفن ستكون الخيار الأمثل. يركز الإجراء على إزالة الدهون الزائدة أو جلد الجفن العلوي / السفلي. يعالج رأب الجفن العلوي ترهل الجفون ، بينما يعالج رأب الجفن السفلي الانتفاخات تحت العين. هذا الإجراء يجعل العين تبدو أكثر انفتاحًا ويضيء مظهر الوجه ، لكنه لا يغير شكل العينين

أيهما أفضل – رفع الحاجب أم شد الجفن؟

وصي باستشارة الجراح حول الإجراء الذي يناسبك. بالنسبة للشخص الذي يشعر بثقل فوق الجفون بسبب الجلد المترهل ، فإن عملية تجميل الجفن هي الخيار الأفضل. إذا كان الحاجب منخفضًا للغاية ، فإن رفع الحاجب هو الخيار الأفضل. في بعض الأحيان ، يوصي الخبير أيضًا بحقن البوتوكس جنبًا إلى جنب مع الإجراءين المذكورين أعلاه.

لماذا تنشأ مثل هذه القضايا؟

  • التقدم في السن هو السبب الرئيسي لاختيار الناس الإجراءات ، سواء رفع الحاجب أو رأب الجفن. مع تقدم العمر ، يميل الحاجب إلى الانخفاض ، كما تفقد مرونة الجلد أيضًا. وبالتالي تقل المسافة بين الرموش والحواجب.
  • يكتسب الحاجبان شكلاً يجعلها تبدو حزينة أو غاضبة أو متعبة. يوصى بشد الحواجب في مثل هذه الظروف لأن الإجراء يساعد على استعادة الحواجب ويجعل الشخص يبدو ممتعًا.
  • تشكل الحواجب المتدلية أيضًا سببًا وجيهًا للشخص لاختيار مثل هذا الإجراء.

ما يجب القيام به؟

من الأفضل التواصل مع الطبيب المختص وطلب خيارات لجعل الحاجب يرتفع ويظهر بشكل أفضل من المظهر الحالي. خطط لزيارة الجراح وناقش الاحتمالات:

  • مناقشة التاريخ الطبي: قبل مناقشة إمكانيات الإجراءات ، سيطلب الممارس الطبي التاريخ الطبي للمريض. سيتعين عليك الكشف عن العمليات الجراحية التي أجريتها مؤخرًا. أيضًا ، من المفيد أن تعرفي الطبيب على الظروف الطبية التي لديك. ناقش حساسيتك أيضًا مع الطبيب.
  • الفحص البدني: يقوم الطبيب بفحص وجه المريض وخاصة منطقة العين التي تحتوي على الجفون. يتم فحص الجبهة أيضًا باهتمام كامل.
  • التوقعات: تحدث إلى الخبير وأخبره عن مخاطر ومزايا الإجراء. وبالتالي ، يمكن للمريض توقع نتائج الإجراء وفقًا لذلك.

لنذهب بعيداً
من المؤكد أن الجمال في عيون الناظر ، ولكن يمكن تحسين الجمال في أيدي جراحي التجميل. نحن نعيش في عصر التكنولوجيا ومجهزون لإجراء تغييرات مثالية في أجسادنا ، وخاصة الوجه. تتوفر العديد من الخيارات التجميلية للمرضى يمكنهم الاختيار منها والحصول على المظهر المطلوب.

شد الوجه بالنانو – لمظهر أكثر شبابًا بدون أي جراحة

مع تقدم العمر ، يبدأ الجلد في إظهار المشاكل التي يصعب التعامل معها. في حين أن قبول العمر بحكمة هو أحد أفضل الطرق للتعامل معه ، ولكن إذا كان هناك حل ممكن وبسيط يمكن أن يجعلك تبدو أصغر سنًا ، فلماذا لا تستفيد منه؟

يبدأ الجلد في إظهار الشيخوخة مع تقدمنا في العمر على شكل خطوط دقيقة وتجاعيد وترهل. دعونا نفهم تشريح الجلد والسبب وراء شيخوخة الجلد. مع تقدمنا في العمر ، تقل مرونة الجلد. تتناقص أيضًا قدرة خلايا الجلد على التجدد. يبدأ الجلد في فقدان الحجم ، ويبدأ الترهل.

العلوم الطبية لديها إجابة على المشكلة. أفضل جزء هو أن الحل متاح في كلا الاتجاهين ؛ جراحي وغير جراحي. لديك الكرة في ملعبك لتقرر أي من الإجراءات تختار.
حسنًا ، سنناقش هنا موضوع شد الوجه بالنانو ، وهو إجراء غير جراحي للحفاظ على بشرة شابة

ما هو تجميل الوجه بالنانو؟

شد الوجه بالنانو هو إجراء للحصول على مظهر شبابي بدون إجراء جراحي. يضاف الحجم إلى جلد الوجه ، ويتم رفعه بدون جراحة. يساعد على تقليل علامات الشيخوخة وعكس آلية الجلد. يوجد في جسم الإنسان دهون غنية بالخلايا الجذعية اللحمية المتوسطة يمكن حصادها من جزء واحد من الجسم لتوضع في الجزء الذي يتطلب رفعه. الدهون التي يتم استخلاصها لها ميزات إصلاح وخصائص بناء الأنسجة. يتم حقن خلية مشتقة من الدهون نشطة بيولوجيًا يمكنها تجديد شباب الجلد وتوفير الحجم للمنطقة. يتم تطبيق حقن رقيقة على المنطقة المصابة لإعطاء شد. يتم تسييل الدهون قبل التطعيم ، وهذه العملية هي طريقة رائعة لعكس العمر بدون جراحة.

ما هي دهون النانو؟

يسمى تطعيم الدهون النانوية أيضًا بالحقن الميكروني أو AMI. يساعد حجم مكون طعم الدهون في تحديد ما إذا كانت دهون النانو أو دهون دقيقة.
تسمى الجزيئات الدقيقة من الدهون دهون النانو. نظرًا لأن المكون صغير ومكرر ، يشار إليه باسم Nano fat. الفرق بين Nano و Micro fat هو أن الأول يتم استحلابه باستخدام التعقيم ، والأخير مصنوع للخضوع للعلاج بالطرد المركزي.

لماذا يجب أن تفكر في شد الوجه بالنانو؟

لجواب على السؤال بسيط. من منا لا يريد أن يبدو شابا؟ خاصة إذا كان بالإمكان معالجة الإجراءات غير الجراحية لتقليل الخطوط الدقيقة والتجاعيد والفكين والمشاكل المرتبطة بها. يتم الإجراء بجهاز محمول باليد يحتوي على إبر دقيقة. يتم حقن الدهون السائلة في المنطقة المصابة من خلال الإبر الدقيقة الموجودة في الجهاز. إنه عمل محترف يقوم به بأسلوب فني. يتم وضع العلامات أيضًا على الوجه لتسهيل الإجراء.

أين يمكن إجراء عملية تجميل الوجه بالنانو؟

يعالج الإجراء المنطقة المصابة من خلال تحديد المناطق مثل العيون الغائرة، ، والتجاعيد ، والخطوط الدقيقة. الحقيقة هي أنه بصرف النظر عن الوجه ، أثبتت زراعة الدهون بالنانو أيضًا أنها تقنية قيّمة لشد مناطق مثل الثديين والأرداف. تساعد الطريقة على إزالة علامات التمدد في مثل هذه المناطق وتنعيم الجلد. نظرًا لأن الإجراء لا يشتمل على أي جرح ، فإن فترة التوقف المصاحبة لهذه التقنية هي أيضًا معدومة أو قليلة.

ما هي فوائد شد الوجه بالنانو؟

    <
  • يعزز نمو الكولاجين الذي يمكن أن يستعيد مرونة الجلد ويعطي نتائج شبابية. تبدأ الخطوط الدقيقة والتجاعيد والتصبغ في التقلص ، ومع الجلسات المتتالية تكون النتائج مشجعة.
  • شد الوجه بالنانو هو إجراء علاجي غير جراحي ، ويمكن للمرضى الذين لا يرغبون في الذهاب إلى الأساليب الجراحية أن يختاروا بسهولة عمليات شد الوجه بالنانو.

تتطلب العملية إتمامها في جلسات ، ويعتمد الأمر كليًا على الخبير والمريض لمناقشة مسار عملية العلاج. في البداية ، سيتم تحديد مواعيد الجلسات في فترات متقاربة ، ولكن في الأشهر التالية ، ستقل الحاجة إلى التشاور. من الضروري مناقشة توقعات الإجراء مع الخبراء. يمكن أن يؤدي العيش في ظل مفاهيم خاطئة إلى خيبة الأمل ، وبالتالي ، يجب على المرضى طلب مشورة الخبراء قبل المضي قدمًا في الإجراء.

يتمتع كوزميسيرج بأكثر من 21 عامًا من الخبرة الغنية في إجراءات التجميل. النتائج مبهرة ، والخبراء مفيدون في الإجابة على استفسارات العملاء. بعد كل شيء ، إذا اتخذ شخص ما قرارًا كبيرًا لتغيير بنية الوجه ، فإن لديه الكثير من الاستفسارات في أذهانهم. الجراحون المؤهلون يجيبون على الأسئلة. يصف الطبيب الإجراء بعد الفحص الدقيق للمرضى.

لنذهب بعيداً
إذا كنت تنوي إضافة حجم إلى وجهك المترهل والمتجعد دون الحاجة إلى الخضوع لعملية جراحية ، ففكر في عملية شد الوجه بالنانو. النتائج ملهمة ، والمرضى يعودون إلى منازلهم بمظهر راضي. مع كل جلسة ، ستبدأ النتائج في التحسن حتى يتم الانتهاء من الإجراء.

Top 5 Reasons to Embrace Chemical Peels

Chemical peels are restorative cosmetic processes that can assist in reducing facial aging signs.
With this, you can fix breakouts, fine lines, hyperpigmentation and a plethora of other skin issues.
You can make scarring, acne, sun damage and wrinkles a thing of the past to give your skin a clearer appearance, thanks to these peels.
Let’s dig a bit deeper to understand what chemical peels are.

What Are Chemical Peels?

Chemical peels happen to be cosmetic treatments that involve careful skin exfoliation with the help of acid.
This acid is responsible for removing a uniform amount of damaged skin across the area of treatment. When done in the right way, this permits the skin to heal with a color change or minimal scaling.
The chemical peels affect two layers of the skin – the dermis and epidermis. The epidermis is the outer layer and the dermis sits just below it. The deeper layer consists of sweat glands, nerve endings and hair follicles.
A chemical peel does away with a controlled amount of skin cells from the epidermis. A stronger peel should be able to remove a small portion of the dermis as well. A dermatologist can use chemical peels for skin conditions like –

  • Enlarged pores
  • Acne
  • Redness
  • Hyperpigmentation
  • Rosacea
  • Scarring

During the chemical peel treatment, the dermatologists apply a chemical solution to the skin. The solution peels off damaged skin cells. This, in turn, allows the skin to be healthy and grow in place.
This can enhance skin concerns that are common like –

  • Hyperpigmentation
  • Wrinkles
  • Uneven Skin Texture
  • Acne

There are many factors like the type of peel received and the skin severity issues that can impact the results.
Here are some of the major benefits that chemical peels offer.

  • Treat Acne – Acne happens to be a common inflammatory skin condition. Oral medication and topical products are the go-to medications for this but the chemical peels may also assist to –
    • Reduce the oil production
    • Breakdown the plugged hair follicles or comedones
    • Decrease inflammation
    • Kill bacteria
    • Augment absorption of topical treatments

    Medium and light chemical peels are used to treat acne.

  • – Now with the healing of acne, the skin tries to repair the lesions that the inflamed skin creates. New collagen fibers can give rise to atrophic scars that result in skin depressions and hypertrophic scars that are raised and bumpy. The chemical peel can assist by exfoliating the top layer of the skin that is responsible for removing excessive collagen. For acne scars, usually medium chemical peels are recommended.
  • Remove Dark Spots – To even out the skin pigmentation, a medium chemical peel also works upon the freckles, age spots and dark patches. A lighter chemical peel just reaches out to the top layer of the skin or epidermis. The medium chemical peel manages to reach the superficial dermal layer which is the layer underlying it. This will ensure a more even and clearer skin tone.
  • Enhance New Cell Formations –The milder skin peels stimulate the growth of new cells thus increasing cell turnover with the exfoliation of the dead skin cells. This goes without saying that new skin is much more youthful and less wrinkled than the older counterpart. This treatment is repeated after a month or month and a half (4-6 weeks) to achieve the desired results. The sensitive skin also gets benefited from this treatment. However, remember that the skin can get sensitive after the treatment and that is why the use of proper moisturizer and sunblock is often recommended.

These are some of the major benefits that are enabled by chemical peels. There are a variety of peels to choose from and anyone who desires young and softer skin can opt for this. There can be some restrictions, of course, like all other procedures.
To stay safe and make the most of what this treatment has to offer, you should consult a reliable dermatologist who can guide you in the right way after proper analysis and examination of your skin type and thus ensure the best results.

5 علاجات في العيادة لتجديد شباب منطقة تحت العين

العيون هي نافذة الروح. بطبيعة الحال ، تلعب المناطق المحيطة بالعيون دورًا حيويًا في تحديد مظهرك.

يظهر اشراق الجزء العلوي من الوجه عند تجديد المنطقة المحيطة بالعيون. مما يتيح ذلك مظهرًا أكثر شبابًا ونضارة لوجهك بالكامل.

يمكن أن تؤثر أضرار أشعة الشمس وترقق الجلد وتعبيرات الوجه على المناطق الحساسة حول العينين. هذا يمكن أن يؤدي إلى مشاكل تجميلية يمكن أن تحدث في أي عمر. هذا يسرع من الشيخوخة المبكرة للوجه ويمكن أن يحدث هذا في أي عمر.

يمكن أن تمنع علاجات تجديد شباب العين كل ذلك. وأفضل جزء هو أن جميع هذه العلاجات تُجرى في العيادة لكل من الرجال والنساء والتي تتطلب القليل من التوقف عن العمل أو عدمه.

فيما يلي 5 علاجات داخل المكتب لتجديد شباب العين. إلق نظرة.

  • مرخيات العضلات عادة ، يقترح أخصائيو التجميل دائمًا أنه يجب عليك معالجة جودة البشرة ومظهرها بشكل منفصل. مرخيات العضلات هي واحدة من أكثر العلاجات المفضلة لتجديد شباب منطقة تحت العين. مما يخفف من استجابة الحركة أو تضخم العضلات حول العينين إلى حد كبير. بعد ذلك يمكن استخدام الإبر الدقيقة أو التقشير الكيميائي أو جلسات الليزر لتفتيح أو شد البشرة. تعمل مرخيات العضلات على معالجة الخطوط الدقيقة بينما يمكن أن يشد الليزر والتقشير الجلد بعد تنعيم التجاعيد. معًا ، تستهدف العلاجات مناطق متعددة من المشاكل لضمان نتائج إيجابية شاملة.
  • التقشير أثبت التقشير الكيميائي أنه فعال للغاية في التخلص من التجاعيد السطحية عن طريق إعادة ترطيب الجلد تحت العينين. تم تصميم التقشير لإزالة الطبقة العليا من الجلد تحت العين للكشف عن طبقة أحدث وأكثر نعومة من الجلد بحيث تكون التجاعيد أقل بروزًا.
  • فلير حمض الهيالورونيك يمكن للحشوات القابلة للحقن تحسين المشاكل الأكثر شيوعًا تحت العين. يتضمن ذلك تجويفات الدموع الواضحة ، والهالات السوداء ، والجلد المجوف ، والجلد المترهل تحت العينين. يقوم الأخصائي عادة بإدارة حمض الهيالورونيك الطبيعي بعد تطبيق التخدير في منطقة الحوض المسيل للدموع. النتائج فورية حيث تمتلئ المنطقة بمحلول على الفور تقريبًا. تستدعي حشوات تحت العين حاقنًا متمرسًا. لكن ضع في اعتبارك أن هناك العديد من الأوعية الدموية في المنطقة الحساسة تحت العين والجلد رقيق للغاية هناك أيضًا. بسبب تجمع الدم ، يمكن أن يكون هناك ظلام وتورم بعد العلاج. هذا يمكن أن يعطي المرضى مظهر كدمات ، لكنه مؤقت. على الرغم من أنها غير مؤذية ، إلا أن الكدمات المعتدلة في العين يمكن أن تستمر من 10 إلى 14 يومًا ، لذا يجب عليك الامتناع عن استخدام هذا العلاج قبل الحدث الكبير مباشرة. يجب أن تكون حريصًا مع حشوات تحت العين حيث لا ينبغي استخدامها لملء المنطقة بشكل زائد. سيؤدي ذلك إلى انتفاخ غير جذاب. لتجنب ذلك ، يوصى دائمًا بالذهاب إلى منشأة مرموقة وأخصائي معتمد لهذا العلاج.
  • البلازما الغنية بالصفائح الدموية (PRP) ربما تكون قد صادفت PRP أو البلازما الغنية بالصفائح الدموية لتساقط الشعر وتجديد شباب الوجه. ولكن يمكن أيضًا استخدام هذا تحت العينين. يمكن تحسين المظهر المتعب باستخدام PRP. يمكن حقن البلازما إما بمفردها أو خلطها في مواد مالئة للحصول على نتائج أفضل. يتم إطلاق عوامل النمو عن طريق الصفائح الدموية التي ترسل إشارات للخلايا المحيطة لإصلاح الأنسجة التالفة وتجديد الأنسجة الجديدة. والنتيجة هي تجاعيد ناعمة وبشرة أقوى ومظهر منتعش بشكل عام.
  • الليزر والترددات الراديوية بالنسبة للتجاعيد الطفيفة أسفل العين على طبقة الجلد العلوية ، غالبًا ما يتم استخدام التقشير بالليزر. هذه مثل التقشير الكيميائي. عن طريق تكسير البشرة على الطبقة العليا من الجلد ، يحفز شعاع الليزر الكولاجين الجديد على النمو في الطبقة التالية.

    الترددات الراديوية (RF) مخصصة للمرضى الذين لا يتناسب نوع بشرتهم مع الليزر. تستخدم الترددات اللاسلكية الطاقة لتحفيز البشرة والتي يمكن أن تكون بديلاً رائعًا. الترددات الراديوية قادرة على معالجة التجاعيد والخطوط الدقيقة والأكياس تحت العين. يحسن جودة الجلد عن طريق تحفيز إنتاج الإيلاستين والكولاجين.

    هذه بعض علاجات تجديد شباب منطقة أسفل العين التي يمكن أن تمنحك مظهرًا جديدًا تمامًا عن طريق شد العضلات والقضاء على الجلد الزائد وإعادة تموضع الدهون في منطقة أسفل العين. سيضمن ذلك نتائج مرغوبة تدوم طويلاً وذات مظهر طبيعي مع أقل وقت توقف.

إجراءات التجميل الرائجة لعام 2021

كان عام 2020 عامًا تاريخيًا دفعنا للجلوس والتأمل والاعتياد على أسلوب حياة غير مسبوق ، كل ذلك بفضل الوباء.
وغني عن ذلك القول إن مجال التجميل الطبي تأرجح أيضًا تحت تأثيرها وعانى من سلسلة من المفاجآت.
بادئ ذي بدء ، تم تعليق العمليات الجراحية الاختيارية في جميع أنحاء العالم تقريبًا. خلال هذا الوقت ، كان الناس محاصرين تقريبًا في الداخل واعتمدوا أسلوب الحياة الرقمي. أصبح قضاء الوقت في النظر إلى أنفسهم عبر الكاميرا التي هي بطبيعة الحال أصبحت هواية شائعة بالنسبة لمعظم الناس.
الآن عندما أتيحت الفرصة أخيرًا لجراحي التجميل وأطباء الجلد لاستئناف خدماتهم ، تلاشى الطلب على تلك العمليات الجراحية التجميلية.

فيما يلي بعض الإجراءات التجميلية الشائعة لعام 2021.

  • تجديد شباب العين والحاجب بدون جراحة – بفضل الوباء ، تعلم الجميع أهمية تغطية الأفواه والأنوف لمنع انتقال المرض. في الواقع ، تغيرت طريقة التفاعل أيضًا بسبب ذلك. تظل غالبية الجزء السفلي من وجهك مغطى بالأقنعة. لذلك عليك الاعتماد على حاجبيك وعينيك لنقل المشاعر. هذا يمكن أن يؤدي إلى ظهور تجاعيد جديدة. لطالما كان تجديد شباب العين والحاجب غير الجراحي باستخدام البوتوكس إجراءً مطلوبًا ، وفي عام 2021 سوف يرتفع الطلب عليه.
  • زراعة الشعر – تعتبر زراعة الشعر من أشهر العمليات الجراحية التي تساعدك على تجديد نمو الشعر دون أي متاعب. في هذه الحالة ، يتم جمع بصيلات الشعر من الجزء الخلفي من فروة الرأس في الجزء الذي يظهر فيه الشعر أكثر كثافة. بعد ذلك يتم زراعة الشعر عن طريق شقوق دقيقة في مناطق فروة الرأس التي تعاني من تساقط الشعر. يحتاج معظم المرضى إلى جلسات متعددة لتحقيق النتائج المرجوة في هذه الحالة. بعد حوالي شهر ونصف (6 أسابيع) سيختفي الشعر الذي تم زرعه. لكن لا داعي للقلق حيال ذلك لأن الشعر الجديد سينمو مرة أخرى في غضون 3 أشهر. ومع ذلك ، يحتاج الأفراد الذين يختارونه إلى تجنب التدخين لأن هذا يؤثر على التئام الجروح.
  • علاجات الشفاه – حتى بعد إخفاءها ، لطالما كانت الشفاه من أولى الأولويات ولم يتجنب المرضى أبدًا الانفاق من اجل شفاه ذات مظهر طبيعي. على الرغم من شعبيتها ، يمكن أن تكون الشفاه منطقة معقدة يجب معالجتها. هناك عدة أجزاء من الشفاه عند التحليل مثل قوس كيوبيد ، والحدود الوردية (منطقة تطبيق محدد الشفاه) وجسم الشفاه (تطبيق أحمر الشفاه). الأجزاء المختلفة من الشفاه لها مستويات مختلفة من الصلابة. يتم وضع خطة مخصصة لتكبير الشفاه بعد تحليل الشفاه أثناء الحركة والراحة بمساعدة أنواع مختلفة من الفيلر والبوتوكس.
  • تجديد شباب الوجه – أقنعة الوجه موجودة لتبقى. وقد أثر ذلك على اتجاهات الجراحة التجميلية بعدة طرق. على الرغم من أن الكثيرين يأخذون امتيازات التغطية الإضافية التي توفرها الأقنعة ، فإن آخرين يسلكون النهج المعاكس. نظرًا لأن الأقنعة تغطي الفم ، يعتقد الكثيرون أنها تغطي إحدى ميزاتهم المفضلة – شفاههم. لتحدي هذه المشاعر ، قمن بعمل حواجبهن ، ووضع مكياج العيون المتخصص وإكسسوارات القناع. كل هذا ساعد في تعزيز ثقتهم. كما تبين أن هذا هو الوقت المثالي للكثيرين للذهاب إلى علاجات تجديد الوجه بما في ذلك عمليات شد الوجه الجراحية والحقن.
  • تغيير الملف الجراحي – توقع الأطباء أن يبحث الناس هذا العام عن طريقة أكثر ديمومة لتحسين مظهرهم. وفقًا للخبراء ، من حيث التعافي وتطبيق الجراحات ، فإن إحدى المجموعات الأكثر طلبًا هي زراعة الذقن وجراحة الأنف وشفط الدهون تحت الذقن. و تستغرق حوالي 3 ساعات من بدأ الجراحة ويمكن أن تساعدك في تحقيق المظهر الذي طالما رغبت فيه. بقدر ما يتعلق الأمر بالجسم ، هناك بالفعل ضجة ملحوظة لكل من طلبات تحديد الوجه الجراحية وغير الجراحية إلى جانب جراحات الثدي وزرعه. كل هذه الأشياء لا تعزز مظهرك فحسب ، بل تعزز ثقتك أيضًا.

وفقًا للتقارير التي تم جمعها والأبحاث التي تم إجراؤها ، فهذه هي أفضل 5 إجراءات تجميلية شائعة يختارها المزيد من الناس في عام 2021.

إذا كنت تفكر في هذا الأمر ولا تزال غير متأكد ، فيمكنك دائمًا حجز موعد واستشارة طبيب التجميل أو الجراح الترميم الذي يمكن أن يعطيك صورة واضحة ويضع التوقعات الصحيحة فيما يتعلق بالعلاج الذي ترغب في اختياره.

سيساعدك هذا في تحقيق الشكل الذي تريده والمظهر الذي طالما كنت تتوق إليه.

ما هو الوقت المناسب لزراعة الشعر؟

يعتبر مظهر الشعر المتناسق من أكثر الميزات المرغوبة التي يتوق إليها الجميع ، بغض النظر عن العمر والجنس. لكن في صباح أحد الأيام عندما تستيقظ وتنظر إلى المرآة ، قد تجد أماكن في فروة رأسك تخلو من شعر.

هذا حدث شائع اختبره معظمنا في وقت ما.

تشير الأبحاث إلى أن ما يقرب من 60 ٪ من الرجال و 50 ٪ من النساء من جميع الفئات العمرية في جميع أنحاء العالم يعانون من تساقط أو فقدان الشعر. في الواقع ، يعاني ثلثا الرجال من ذلك قبل بلوغ سن 35. وفي أسوأ الأحوال يمكن أن يتأثر الرجال في العشرينات من عمرهم بتساقط الشعر.

قد يكون محبطاً رؤية خط الشعر غير المتناسق. مما يدعو للقلق بشكل خاص لأولئك الذين يفقدون الشعر في مثل هذه السن المبكرة.

أسباب تساقط الشعر المفاجئ

يحدث الصلع النمطي عند الذكور / الإناث بسبب الجينات (كوجود تاريخ الصلع في الأسرة) أو التغيرات الهرمونية التي من الممكن أن تكون السبب الرئيسي لتساقط الشعر في معظم الحالات.

لا يؤثر الصلع المبكر على مظهر الشخص فحسب ، بل يؤثر أيضًا على ثقته بنفسه. هذا ما يدفع الكثيرين إلى التفكير في إجراء زراعة الشعر.

هل زراعة الشعر مجدية؟

عند مقارنتها بمنتجات استعادة الشعر التي لا تستلزم وصفة طبية ، سنجد أن زراعة الشعر أكثر نجاحًا. لكن هناك بعض العوامل التي يجب أن تأخذها بعين الاعتبار.

حوالي 80٪ من الشعر المزروع سوف ينمو بشكل كامل خلال 4 أشهر تقريبًا.
يمكن أن يكون الأشخاص الذين لديهم بصيلات شعر خاملة (الأكياس التي تحتوي عادةً على شعر تحت سطح الجلد وليس لها القدرة على النمو) أقل نجاحًا مع زراعة الشعر. ومع ذلك ، تشير الدراسات إلى أن العلاج بالبلازما يمكن أن يكون فعالاً في هذه المرحلة. يمكن أن يجعل ما يقرب من 80٪ من الشعر المزروع ينمو بالكامل.

زراعة الشعر ليست مناسبة للجميع. بشكل أساسي يستخدم هذا الاجراء لاستعادة الشعر إذا كنت تعاني من ترقق خط الشعر أو الصلع بشكل طبيعي أو فقدت الشعر بسبب الإصابة.

تتم معظم عمليات الزرع باستخدام شعرك الحالي. زراعة الشعر ليست فعالة جدًا لمن لديهم-

  • تساقط الشعر بسبب بعض أنواع الأدوية أو العلاج الكيميائي
  • انتشار الصلع والخفة
  • ندوب سميكة على فروة الرأس ناتجة عن الإصابات

أمور مهمة يجب مراعاتها عند اختيار زراعة الشعر

هناك العديد من الأشياء التي يجب مراعاتها عند اختيارك لزراعة الشعر. دعنا نلقي نظرة على ذلك.

  • توقعاتك تعاني من نقص في مناطق الشعر المانحة بطريقة ما. على الرغم من ذلك ، يتم الحصول على هذا الشعر من منطقة في الجسم لا تعاني من تساقط الشعر. هذا يعني أنه لا داعي للقلق قبل إجراء عملية زراعة شعر على الفور مع العلم أن الشعر قد يتساقط بطريقة ما.
    لكن عليك أن تدرك المكان الأفضل لوضع الشعر من أجل نتائج أفضل و على أي جزء من فروة رأسك يجب أن يوضع الشعر والذي سيجعلك في أحسن مظهر. يجب أن تتبع التوقعات الصحيحة للحصول على أفضل نتيجة لأي عملية لاستعادة للشعر.
  • التكلفة إذا قال أي شخص أن عملية زراعة الشعر رخيصة ، فهذا ليس صحيحًا. يتطلب هذا الإجراء الأخذ بعين الإعتبار مبلغاً ماليًا كبيرًا إلى حد ما وهذا هو السبب في أنه عامل مؤثر في هذه الحالة. يجب عليك تحليل ما إذا كان بإمكانك تحمل تكلفة زراعة الشعر الآن أو إذا كنت بحاجة إلى مزيد من الوقت لتوفير المال.
    تذكر أن عملية استعادة شعرك ليست بنزهة. يضمن علاج زراعة الشعر عالي الجودة بقاء الشعر مدى الحياة دون الحاجة إلى العودة إليه مرة أخرى. إنه إجراء تجميلي متقدم ، ويمكنك أن تطمئن إلى أن الاستثمار في زراعة الشعر يستحق المبلغ الذي ستنفقه شريطة أن تبحث وتختار المركز المناسب والوقت والجراح المناسب لتنفيذه.
  • المستوى الحالي لتساقط الشعر إذا كنت تعاني من تساقط الشعر بشكل هائل أو انحساراً في خط الشعر ، فإن إجراء عملية زراعة الشعر يمكن أن يكون اختيارك.
    سيساعدك تحديد مستوى تساقط الشعر على تحديد ما إذا كان الوقت مناسبًا لزراعة الشعر أم لا. خلال المرحلة الأولى من تساقط الشعر ، يمكن للمرء أن يختار علاجات مختلفة لنمو الشعر.
    بمجرد أن يتحول تساقط الشعر إلى بقع صلعاء أو انحساراً لخط الشعر ، فأنت تعلم أن الوقت قد حان لزيارة جراح زراعة الشعر.
  • إيجاد الجراح المناسب العامل الأساسي في تحديد مظهر زراعة الشعر هو خبرة الجراح ومهارته. لهذا السبب يجب عليك اختيار جراحك بعد البحث المناسب.
    يُنصح بدلاً من جراح التجميل العام المتخصص في مجموعة متنوعة من الإجراءات أن تختار جراحًا متمرسًا متخصصًا في استعادة الشعر على وجه التحديد.
    فقط عن طريق اختيار جراح كفؤ ، يمكنك استعادة سماكة شعرك وخط شعرك الأصلي بمساعدة عملية الزرع.
  • العمر يرى الخبراء أن الرجال في أوائل العشرينات من العمر ليسوا أفضل المرشحين لجراحة زراعة الشعر. وذلك لأن السبب الحقيقي لنمط تساقط الشعر قد لا يتم تحديده بالكامل حتى ذلك الوقت.

    قبل التوصية بإجراء زراعة الشعر الأنسب لك ، يأخذ الجراح دائمًا في الاعتبار عدة أشياء مثل نمط تساقط الشعر ، ونوع تساقط الشعر ، وحجم منطقة الصلع ، وجودة الشعر في المنطقة المانحة.

    في عملية استعادة الشعر ، يقوم الجراح في الواقع باستخراج بصيلات الشعر من المنطقة المانحة.

    يمكن أن يكون هذا إما شريحة كاملة من جزء من فروة الرأس يحتوي على نمو صحي للشعر أو بصيلات شعر فردية. ثم يتم فصل هذه البصيلات إلى وحدات وزرعها في منطقة الصلع. تتعافى الشقوق الموجودة على الرأس بمرور الوقت وتبدأ البصيلات في تعزيز الجزء المفقود في فروة الرأس.

    تختلف عملية الزرع باختلاف شدة تساقط الشعر وملامح وجه المريض. هذا للتأكد من أنها ستبدو طبيعية قدر الإمكان. لا يوجد شيء محدد في حالة المرضى الأصغر سنًا ، سواء كان ذلك بسبب شدة تساقط الشعر أو نمط تساقط الشعر.

    لهذا السبب ينصح الخبراء دائمًا بإجراء زراعة الشعر بعد سن 25 عامًا.

  • الثقة بالنفس / احترام الذات من الشائع جدًا الشعور بفقدان الثقة عند التعرض لفقدان الشعر أو انحسار خط الشعر. تشير الأبحاث إلى أن زراعة الشعر ترفع بشكل كبير من تقدير الشخص لنفسة وتضمن أيضًا مستوى أعلى من الثقة. لكن لا ينبغي أن يكون هذا هو السبب الوحيد لإجراء عملية زراعة الشعر.
    يجب أن تتأكد من أنك قد أخذت في الاعتبار جميع العوامل المذكورة أعلاه حتى تتمكن من إجراء عملية زراعة شعر ناجحة تضمن قيمة حقيقية لما تنفقه.

رمضان شهر صحي – اتخذ الخيارات الغذائية الصحيحة

يصادف أن يكون شهر رمضان المبارك هو الشهر التاسع في التقويم الهجري. يصوم المسلمون في جميع أنحاء العالم خلال وضح النهار لمدة 30 يومًا تقريبًا مع التعبد والاحتفال والتقدير لهذا الشهر الكريم.

هذا هو الوقت المناسب لممارسة الانضباط الذاتي وضبط النفس والتضحية و الشعور بمن هم الأقل حظًا. طبعا كل هذه الأمور يجب اتباعها حتى بعد هذا الوقت خارج ساعات الصيام.

وكما هو متبع ، يفطر المرء عند غروب الشمس مع وجبة تسمى الإفطار ثم يأكل مرة أخرى قبل الفجر في السحور. هناك أدلة تشير إلى أن الصيام يمكن أن يكون له آثار إيجابية على صحتك.

نهاية شهر رمضان هي عيد الفطر – أي الاحتفال بالفطر بعد شهر من الصيام. يمكن أن يكون للصيام تأثير إيجابي للغاية على صحتك عند القيام به بالطريقة الصحيحة. يمكن أن يؤدي الإفراط في تناول الإفطار والسحور إلى زيادة الوزن. فيما يلي بعض النصائح السريعة لضمان أن يكون لديك شهر رمضان صحي وسعيد:

  • تناول السوائل قبل الأكل– يوصى دائمًا بشرب الكثير من الأطعمة مثل الحليب والعصائر الطازجة. بهذه الطريقة يمكنك منع الجفاف وتقديم السوائل الأساسية لجسمك. تذكر أن الماء هو أفضل مصدر لترطيب جسمك. يجب أن تشرب كوبين من الماء قبل وجبتك وتجنب االشرب أثناء تناول وجبتك. سيساعدك هذا على تأخير عملية الهضم. حاول تجنب المشروبات التي تحتوي على الكثير من السعرات الحرارية والسكر.
  • ابدأ إفطارك بالتمر– كما هو متبع ، يفضل أن تفتتح فطورك دائمًا بالتمر وكوب من الحليب أو الماء. و بجانب الآثار الدينية ، هناك أيضًا أسباب علمية وراء ذلك. يحتوي التمر على العديد من الفوائد الصحية والعناصر الغذائية بما في ذلك المساعدة في خفض ضغط الدم وخطر الإصابة بسرطان القولون وأمراض القلب والتخلص من الإمساك. من المعروف أيضًا أن التمور تشعرك بالشبع سريعًا وهي مصادر رائعة للطاقة يتم إطلاقها ببطء. هذا سوف يجعلك تشعر بالشبع لفترة طويلة. لهذا يجب أن تبدأ افطارك بكوب من الحليب وحفنة من التمر قبل البدء في الصلاة. ولن تشعر بالجوع حتى بعد الصلاة بهذه الطريقة.
  • لتكن الألياف رفيق وجباتك– مع عدم انتظام أوقات الوجبات وبدون تناول الكافيين في الصباح ، يمكن أن يصبح الإمساك والغازات من المشاكل الرئيسية للكثيرين. يجب أن تحافظ على حركة أمعائك عن طريق إضافة الألياف إلى وجبتك. الخضار والفواكه الطازجة ، وخاصة الكمثرى ، مثالية. لكن تناول حبتين من الخوخ المجفف أو رش نخالة القمح على الحبوب لتعزيز كمية الألياف التي تتناولها خلال هذه المرحلة.
  • فهم الاحتياجات الغذائية– يجب أن يكون لديك أطعمة غنية بالكربوهيدرات والبروتينات والمعادن والفيتامينات واجعلها عادة لشرب كمية كافية من الماء. في نفس الوقت ، لا تأكل كل ما تحتاجه مرة واحدة أثناء السحور. لن يكون جسمك قادرًا على استخدام الطاقة دفعة واحدة ويمكن أن يؤدي ذلك إلى زيادة الوزن. وذلك لأن جسمك يتكيف مع أنماط الأكل خلال شهر رمضان. يجب على البالغين شرب 4 لترات من الماء على الأقل يوميًا. على الرغم من أن عصائر الفاكهة والأطعمة والمياه المعدنية والشاي ومصادر أخرى تمثل 40٪ من هذه الكمية ، إلا أنه لا يزال يتعين عليك تناول 1.5-2.5 لترًا من الماء يوميًا. هذا يعني أنه يجب عليك شرب 2-3 أكواب من الماء كل ساعة من الإفطار إلى السحور.
  • تجنب السكر والملح والوجبات السريعة– ابتعد عن وجبات الإفطار الثقيلة التي تحتوي على الملح والدهون والسكر المضاف. في وقت الطهي ، يجب أن تجعل وصفاتك الرمضانية المفضلة صحية أكثر من خلال اختيار الخبز أو الطهي بالبخار أو التحميص أو الشواء وتجنب القلي. لإضافة النكهة الى وجباتك ، اختر إضافة التوابل والأعشاب بدلاً من الأملاح. أخيرًا ، استبدل المشروبات المحلاة والحلويات بالسكر الطبيعي الموجود في الفواكه المجففة والفواكه وسلطات الفاكهة.

إذا اتخذت الخيارات الغذائية الصحيحة ، فستحافظ على صحتك وستستمر ليس فقط خلال شهر رمضان ولكن طوال الحياة. يسمح بالإفطار في رمضان لمن يعانون من أمراض مزمنة و حالات صحية مثل مرض السكري. إذا كنت تعاني من أي نوع من الحالات الصحية وتخطط للصيام ، فيجب عليك التحدث مع طبيبك الذي يمكنه إرشادك بشكل صحيح للتحكم في صحتك خلال هذا الشهر الكريم.

العناية قبل وبعد جراحة التجميل

الجراحة التجميلية هي إجراء قد يغير حياتك وقد ازدادت شعبيته بشكل كبير خلال العقد الماضي.

على الرغم من أن المزيد والمزيد من الناس يأخذون العلاجات بأنفسهم و يعتبرونها بديلاً عن الجراحة التجميلية ، إل أن الموقف تجاه جراحات التجميل قد تغير أيضًا.

يختار الناس الجراحة التجميلية لأسباب متنوعة. بينما تكون الأولوية بالنسبة للبعض في أن يبدو أصغر سنًا ، يهدف البعض الآخر إلى تغيير ملامح لا يحبونها من خلال اللجوء للجراحة التجميلية.

ولكن يجب أن يكون لديك سبب واضح لإجراء الجراحة ، وتحديد التوقعات الصحيحة والتواصل مع الجراح للتخلص من أي غموض أو ارتباك.

ومع ذلك ، للحصول على أفضل النتائج ، يجب أن يأخذ المرضى الرعاية الأساسية قبل الجراحة وبعدها.

إنها مزيج من الجراحة وتطبيق الرعاية قبل وما بعد العملية والتي تبرز أكثر النتائج الجراحية بإيجابية سواء كانت تعزز راحة المريض ورضاه أو تسرع من الشفاء أو تحسن المظهر.

لماذا تعتبر الرعاية قبل وبعد الجراحة التجميلية ضرورية؟

يمكن أن يظهر تلون ، كدمات ، فرط تصبغ ، حمى (احمرار الجلد بسبب تمدد الشعيرات الدموية) ، تكيسات (تكوينات بيضاء صغيرة تشبه الكيس) ، الجفاف ، الحكة والشد ، كلها من الأعراض الشائعة التي يمكن أن تظهر بعد جراحة التجميل.

سيؤدي استخدام الرعاية المتخصصة قبل وبعد العملية إلى إعداد الجسم للشفاء بشكل أسرع بعد الجراحة. مما سيسمح للجسم بالتفاعل بشكل أفضل مع الصدمة التي تصاحب إجراء الجراحات الترميمية.

من خلال اتباع إرشادات برنامج رعاية ما قبل وبعد العملية حرفياً ، فإنك تساعد في تسريع التماثل للشفاء وتقليل ظهور الأعراض.

الآن بعد أن عرفت ذلك ، دعنا نتعمق أكثر في إرشادات ما قبل الجراحة و ما بعدها لمرضى الجراحة التجميلية.

إرشادات قبل وبعد الجراحة لمرضى جراحة التجميل

فيما يلي بعض ما يجب عليك اتباعه لضمان النتائج المرجوة من الجراحة.

  • التوقف عن تناول بعض الأدوية – يجب تجنب الأدوية التي تحتوي على الإيبوبروفين والأسبرين وفيتامين إي ومميعات الدم وجميع أنواع المكملات العشبية. يجب التوقف عن ذلك قبل أسبوعين على الأقل من الجراحة ويجب عليك الاستمرار في التوقف حتى أسبوع واحد بعد الجراحة.
  • لا تدخن لمدة شهر على الأقل قبل الجراحة – يجب التوقف عن التدخين لمدة 30 يومًا على الأقل قبل الجراحة ويجب أن تستمر في ذلك لمدة أسبوعين على الأقل بعد الجراحة. يقلل التدخين من الدورة الدموية في الجلد ، ويضع قيودًا على الشفاء ويمكن أن يؤدي إلى مضاعفات كبيرة بعد الجراحة.
  • جهز الوصفات الطبية الخاصة بك قبل يوم الجراحة – الوصفات الطبية قبل يوم من الجراحة والاحتفاظ بها جاهزة على طاولة بجانب السرير. يجب عليك أيضًا الاحتفاظ بمفكرة معها للملاحظات. سيساعد ذلك في تتبع الأدوية التي تناولتها. تأكد من تناول الطعام قبل تناول الأدوية لتقليل فرص الغثيان. يجب تجنب شرب الكحول أو القيادة عند تناول المسكنات المخدرة.
  • الإبلاغ عن أي عدوى أو نزلة برد – يجب عليك الإبلاغ عن أي نوع من العدوى أو الزكام الذي قد يكون ظهر في الأسبوع السابق للجراحة. لتجنب المضاعفات غير الضرورية ، قد تحتاج إلى تأجيل الإجراء الخاص بك لهذا الغرض.
  • أخبر طبيبك عن الغثيان أو الشعور بالدوار عند الحركة – إذا كنت عرضة للدوار عند الحركة والغثيان ، يجب أن يعرف طبيبك ذلك من قبل. لمنع الغثيان ، يمكن توفير الأدوية المضادة للغثيان في غرفة العمليات من خلال الوريد. قبل أن تستيقظ من الستيرويدات الجراحية المضادة للتورم ، يمكن أيضًا تناول المضادات الحيوية ومسكنات الألم. ليس هذا فقط ، يمكن للطبيب أيضًا أن يصف الأدوية لمنع الشعور بالغثيان في المنزل.
  • لا تأكل أو تشرب أي شيء قبل 8 ساعات من موعد الجراحة – يجب تجنب تناول أو شرب أي شيء قبل 8 ساعات من الجراحة. ومع ذلك ، يُسمح بالسوائل الصافية مثل عصير التفاح أو الماء لمدة تصل إلى 4 ساعات قبل الجراحة.
  • خذ راحة كاملة في الفراش لمدة 24 ساعة بعد الجراحة – يجب تخصيص أول 24 ساعة بعد الجراحة للراحة الكاملة في الفراش. يجب عدم ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة أو الشاقة. امتنع عن أي نوع من الحركة قدر الإمكان. ومع ذلك ، لا بأس إذا كنت تمشي ببطء عند الضرورة.
  • نظف الجروح جيدًا – يجب تنظيف الجروح باستخدام بيروكسيد الهيدروجين. ابدأ بالاستحمام يوميًا بعد حوالي يومين من الجراحة. لكن تجنب استخدام حوض السباحة أو حوض الاستحمام.
  • اتصل بطبيبك على الفور في حالة الطوارئ – إذا كنت تعاني من زيادة التورم ، والألم الشديد ، والرؤية المزدوجة ، والنزيف الشديد ، والحمى الشديدة ، وصعوبة التنفس أو تغير اللون في موقع الجرح ، يجب عليك الاتصال بطبيبك دون تأخير.

هذه فقط بعض الأشياء التي ستساعدك على التعافي والوقوف على قدميك بأسرع ما يمكن بعد الخضوع لجراحة تجميلية. بعد كل هذا ، إنه جسمك ولا يمكن لأحد أن يعتني به بشكل أفضل غيرك.

الحشو الجلدي ( الفيلر ) – بديل مثالي لتجديد شباب البشرة

لقد ولت الأيام التي كان فيها قبول حتمية الشيخوخة هو الخيار الوحيد المتاح.

يزدهر مجال الجراحة التجميلية حيث أنه لا يقتصر فقط على أولئك الذين يرغبون في العودة بالزمن إلى الوراء. الشباب ، والذين هم في العشرينات من العمر ، يختارون الآن إجراءات تجميلية لتصحيح وتحقيق الميزات التي يرغبون فيها.

ولكن ماذا لو حصلت على بديل أكثر فعالية من حيث التكلفة كما أنه شائع لتجديد شباب الوجه ولا يتطلب أي إجراء جراحي؟

هنا تظهر الحشوات الجلدية ( الفيلر).

ما هي الحشوات الجلدية ( الفيلر ) ؟

لطالما كان الفيلر هو العلاج المفضل لتكبير الشفاه منذ سنوات عديدة وحتى الآن. لكنها في الحقيقة قادرة على تحقيق أكثر من ذلك بكثير.

المكونات الأربعة الرئيسية التي تنظم الوجه هي الدهون والجلد والعظام والعضلات. ولكن مع تقدم العمر ، يصبح فقدان الحجم في بنية الوجه أمرًا مؤكدًا. مما ينتج عنه ظهور علامات الشيخوخة.

يؤدي فقدان عظام الوجه المرتبط بالعمر إلى تراجع خط الفك وفقدان عظام الوجنتين بشدة ونزول الأنف.

تقل مرونة عضلات الوجه وحجمها مع تقدم العمر. يزيد الانكماش وحركة دهون الوجه من ظهور علامات الشيخوخة بشكل أكبر.

الفيلر هو عبارة عن مواد ناعمة تشبه الهلام يتم حقنها تحت الجلد. مما يمكنها من معالجة مجموعة متنوعة من الاهتمامات الشائعة بما في ذلك شد عظم الوجنتين ، وتنعيم الهالات العميقة تحت العين ، وتنعيم خط الشفاه ، وتضخيم الشفاه ، وتجديد شباب اليد وتنعيم الطيات بين الأنف و الشفاه (التجاعيد في زوايا الفم).

على وجه التحديد ، الفيلر هو مواد اصطناعية أو مشتقة بشكل طبيعي ويتم حقنها مباشرة في الجلد لملء تلك المنطقة المستهدفة وإزالة انخفاض الوجه أو التجاعيد أو الطيات.

كيف تعمل الحشوات الجلدية ( الفيلر ) ؟

يعمل الفيلر على حل العديد من المشاكل المتعلقة بشيخوخة الوجه. البعض منهم مدرج أدناه.

  • تضيف الحشوات حجمًا إلى جلد الوجه وتنعم التجاعيد بين الفم والأنف. هذه تسمى ، كما ذكر أعلاه ، الخطوط الأنفية أو خطوط الضحك.
  • كما أنها ترفع وتعمل على تكبير الخد مما يجدد مظهر الشباب.
  • يعمل الفيلر على تسوية الخطوط العمودية حول حواف الشفاه ويملأ الشفاه الرقيقة.
  • تقلل الحشوات من ندبات جدري الماء وحب الشباب وتعمل على توحيد تموجات الجلد للحصول على بشرة ناعمة وممتلئة.
  • كما أنها تملأ المنطقة تحت العينين.
  • يزيد الفيلر من الحجم عن طريق ملء منطقة الصدغ أو أسفل الخد والذي يحدث بسبب تحول الوسادات الدهنية تحت سطح الجلد مع التقدم في العمر.

هل الحشوات الجلدية ( الفيلر ) آمنة ؟

يوصى بشدة باختيار الفيلر الذي يستخدمه ممارسون ذوو خبرة ، ويجب أن يكون طبيبًا مرخصًا مثل طبيب أمراض جلدية معتمد من البورد الطبي.

على الرغم من أنها آمنة ، إلا أنها يمكن أن تتسبب أيضًا في العديد من المضاعفات. تختلف الآثار الجانبية والمخاطر حسب نوع الفيلر المستخدم. الآثار الأكثر شيوعًا هي –

  • كدمات أو تورم
  • مظهر ممتلئ بالمناطق المعالجة أكثر من المرغوب
  • مناطق صلبة أو كتل في مواقع الحقن
  • خدر أو احمرار مؤقت
  • فرط الحساسية

إذا كنت تعاني من أي من هذه الآثار الجانبية ، يمكن أن يؤدي التدليك أو وضع الثلج إلى الراحة الفورية بعد العلاج.

يمكنك ملاحظة النتائج على الفور بناءً على المنتج المستخدم والمناطق المعالجة. يلعب الفرد والمنطقة المعالجة والمنتج المستخدم أدوارًا رئيسية في تحديد المدة التي ستستمر فيها النتائج.

للحفاظ على النتائج ، يمكن لطبيب الأمراض الجلدية أن يوصي بتكرار العلاج عن طريق تعديل التقنيات والمقدار حسب الضرورة للحصول على أفضل النتائج.

كيف تختلف الفيلر عن البوتوكس؟

تختلف أشكال و استخدامات البوتوكس والفيلر على الرغم من أنها تحقن تحت الجلد عن طريق الإبرة.

بينما يستخدم البوتوكس في الغالب لإرخاء العضلات ويتم حقنه في التجاعيد المحيطة بالعيون أو الجبهة أو حولها ، إلا إن الفيلر يستخدم لملء المناطق أسفل التجاعيد لإخفاءها.

يؤدي كلا علاجين مهام منفصلة وعند استخدامهما في بالطريقة الصحيحة ، تكون النتيجة وجهًا أصغر سنًا بشكل ملحوظ وخالي من علامات الشيخوخة.

من هو المرشح الأمثل للفيلر؟

يمكن لأي شخص يتراوح عمره بين 18 و 60 عامًا تجربة هذا الإجراء خاصةً إذا كان لديه ترهل في بشرة الوجه أوكان يعاني من فقدان مرونة الجلد وفقدان الدهون في مناطق معينة أوندبات حب الشباب وأضرار أشعة الشمس الظاهرة أوالندوب الناتجة عن جدري الماء والمناطق المجوفة الظاهرة تحت العينين. .

وبالتالي يمكن أن يكون الفيلر تجربة ستغير حياتك حقًا ولكن الأمر متروك لك لتقرير ما إذا كان للأفضل أم للأسوأ.
إذا كنت تفكر في تجربة هذا الإجراء الثوري ، فعليك استشارة طبيب أمراض جلدية ذي خبرة على الفور وسيمكنه إرشادك في الاتجاه الصحيح ومساعدتك في تحقيق أقصى استفادة مما يقدمه هذا العلاج.

كل ما تحتاج لمعرفته حول التثدي عند الرجال

يعاني العديد من الشباب من تغيرات جسدية خلال فترة البلوغ بسبب التغيرات الهرمونية. تشمل إحداها التثدي أو أنسجة الثدي الملتهبة.

غالبًا ما يكون تضخم أنسجة الثدي مصدر إحراج للرجال. هذا هو السبب في أن عدد الرجال الذين يسعون لإجراء عملية جراحية لتثدي الرجال و الذي أخذ في الازدياد على مر السنين.

بينما يصاب بعض الرجال بالتثدي في الجزء الأخير من حياتهم بسبب تغييرات نمط الحياة أو الهرمونات المتزايدة ، يفشل البعض في التغلب على التثدي الذي يحدث في وقت البلوغ.

يبلغ معدل انتشار التثدي بدون أعراض حوالي 70٪ في الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 50-69 عامًا ، و50-60٪ بين المراهقين و60-90٪ عند الأطفال.

بغض النظر عن السبب الجذري لهذه الحالة ، فغالبًا ما تكون جراحة التثدي (جراحة تصغير الثدي عند الذكور) هي الحل للرجال غير الراضين عن حجم أنسجة الثدي لديهم.

كيف يتم الكشف عن التثدي؟

على الرغم من أن التثدي يحدث عادة في كلا الثديين ، إلا أنه يمكن للمرضى أيضًا أن يكون لديهم ثدي أحادي الجانب أو غير متماثل.

إذا كنت تعاني من التثدي ، فإن الفحص الذاتي للثدي عادة ما يظهر كومة من الأنسجة الرقيقة ، والملموسة ، والمتحركة ، أوالثابتة ، والشبيهة بالقرص والتي ليست بنفس صلابة سرطان الثدي. وهي تقع في المنتصف أسفل منطقة الحلمة والهالة.

إذا كانت الكتلة الملموسة ثابتة ، أو صلبة ، أحادية الجانب ، أو محيطية للحلمة ومرتبطة بتغيرات الجلد ، كإفرازات الحلمة أو الغدد الليمفاوية ، فقد يتم الاشتباه في سرطان الثدي. من المستحسن إجراء تقييم شامل دون تأخير باستخدام التصوير بالرنين المغناطيسي وتصوير الثدي بالأشعة السينية في هذه الحالة.

ما الذي يسبب التثدي عند الرجال؟

التغيير الهرموني الذي يحدث في وقت البلوغ هو السبب الأكثر شيوعًا للتثدي. وعلى الرغم عن ذلك ، فإن التثدي قد ينتج أيضًا عن –

  • الوراثة
  • زيادة الوزن
  • تعاطي الكحول
  • زيادة إنتاج أو استهلاك الإستروجين
  • أمراض الكبد / الكلى
  • انخفاض هرمون التستوستيرون
  • المنشطات
  • قصور الغدة الدرقية
  • أدوية أمراض القلب
  • العلاج الإشعاعي أو الكيميائي
  • الأمفيتامينات
  • المخدرات
  • أنواع معينة من الأدوية مثل مثبطات البروتون ومضادات القلق أو مضادات الاكتئاب وأدوية الإيدز أوفيروس نقص المناعة البشرية والمضادات الحيوية وما إلى ذلك.

علاج التثدي

التثدي هو حالة لا تتطلب عادة أي علاج للتخلص منها . ولكن إذا كان هناك حالة متقدمة ، يصبح العلاج ضرورة.

قد يحتاج المريض إلى التحول لأخذ دواء آخر إذا كانت الحالة ناجمة عن دواء معين. ستكون الحالة مؤقتة إذا كان المريض يستخدم الدواء لفترة قصيرة فقط.

ومع ذلك ، إذا لم تنعكس الحالة أو يتم حلها في غضون عامين ، فقد يؤدي ذلك إلى الشعور بالألم أو الإحراج. في ظل هذه الظروف ، يصبح العلاج ضروري.

يشمل علاج التثدي عددًا قليلاً من الخيارات مثل العلاج بالهرمونات لإيقاف آثار هرمون الاستروجين أواللجوء الى جراحة تصغير الثدي.

جراحة التثدي

يتكون الثدي من أنسجة دهنية فائقة النعومة ونسيج غدي كثيف وثابت. نسبة هذه الأنسجة تختلف من فرد لآخر. يمكن أن يكون لدى الرجل المصاب بالتثدي كمية زائدة من كلا النوعين من الأنسجة.

شفط الدهون هو أحد الخيارات الجراحية القادرة على إزالة الأنسجة الدهنية الزائدة. يتضمن ذلك إدخال أنبوب صغير من خلال شق 3 أو 4 ملليمتر.

هناك خيار آخر هو الاستئصال الذي يتضمن قطع الأنسجة بمساعدة مشرط للتخلص من أنسجة الغدد المتزايدة. ومع ذلك ، فإن هذا يترك وراءه ندبة تحيط بحافة الحلمة.

سيكون الشق والندبة أكبر في حالة الحاجة إلى إزالة الكثير من الجلد والأنسجة.

في بعض الحالات ، يجب استخدام كل من شفط الدهون والاستئصال معاً. بعد الجراحة ، سيتورم الصدر وتظهر الكدمات. يمكن أيضًا أن يُنصح المريض بارتداء رداء ضغط مرن لمدة أسبوعين لتقليل التورم.

سوف يستغرق الأمر حوالي 6 أسابيع للعودة إلى الحياة الطبيعية. من النادر حدوث مضاعفات جراحية مثل عدم انتظام محيط الصدر وعدم كفاية إزالة أنسجة الثدي أو انخفاض الإحساس في كلا الحلمتين أو إحدى الحلمات.

في بعض الحالات غير العادية للغاية ، يمكن أن يحدث بعض تخثر الدم بعد الاستئصال و الذي يتطلب تصريفه.

التعافي ما بعد الجراحة

في الحالات التي تتطلب شفط الدهون فقط لتصحيح تضخم الثديين ، يستغرق الأمر أقل من أسبوع حتى يعود المريض إلى ممارسة الرياضة والعمل.

و نود أن نذكر ، أنه في الحالات التي يتم فيها إزالة أنسجة الثدي الزائدة جراحيًا ، قد يستغرق الأمر ما بين 2-4 أسابيع حتى يتعافى المريض بما يكفي لتحمل الأنشطة الروتينية.

عادة ، يمكن للمرضى العودة إلى حياتهم الطبيعية بعد الجراحة في فترة أقصاها 10 أيام. يمكنهم إعادة تمارين المشي في صالة الألعاب الرياضية بعد أسبوعين ويمكن البدء في رفع الأثقال بعد 4 أسابيع.

إذا كنت تشك في إصابتك بالتثدي ، فعليك استشارة جراح تجميل خبير ومعتمد من البورد الطبي واتباع النصائح المقدمة لك لضمان أفضل النتائج.

طرق منع ماسكني ( الأمراض الجلدية التي يمكن أن تنتج عن ارتداء الماسك – قناع الوجه)

أصبح ارتداء قناع الوجه هو المعيار الجديد بعد تفشي جائحة كوفيد 19. إنها ليست فقط الأداة الأكثر فاعلية لمنع انتشار فيروس كورونا. لكنها تظهر أيضًا أنك تهتم بصحتك وكذلك بصحة الآخرين.

ولكن في حين أن الأقنعة يمكن أن تحميك من فيروس كورونا ، إلا أنها يمكن أن تؤدي أيضًا إلى تشققات الجلد.

على الرغم من أنه يسمى ماسكني (قناع + حب الشباب) ، فإن هذا التفسير لا يقتصر على حب الشباب فقط. يمكن أن يشمل كذلك كل ما يؤذي البشرة من تقشير الجلد والحكة إلى الطفح الجلدي وحب الشباب.

ما الذي يسبب ماسكني؟

يتسبب ماسكني في مجموعة متنوعة من الأمراض الجلدية ويمكن أن يختلف السبب الدقيق للأعراض. و نجد البعض من الحالات الأكثر شيوعًا وهي –

  • البكتيريا و زيوت البشرة وخلايا الجلد الميتة – غالبًا ما ينتج حالة ماسكني عن انسداد المسام. قد يكون لديك بالفعل بكتيريا و زيوت وخلايا الجلد الميتة. لكن هذه المواد يمكن أن تتراكم وتسد المسام عندما ترتدي قناعًا.
  • الرطوبة – حتى أن القناع يحبس الرطوبة بسبب التعرق والتنفس مما قد يزيد من مخاطر حب الشباب.
  • الاحتكاك – الاحتكاك هو سبب آخر محتمل. يمكن أن تحتك مادة القناع التي تغطي الوجه بالجلد مما يؤدي إلى التهيج والحكة.
  • الحساسية – قد يكون لدى الشخص حساسية أو تهيج للبشرة تجاه المادة المصنع منها القناع. فقد تبدو بعض الأقنعة خشنة على الجلد فيتم معالجتها مسبقًا بالمواد الكيميائية. و كذلك ، يمكن أن تؤدي الأقنعة التي يتم غسلها بالمنظف المعطر إلى حدوث تهيج. لذلك من الأفضل غسلها بمنظفات غير معطرة.

الآن بعد أن تعرفت على ذلك ، دعنا نركز على طرق الوقاية من ماسكني و كذلك علاجه.

طرق هامة لعلاج ماسكني

لمنع مشاكل الجلد من الظهور تحت القناع ، إليك بعض النصائح الهامة التي يتم وصفها من قبل أطباء الأمراض الجلدية المعتمدين.

فقط الق نظرة.

  • اغسلي الوجه بانتظام – يجب ألا تتخطي روتين العناية بالبشرة المعتاد إذا كنت ترغبين في الحفاظ على صحة الجلد. وهذا يشمل غسل الوجه –
    • مرة كل ليلة قبل النوم
    • مرة في الصباح
    • مرة واحدة بعد ارتداء القناع أو التعرق

    استخدام الماء الفاتر وقت غسل الوجه. ربتي بمنشفة نظيفة على البشرة. لا تفركي الجلد لأن ذلك قد يسبب تهيجًا.

  • تنظيف الوجه وترطيبه يوميًا – يمكن تجنب مشاكل البشرة عن طريق العناية بالبشرة بلطف. باستخدام منظفًا معتدلًا وخالي من العطور. البشرة الجافة هي مشكلة جلدية شائعة تسببها أقنعة الوجه. يمكن تقليل هذا الجفاف عن طريق إضافة طبقة واقية من المرطب. لا تستخدمي المرطب مباشرة بعد غسل الوجه. لتحقيق أقصى استفادة من المرطب ، تأكدي من احتوائه على حمض الهيالورونيك أو السيراميد أو ثنائي الميثيكون. هذا الأخير يخلق حاجزًا يقلل من تهيج الجلد. يمكن أن يساعدك الدليل التالي على اختيار المرطب المناسب لنوع بشرتك.
    • البشرة العادية أو المختلطة – لوشن
    • البشرة الدهنية (عندما يكون الطقس رطباً أو حاراً) – جل مرطب
    • البشرة الجافة إلى الجافة جداً – كريم

    يمكن أن يساعد مرطب الجل على منع ظهور البثور..

  • اختر نوع القناع المناسب – لتجنب مشاكل الجلد ، يجب عليك اتخاذ الاحتياطات فيما يتعلق بنوع الأقنعة التي ترتديها. اتبع ما يلي عند شراء القناع –
    • أن تكون ليست ضيقة جدا أو تناسب وجهك بشكل مريح
    • أن يكون لديها طبقتان أو أكثر من النسيج
    • أن يكون مصنوع من قماش ناعم وخفيف وطبيعي مثل القطن
  • تجنبي وضع المكياج – يجب عدم وضع المكياج تحت القناع. فالأقنعة لاتسمح للبشرة بالتنفس. لذلك ، يمكن أن يؤدي المكياج المحاصر أسفل القناع إلى ظهور البثور وانسداد المسام. كما يمكن أن يتسخ قماش القناع أيضًا بسبب بقايا المكياج.
  • تخلص من الأقنعة الطبية المستعملة – ليس من المفترض إعادة استخدام الأقنعة الطبية نظرًا لعدم وجود طريقة جيدة لتنظيفها. يتم استخدام الأقنعة الطبية بشكل أفضل من قبل المتخصصين الطبيين فقط. ولكن إذا كنت تستخدم أقنعة طبية / ذات الاستعمال الواحد ، يجب ألا تستخدم نفس القناع أكثر من مرة.
  • اغسل الأقنعة بانتظام – عند ارتداء قناع (قطني) قابل لإعادة الاستخدام ، يجب غسله بعد كل استخدام لأن السطح سيجمع زيوت الوجه والأوساخ ويمكن أن يصبح أرضًا خصبة للبكتيريا من الفم والأنف.
  • إزالة الأقنعة كل 4 ساعات – تقترح هيئة الصحة أن تزيل قناعك كل 4 ساعات لمدة 15 دقيقة لمنح بشرتك راحة. يجب عليك القيام بذلك بعد غسل يديك مع الحفاظ على التباعد الجسدي. و التواجد في الأماكن الآمنة لإزالة الأقنعة مثل –
    • داخل السيارة عندما تكون بمفردك
    • في المنزل
    • في الهواء الطلق حيث يمكنك الحفاظ على مسافة 6 أقدام بينك و بين أي شخص آخر

إذا لم تلاحظ أي تحسن حتى بعد تطبيق نظام العناية بالبشرة أعلاه ، فعليك التحدث مع طبيب الأمراض الجلدية في أقرب وقت ممكن.

يحتاج الرجال إلى العناية بالوجه أيضًا

الرجال الحقيقيون لا يبكون! الرجال الحقيقيون لا يحتاجون إلى أي عناية بالوجه.

هذه مفاهيم مسبقة وقد سمعنا جميعًا منها ما يكفي. في هذا العصر ، يجب أن نأمل جميعًا في ظهور فجر جديد ونفضل صحة المجتمع والاشخاص على التمسك بالأفكار القديمة.

وبينما نحاول أن نرى الحياة بشكل مختلف الآن ، دعونا نفهم جميعًا لماذا يحتاج الرجال إلى نصيبهم من العناية الجمالية مثل العناية بالوجه.

هناك سوء فهم شائع جدًا يشير إلى أن العناية بالوجه والرجال لا تتوافق معًا. حتى أن بعض الرجال يعتقدون أن علاجات الوجه معقدة للغاية بالنسبة لهم.

لكن الحقيقة هي أن علاجات الوجه هي واحدة من أفضل الأشياء التي يمكن للرجل أن يختارها لبشرته. يسعى المزيد والمزيد من الرجال اليوم إلى الحصول على بشرة شابة خالية من العيوب. في الواقع ، تشير الأبحاث إلى أن ما يقرب من 47٪ من رواد عيادات العناية بالبشرة هم من الرجال.

تتوفر اليوم علاجات للوجه متخصصة ومصممة خصيصًا لتلبية احتياجات الرجال ومشكلات بشرتهم.
تريد معرفة المزيد عن هذا؟ دعونا نتعمق أكثر.

ما هو علاج الوجه؟

في حين أن مصطلح “الوجه” هو مصطلح مألوف ، لا يزال الكثير منا لا يعرف ما يتضمنه.
تشمل علاجات الوجه تدليك الوجه بالمستحضرات والكريمات ، والبخار باستخدام بخار ساخن أو منشفة ، ووضع قناع للوجه مع المواد القابضة للمسام والمواد الماصة للدهون . وعادة ما تشمل أيضًا التقشير والتطهير.

ماذا يحدث لوجهك عندما تختار العناية بالوجه؟

تشير الأبحاث إلى أن بشرتك ستبدو أكثر صفاءاً وإشراقاً بعد جلسة العناية بالوجه. فتحصل على بشرة مرنة ومشدودة مما يعمل على تأخر ظهور التجاعيد كنتيجة لعلاجات الوجه.
الآن بعد أن تعرفت على ماهية علاجات الوجه وما يمكنك أن تتوقع منه ، دعنا نفهم الأسباب الأساسية لإختيار العناية بالوجه.

أسباب احتياج الرجال للعناية بالوجه

تأثير أشعة الشمس فوق البنفسجية و تلف الجلد الناتج الحلاقة أو التآكل والضرر بسبب استعمال الماء والصابون بشكل يومي. وبينما تحصل النساء على علاجات للوجه بشكل منتظم ، فإن الرجال هم في الواقع بحاجة أكثر إلى العناية بالوجه.

وذلك لأن الرجال لديهم مسام أكبر وبشرة أكثر خشونة وفرصًا متزايدة للإصابة بحروق الشمس.
فيما يلي بعض الأسباب التي تجعل الرجال يختارون علاجات الوجه.

  • تفرز بشرة الرجال كمية أكبر من الزيوت – نظرًا لأن الرجال لديهم مستويات أعلى من هرمون التستوستيرون مقارنة بالنساء ، فإن بشرتهم تفرز المزيد من الدهون. لذلك فأنهم بحاجة إلى تنظيف البشرة بصورة أكثر شمولاً. تعمل الزيوت على انسداد المسام مما يؤدي إلى ظهور الرؤوس السوداء إذا لم يتم تنظيف الوجه بشكل صحيح. مما يؤدي هذا في النهاية إلى ظهور شوائب غير مرغوب فيها. أثناء عملية العناية بالوجه، يمكن لطبيب التجميل العمل على اخراج و إزالة الرؤوس السوداء والأوساخ وترسبات الزيوت. إذا حاولت القيام بذلك في المنزل بنفسك فقد يؤدي ذلك إلى تلف الجلد. الآن على الرغم من أن بشرة الرجال تفرز المزيد من الزيوت ، فإن هذا لا يعني أن جميع الرجال لديهم أنواع متشابهة من الجلد. السبب وراء فعالية علاجات الوجه هو أنه يمكن تخصيصها لتناسب احتياجات أنواع معينة من البشرة. على سبيل المثال ، إذا كانت بشرتك أكثر جفافاً ، سيستخدم الخبير المزيد من المكونات المرطبة لتحقيق التأثير المطلوب.
  • الحد من حب الشباب والرؤوس السوداء – تساعد علاجات الوجه في السيطرة على البثور والرؤوس السوداء من خلال التنظيف العميق. بسبب وجود المسام الكبيرة ، فغالبًا ما تكون بشرة الذكور عرضة أكثر لظهور حب الشباب والرؤوس السوداء. يضاف إلى ذلك أن بشرة الذكور أكثر سمكًا بنسبة 25٪ من بشرة النساء. يعمل خبراؤنا على تنظيف المسام أثناء العملية التي لا تقلل من حجم المسام المتضخمة فحسب ، بل تمنع أيضًا ظهور البثور في المستقبل. تشمل علاجات الوجه الفرك بعناية وأشكال التقشير المكثفة الأخرى للتخلص من الرؤوس السوداء العنيدة التي لا يمكن إزالتها في المنزل باستخدام شريط المسام.
  • حلاقة أكثر نعومة ودقة – سواء كنت تحلق كل يوم أو أسبوع أم لا ، يمكن أن يؤدي السحب المستمر لماكينة الحلاقة على طول بشرة الوجه الحساسة إلى حدوث تهيج. بعض النتائج الشائعة للحلاقة هي الالتهابات والتهيج التي تنشأ عن انزلاق آلة الحلاقة فوق البثور. تساعد علاجات الوجه على تنظيف النتوءات بعمق وتهدئة البشرة المتهيجة. يمكن لمجموعة الزيوت الأساسية والتقشير والمرطبات وحقن القناع التي يستخدمها الخبراء أن تخفف من الآثار الجانبية للحلاقة مما يجعل بشرتك ناعمة وجميلة. فتصبح الحلاقة بعد ذلك سهلة للغاية حيث ستكون بشرتك خالية من النتوءات وناعمة.

هذه بعض الأسباب التي تشرح لماذا يحتاج الرجال إلى علاجات الوجه أيضًا ,وبمجرد أن تختبرها ، فإنك ستعود مرارًا وتكرارًا لاستعادة صحة بشرتك وشبابها.

كل ما تحتاج لمعرفته حول حمض الهيالورونيك

من منا لا يرغب ببشرة مشرقة وشابة؟ حمض الهيالورونيك هو مكون سحري يعمل على ملء الخطوط الدقيقة واستعادة نضارة وشباب الوجه.
من الأقنعة الورقية إلى الأمصال قد يمكن العثور عليها في أي مكان وفي كل مكان. ولكن ما هو بالضبط حمض الهيالورونيك؟ دعونا نفهم ذلك.

ما هو حمض الهيالورونيك (HA)؟

أو حمض الهيالورونيك هو نوع من السكر موجود في الجلد بشكل طبيعي. يعمل على الاحتفاظ بالماء في البشرة ويساعد في إبقائها ممتلئة ورطبة. يرى الأطباء أن حمض الهيالورونيك في الجسم يحمل حوالي ألف مرة وزنه من الماء. وهذا لا يساعد فقط على الاحتفاظ بالرطوبة في الجلد والمفاصل. بل يمنع تبخر الترطيب من البشرة.

على الرغم من أن الاسم يتضمن كلمة “حمض” ، إلا أن حمض الهيالورونيك ليس حمضًا في الواقع. بدلا من ذلك ، هو نوع من السكر يعرف باسم الجليكوزامينوجليكان. يوجد داخل الجسم ، يرتبط حمض الهيالورونيك بالماء ليخلق مادة شبيهة بالهلام. تعمل هذه المادة كمزلق مرطب وتشكل تأثير توسيد الفعال بين ألياف الجلد والإيلاستين والكولاجين وكذلك يفيد الرئتين والعضلات والأوتار.

يمكن العثور على 50٪ من حمض الهيالورونيك في الجسم داخل طبقات الأدمة العميقة في الجلد. يمكن لـ حمض الهيالورونيك الحفاظ على توازن كبير في الرطوبة في الجلد وهو أحد المكونات الرئيسية لنمو الخلايا. كما أنه يساعد في جعل البشرة تبدو صحية. لذلك يجب دائمًا الاحتفاظ بمستويات عالية من حمض الهيالورونيك داخل الجلد.

عندما يفتقر الجلد إلى حمض الهيالورونيك يؤدي ذلك إلى فقدان مرونة الجلد وجفافه مما يزيد من ظهور التجاعيد.

إنتاج حمض الهيالورونيك

يتم إنتاج حمض الهيالورونيك اليوم من خلال طريقة إنتاج بكتيرية تعرف باسم التخمير البكتيري. تكلفة إنتاج حمض الهيالورونيك مرتفعة للغاية. وهذا هو السبب في أنها تأتي بسعر باهظ الثمن. كما ذكرنا سابقًا ، يتمتع حمض الهيالورونيك بقدرة للاحتفاظ بالرطوبة اللازمة ولهذا السبب غالبًا ما يتم إضافته إلى منتجات العناية بالبشرة بجرعات منخفضة. يمكن أن يساعد ذلك في تحسين قدرات الجلد على الاحتفاظ بالرطوبة. يمكن ربط 99٪ من الماء بتركيز 1٪ فقط من حمض الهيالورونيك. وهي مادة غير سامة وخفيفة للغاية ولا تسبب أي تحسس.

متى تستخدم حمض الهيالورونيك؟

تعمل بعض مكونات العناية بالبشرة مثل فيتامين سي في النهار بينما يفضل استخدام الريتينول في الليل. اعتمادًا على احتياجات بشرتك ، يجب عليك استخدام مصل حمض الهيالورونيك مرتين يوميًا. يمكن أيضًا استخدام الأقنعة بشكل متقطع عندما ترغب فيدمجها مع العلاج المعزز خاصة فترة ما قبل النوم.

ما هي حقن حمض الهيالورونيك ؟

تستخدم الحقن عادةً شكل جل من حمض الهيالورونيك لإضافة حجم لطبقة الجلد. إنه يحتاج فقط إلى عدد قليل من الوخز مما يخفف الخطوط الدقيقة ، ويملأ المناطق المنخفضة ويقلل من الظلال. كما انه يذوب على مدى عام. يرتبط حمض الهيالورونيك بحامل هلامي ، في حالة مواد الفيلر ، فإنه يحتفظ به في مكان الحقن. يخلق حمض الهيالورونيك امتلاء حيث يسحب الماء إلى المنطقة للحصول على مظهر الامتلاء.

الآثار الجانبية ضئيلة. هناك فرص للإصابة بنوع من الكدمات أو التورم الذي يمكن أن يستمر لبضعة أيام فقط. الحقن لا تخلو من المخاطر. و يمكن أن تحدث في حالات نادرة ، يتم حقنها في الأوعية الدموية أو حقنها بشكل سطحي للغاية.

هذا هو السبب في أن أهم شيء يجب مراعاته عند اختيارك لأي نوع من مواد الفلير أو الحقن هو الذهاب إلى أحد المحترفين المعتمدين وذوي الخبرة أو الى عيادة التجميل ذات السمعة الطيبة.

يعتبر حمض الهيالورونيك آمنًا في جميع أنواع الحقن حيث يتم إنتاجه في أجسامنا بالفعل. يستخدم حمض الهيالورونيك لعلاج مناطق متعددة من الجسم من الأنف إلى القدمين. يمكنك اختياره للتخلص من النتوءات الأنفية وتحقيق الشكل المطلوب. كما أنه يستخدم لعلاج آلام القدم بين المرضى الذين فقدوا بطانة كعبهم. يمكن أيضًا حقنها في القدمين لتعزيز حشوة العظام وتقليل الألم.

يمكن أن يطلق على حمض الهيالورونيك بسهولة اسم “منقذ الجلد” لتأثيراته المفيدة على الجلد. ولكن تأكد من أنك تحصل على العلاج على أيدي متخصصين فقط في حالة الحقن. هذا لأنه إذا قدرت الكمية بشكل خاطئ يمكن أن يكون لها تأثير معاكس لسحب الرطوبة بعيدًا بدلاً من مظهر تجديد الجلد.

ما هو تجديد المنطقة الحميمة؟ ولماذا هو مهم؟

الاتجاه نحو حياة صحية أصبح من متطلبات العصر الحديث والتي قد تظهر تارة و تختفي تارةً أخرى. وقد أصبح من الصعب للغاية التمييز بين ما هو مفيد حقاُو ما هو مجرد خداع. تجديد شباب المهبل أصبح موضوع شائع جداً ولكن لا يفهمه الكثير من النساء.

تشير الأبحاث إلى أن حوالي 40٪ من النساء يعانين من مشاكل نفسية ناجمة عن العجز الجنسي.

أصبح تجديد المهبل أكثر شيوعًا يومًا بعد يوم حيث يمكن تصحيح مشاكل الشيخوخة وما بعد الولادة بمساعدة هذا العلاج.

تذكري أن صحتك الأنثوية أمر حيوي ويمكن أن تؤثر حقًا على حياتك اليومية.
لذا دعونا نفهم ما هو تجديد شباب المنطقة الحميمية.

ما هو تجديد شباب المنطقة الحميمة؟

تجديد المنطقة الحميمية هو إجراء قصير يتضمن شد الأجزاء الداخلية والخارجية وعضلات المهبل. مما يحسن من قوة المهبل وتناغم العضلات والتحكم أكثر. بمساعدة الإجراءات المتقدمة مثل تضييق المهبل ، وتجديد منطقتي اللأو و الجي ، ونقل الدهون وما إلى ذلك ، يمكن تصحيح العديد من المشكلات مثل سلس البول ، ونقص الترطيب وضيق المهبل.

هناك طرق متعددة للتحكم في ذلك مثل بمساعدة الكريمات والحقن والعمليات الجراحية وغير الجراحية. تشمل الإجراءات الجراحية رأب البظر ، وتقليل غطاء البظر ، ورأب المهبل ، ورأب الشفرين ، في حين تشمل العمليات غير الجراحية تجديد منطقتي اللأو و الجي، وحقن البلازما الغنية بالصفائح الدموية (PRP) ، والليزر ، والتقشير المتخصص ، وعلاج الكربوكسي ، والفيلر المخصص لكل حالة على حده.

لماذا يجب على النساء اختيار تجديد شباب المنطقة الحميمة؟

المهبل عضلة مرنة ويمكن أن تتمدد لسببين – أما العمر أو الولادة. و الذي يتوسع في الولادة لأسباب عديدة. هناك تغيرات في الهرمونات تحدث مع تقدم العمر فتقلل من قوة العضلات والأنسجة الضامة المحيطة. بسبب ذلك يمكن أن يفقد المهبل مرونته. يمكن أن يؤدي نقص هرمون الاستروجين إلى جعل جدران المهبل أرق. و هذا يمكن أن يعطي شعور بتغير في المحيط الداخلي. وهذا ما يعرف بضمور المهبل. هذا هو أحد الأسباب التي تجعل العديد من النساء يشعرن بفقدان الثقة بالنفس.

هنا تأتي الحاجة إلى تجديد المنطقة الحميمة.

.

قد تحتاج النساء إلى تجديد شباب المنطقة الحميمة إما للحصول على حياة أفضل أو لأسباب تجميلية أخرى. بعد الولادة ، يعاني العديد من النساء من سلس البول الناتج عن الإجهاد و تبعات الولادة. مع تجديد المنطقة الحميمة ، يمكن تصحيح كل تلك الآثار السلبية .

فوائد تجديد المنطقة الحميمة

فيما يلي بعض الأسباب التي تجعل تجديد الشباب المنطقة الحميمية أمراً مرغوبًا به اليوم.

  • ثقة متجددة – مع استعادة صحة المهبل ، تشعر المرأة بتحسن في الإحساس والمتعة. لا يؤدي هذا إلى حياة حميمية أفضل فحسب ، بل يعزز أيضًا مستوى ثقة المرأة بنفسها، والذي بدوره يساعد في الوصول إلى نوعية حياة أفضل.
  • الرضا المعزز – تحسين المتعة هي السبب الأكثر شيوعًا وراء بحث النساء عن تحسين الصحة المهبلية. عندما يتم شد القناة المهبلية عن طريق التجديد المهبلي ، يزداد الاحتكاك في وقت العلاقة الحميمية. مما يضمن تحفيزًا ومتعة أفضل. تشير الأبحاث إلى أن حوالي 90٪ من المرضى الذين خضعوا لتجديد شباب المنطقة الحميمية يشعرون بتحسن في حياتهم الحميمة بعد العملية. لا يقتصر الأمر على البنية المهبلية التي تعزز التجربة ولكن المظهر الجمالي أيضاً هو الذي يحسن الثقة بالنفس مما يؤدي إلى زيادة الرغبة الجنسية. مما يمكن النساء من استعادة الشكل الطبيعي الأمثل.
  • أكثر من مجرد الرضا أثناء العلاقة– هناك العديد من الأسباب التي تجعل النساء يرغبن في تجديد شباب المهبل ومعظم هذه الأسباب لا علاقة لها بالحياة الحميمية. بل يمكن أن تتضمن هذه الأسباب أيضاً إحياء شكل المنطقة الخاصة للتخلص من الشعور بعدم الراحة أوالندوب المرئية المحيطة بالمهبل والمشكلات الوظيفية مثل مشكلة حمل السدادات القطنية وعدم الراحة أثناء ممارسة اليوجا ومواجهة مشاكل في حركة الأمعاء وأثناء المشي أو النشاطات الاخف من ذلك.
  • تحسين الصحة العامة – فوائد تجديد المنطقة الحميمية ليست مقصورة على غرفة النوم فقط. جفاف المهبل هو مصدر قلق شائع يمكن مكافحته من خلال تجديد المنطقة الحميمية. حيث يمكن أن تساعد الجراحة التجميلية في التعامل مع حالات سلس البول.

تتوق كل امرأة دائمًا إلى حياة صحية وأكثر فاعلية. ولكن مثل جميع أعضاء الجسم الأخرى ، فإن هذه العضلة المرنة قد تفقد أيضًا حيويتها مع تقدم العمر و بمرور الوقت.

في حين أن التمارين قد تساعد في هذه الحالة إلى حد كبير ، إلا أن العلاج الفعال لتجديد الشباب الحميمية يمكن أن يساعدك على التعافي من مخاوفك تمامًا واستعادة ثقتك بنفسك وشبابك من الداخل.

ومع ذلك ، على الرغم من أن هذا الإجراء التجميلي آمن تمامًا ، إلا أنه لا يزال يتعين عليك اتخاذ قرار مستنير حتى تتمكني من الاستفادة القصوى من هذا العلاج. لذلك ، إذا كنت ترغبين في إعادة عقارب الساعة إلى الوراء والتخلص من علامات الشيخوخة أو الولادة ، فتحدثي إلى طبيب أمراض النساء الخاص بك واعرفي بالضبط ما يمكن توقعه.

لماذا تعتبر عملية شد البطن علاجًا شائعًا هذه الأيام؟

القوام الممشوق هو شيء يتوق إليه الجميع.
لكن هناك فرق بين التفكير فيه وبين العمل على تحقيقه.
حتى بعد اتباع نظام حمية قاسٍ وممارسة الرياضة ، لا يزال يبدو أن البطن المسطحة حلم بعيد المنال بالنسبة للكثيرين.
ومع ذلك ، فإن الخبر السار هو أن الكثير من الناس يثقون الآن في العمليات الجراحية المتقدمة مثل شد البطن والتي يمكن من خلالها الحصول على ما هو مطلوب بالضبط دون مجهود شاق أو حمية غذائية قاسية.
يمكن أن تحدث عملية شد البطن تغييرات جذرية للتخلص من الأنسجة الدهنية في الجزء الأوسط من الجسم وكذلك شد عضلات البطن.
في الحقيقة قد يكون هذا الاجراء أحد الاختيارات الأساسية المطروحة حول العالم. ولكن قبل اختيار هذا العلاج المبهر ، يجب أن تعرف بالضبط ما هي عملية شد البطن!

ما هي عملية شد البطن؟

تُعرف عملية شد البطن بأنها الأكثر شيوعًا في مجال الجراحة التجميلية والتي تشد عضلات البطن وتساعد على التخلص من الدهون والجلد الزائد في منطقة البطن لجعلها تبدو متناسقة ومسطحة.
يرتبط هذا في الغالب بـ “إعادة تجميل الام ما بعد الولادة” والذي يساعد في استعادة شكل الجسم المتناسق بعد الحمل. يستخدم هذا الاجراء أيضًا لمساعدة المرضى الذين خضعوا لفقدان الوزن بشكل كبير خلال فترة زمنية قصيرة.
لا تُستخدم عملية شد البطن لأسباب تجميلية فحسب ، بل تفضل أيضًا في عدد من الحالات الطبية.

من هم أفضل المرشحين لعملية شد البطن؟

تعد عملية شد البطن علاجًا مثاليًا لكل من الرجال والنساء الذين يتمتعون بصحة جيدة.
يمكن للنساء اللواتي يخضعن لحمل عدة مرات أن يجدن هذا الإجراء مفيدًا لتقليل الجلد وشد عضلات البطن.
كما تعد عملية شد البطن أيضًا رائعة لأولئك الذين يعانون من السمنة المفرطة ولا يزال لديهم جلد مترهل أو رواسب دهنية زائدة حول البطن.

من الذي يجب عليه أن يتجنب عملية شد البطن؟

إذا كنت امرأة وتخططين للحمل ، فعليك تأجيل عملية شد البطن حتى تنتهي من إنجاب الأطفال. في وقت الجراحة ، يتم شد العضلات الرأسية. لكن حالات الحمل المستقبلية يمكن أن تفصلها.
مرة أخرى ، إذا كنت تخطط لإنقاص وزنك ، فإن عملية شد البطن ليست شيئًا يجب عليك التفكير فيه. إن عملية شد البطن هي الملاذ الأخير ، عندما تكون قد جربت كل شيء آخر ولم ينجح معك. يجب ألا تفكر في ذلك ليكون بديلاً لفقدان الوزن.
الآن بعد أن تعرفت على الأشخاص المؤهلين لإجراء عملية شد البطن ومن هم غير المؤهلين ، لنضع أمامنا المزايا الرئيسية التي تجلبها عملية شد البطن.

فوائد شد البطن على الرغم من أنك قد تتمتع بوزن صحي ، إلا أن الترهل الشديد في الجلد ورواسب الدهون يمكن أن يجعل الملابس تبدو أقل راحة وضيقًا حتى عندما تتناسب بشكل صحيح مع المناطق الأخرى من الجسم مثل الوركين والصدر.
يشعر الكثيرون أيضًا بخيبة أمل عندما لا يتطابق جزء معين من أجسامهم مع المحيط الجميل الذي حققوه بعد فقدان الوزن. هذا لا يشجعهم على ارتداء ملابس بجرأة أكثر.
بعد عملية شد البطن ، سيكون القسم الأوسط أكثر انسيابية وسلاسة مما يتيح لك العثور على الملابس التي تناسبك بشكل أكثر راحة وجاذبية.
بصرف النظر عن البطن المسطح ومحيط الخصر الذي تحسد عليه مع محيط الجسم الرشيق بشكل طبيعي ، فإن عملية شد البطن توفر أيضًا باقة من المزايا التي ستفيدك مدى الحياة.

و هنا بعض من مزايا عملية شد البطن –

  • الحد من توترات سلس البول – بين النساء اللواتي ذهبن للولادة الطبيعية ، يعتبر سلس البول شائعًا جدًا. أولئك الذين يعانون من هذه التجربة حيث لا يمكنهن السيطرة عليها في المثانة فتتسرب حتى عند العطس أو الضحك أو السعال.
    يمكن أن يكون هذا بطبيعة الحال مصدر الضغط لأولئك الذين يعانون من سلس البول خاصة أثناء حضور حدث اجتماعي أو عندما يكون هو أو هي في مكان العمل.
    تتمثل إحدى الفوائد الرئيسية لشد البطن في أنها تقلل من هذه الحالة حيث يقوم الجراح بعمل انسداد في المثانة باستخدام الأنسجة الرخوة المتوفرة بالقرب من منطقة الحوض.
  • مظهر أفضل – من أهم مزايا عملية شد البطن هو شد عضلات البطن وشدها. بسبب العضلات المشدودة ، يجب أن يرى المرضى أن وضعهم يتحسن بعد الجراحة.
    هذا يقلل أيضًا من فرص المرضى في العودة إلى السابق أو الإصابة بالإحباط. كما تخفف عملية شد البطن من بعض أنواع آلام الظهر.
  • إنقاص وتحكم أسهل للوزن – يحافظ مرضى السمنة الذين يخضعون لعمليات جراحية مثل تكميم المعدة وتحويل مسار المعدة وشريط المعدة القابل للتعديل على خسارة الوزن عند الجمع بين العمليات الجراحية وشد البطن.
    المرضى الذين يخضعون لمثل هذه العمليات الجراحية المشتركة يستعيدون رطلًا واحدًا فقط سنويًا. لكن المرضى الذين لم يخضعوا لعملية شد البطن يكسبون ما يقرب من 4 أرطال في السنة.
    علاوة على ذلك ، يتمتع مرضى شد البطن أيضًا بتحمل أفضل لممارسة الرياضة. هذا يعني أنه يمكنك الحصول على وقت اكثر راحة أثناء ممارسة الرياضة. فتصبح الأنشطة أيضًا أكثر إمتاعًا مع ارتفاع مستوى الثقة.
  • تصحيح الفتق البطني – يحدث الفتق البطني عندما تضعف عضلات البطن مما يسمح بدوره لعضلات البطن بالاندفاع للخارج. يمكن أن تكون هذه حالة متقدمة للغاية مما يؤثر على نوعية حياتك وقدرتك على أداء بعض المهام.
    يمكن معالجة الضعف في جدران العضلات من خلال شد البطن. يتم أيضًا شد عضلات البطن خلال هذا الوقت لمنع تكرار حدوث الفتق.
  • القضاء على علامات التمدد – تصادف أن تكون علامات التمدد مشكلة شائعة ومزعجة للنساء بعد زيادة الوزن أو الحمل. قد يكون من الصعب على النساء التخلص من تلك الخطوط البيضاء التي يمكن أن تكون أكثر وضوحاً أثناء ارتداء ملابس السباحة.
    تزيل عملية شد البطن بشكل فعال الجلد المترهل في المنطقة من خط البكيني إلى منطقة السرة. و بذلك ، يتم إزالة علامات التمدد من خلال هذا الاجراء أيضًا.
    على عكس الكريمات والعلاجات الأخرى لعلامات التمدد ، تقضي عملية شد البطن على تلك الخطوط القبيحة مرة واحدة وإلى الأبد مما يتيح حلًا دائمًا.

ولأجل كل هذه الأسباب ، أصبحت عملية شد البطن إجراءً علاجيًا مطلوبًا اليوم. على الرغم من وقت الشفاء الطويل ، فإن الامتيازات طويلة المدى التي يوفرها هذا العلاج تجعل هذا العلاج مفضلاً لدى المشاهير والرياضيين وكذلك جيرانك وأصدقائك المقربين لك.

هل علاج الحقن الوريدية مفيد حقًا؟

فوائد الصحة والجمال عن طريق الترطيب بالحقن الوريدي.

هل تشعر بعدم الرغبة في النهوض من السرير؟ هل أصبحت مؤخرًا عرضة للعدوى أو عانيت من مشاكل صحية؟ هل أصبحت غير قادرًا على النهوض بعد سهرة طويلة الليلة الماضية؟

لقد ارتفعت شعبية العلاج بالحقن الوريدي في السنوات الأخيرة. من خلال المؤثرين على وسائل التواصل الاجتماعي إلى المشاهير – أصبح علاج الحقن الوريدي أكثر الإجراءات رواجًا بين الجميع.
يستغرق هذا الاجراء 45 دقيقة فقط ليتم تنفيذه ويذكر أنه حتى الحالات المتقدمة من أمراض مثل مرض باركنسون والسرطان وغيرها يمكنها الاستفادة من العلاج الحقن الوريدي.

ما هو العلاج بالحقن الوريدية ؟

يقوم العلاج بالفيتامين الوريدية بإدخال المعادن والفيتامينات إلى مجرى الدم من خلال إبرة تدخل في الأوردة مباشرة. بهذه الطريقة يمكنك الحصول على المزيد من العناصر الغذائية لذلك فانك لست مضطرًا لخوض عملية الهضم.
يقوم مقدموا هذا العلاج بتخصيص تركيبة من المعادن والفيتامينات على أساس متطلبات المريض. يمكن أن تتراوح هذه بين تعزيز الطاقة إلى إشراق البشرة المطلوب أو تعزيز المناعة و حتى إلى تقليل حالات الإعياء.

هل العلاج بالحقن الوريدية مفيد حقًا؟

العلاج بالحقن الوريدية لا يعزز الصحة الجسدية فحسب. ولكنه أيضًا يحسن الصحة العاطفية مثل القلق أو الاكتئاب من خلال توفير أدوات لجسمك تساعد في الحفاظ عليه بأفضل حالاته.
عندما يتمتع الجسم بالتوازن المثالي بين العناصر الغذائية والفيتامينات لأداء الوظائف الطبيعية ، ستشعر بتحسن ، وستستمتع بالوضوح العقلي وقد تصاب بالمرض بشكل أقل.
يتطلب جسمك كل يوم كمية معينة من العناصر الغذائية والفيتامينات للحفاظ على الوظائف الطبيعية. على الرغم من اختلاف المستوى المطلوب من يوم للآخر ، إلا أن متطلبات الحياة اليومية يمكن أن تجعل من الصعب استهلاك كميات مناسبة من هذه المكونات الأساسية.
حتى عند تناول الفيتامينات المتعددة ، فقد يفشل جسمك في امتصاص جميع العناصر الغذائية بسبب عملية التمثيل الغذائي. علاوة على ذلك ، يعاني بعض الأشخاص أيضًا من ضعف امتصاص هذه العناصر مما يقلل من القدرة على تحويل العناصر الغذائية إلى خلايا الطاقة التي تعمل حقًا.
لذلك ، و باختصار يجب القول أن العلاج بالحقن الوريدية فعال للغاية.

فوائد الصحة والجمال من خلال الترطيب بالحقن الوريدية

قد يحدث أن تناول السوائل عن طريق الفم غير فعال لتعزيز الترطيب. غالبًا ما يمتص الحلق أو الجهاز الهضمي الماء الذي تشربه بعد التمرين.
لكن يجب ترطيب جميع أنسجة الجسم.
يقوم علاج الترطيب بالحقن الوريدية بحقن السوائل في الجسم عندما تشتد الحاجة إليها. إنها طريقة أكثر كفاءة وأسرع لترطيب الجسم.
فيما يلي بعض الفوائد الرئيسية التي يمكن أن تمنحها علاجات الترطيب الوريدية.

تعزيز المناعة والصحة العامة – من أجل تحسين وظائف الجسم ، يحتاج الاشخاص إلى كميات مناسبة من الفيتامينات والعناصر الغذائية. في حين أن الحاجة للفيتامينات والعناصر الغذائية تختلف من شخص لآخر ، فإن الروتين المزدحم أو نمط الحياة غير التقليدي يمكن أن يمنعك من تلبية المتطلبات اليومية لجسمك. بالإضافة إلى ذلك ، يمكن للأشخاص الذين يفتقرون إلى امتصاص العناصر الغذائية بكفاءة وتحويلها إلى طاقة. يقدم العلاج الوريدي للجسم العناصر الغذائية والفيتامينات اللازمة من أجل:

  • تعزيز الطاقة
  • تقليل القلق
  • تحسين جهاز المناعة
  • مكافحة التعب
  • الحفاظ على قوة الأنسجة والعضلات
  • محاربة الحساسية وأكثر من ذلك

تعزيز المناعة – الإجهاد وسوء التغذية وقلة النوم كلها عوامل تؤثر على صحتك. فتصبح أكثر عرضة للإصابة بالمرض و ذلك إذا تضاءلت مناعة جسمك. يقوي العلاج بالفيتامينات الوريدية المناعة من خلال توفير العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم لمكافحة الأمراض. يقال إن المكونات مثل الزنك وفيتامين سي هي مقوية للمناعة وتعمل معًا لضمان عدم وجود أي فرصة للمرض.

فقدان الوزن وتقليل السعرات الحرارية – يمكن أن يدل الجوع على أنك مصاب بالجفاف. الآن يمكن أن يؤدي استبدال المشروبات ذات السعرات الحرارية العالية بالترطيب الوريدي وكذلك بالماء إلى فقدان الوزن والابتعاد عن السعرات الحرارية المرتفعة. مما يعطي نتائج جيدة ويوفر أقصى فائدة.

التخلص من سموم الجسم – يؤثر الجفاف على الجسم بعدة طرق. مما يؤدي إلى مجموعة متنوعة من المشاكل في الجهاز الهضمي. يمكن أن يتلف الكبد و يؤذي الكلى ، ويمكن أن يؤدي ذلك إلى تراكم السموم في الجسم. و الذي بدوره يؤثر أيضًا على عمل الأعضاء الحيوية. يعمل الكبد والكلى على تصفية الجسم من السموم ومن ثم طرحها. وقد يفشل جسمك في التخلص من جميع السموم عن طريق شرب السوائل لأن عملية التخلص قد تكون بطيئة. أما العلاج الوريدي فهو يوفر السوائل بكميات مناسبة لكل عضو ويعزز صحتك العامة.
العناية ببشرتك – بشرتك تحتوي على الكثير من الماء. لكن الجفاف قادر على جعل البشرة تبدو جافة. الحقيقة أن الجلد يحتاج إلى الماء مثل باقي الأعضاء الداخلية. يمكنك الحفاظ على البشرة ناعمة عن طريق الحفاظ على رطوبتها وهذا أيضًا يعزز اشراقك و مظهرك العام. مرة أخرى ، إذا كان لديك هالات سوداء وعينان منتفختان ، فهذا يعني أنك لا تحصل على قسط كافٍ من النوم. يساعد الترطيب الوريدي في تخفيف قدر كبير من التوتر الذي يظهر على ملامحك. كما يشمل على مزايا الإضافية كانتظام درجة حرارة الجسم ، وتعزيز الدورة الدموية وطرد السموم التي يمكن أن تؤثر على جودة النوم.
ضمان صحة أفضل للمفاصل والعضلات –
تعتبر آلام العضلات والمفاصل وجفاف الجلد علامات على نقص الترطيب. ومع ذلك ، فإن شرب الماء لن يحل هذه المشاكل. العلاج بالترطيب الوريدي سوف يحسن صحة الجلد. حيث يعمل التدفق القوي للمغذيات والسوائل على طرد السموم من المناطق المختلفة ويساعد في استعادة الصحة الكاملة.

هذه ليست سوى بعض الطرق التي يعزز بها العلاج بالترطيب الوريدي صحتك

تخلصي من مظهر البشرة المزعج بعد فصل الشتاء باتباع هذه النصائح الأساسية للعناية بالبشرة

الخلود الى السرير خلال الليالي الدافئة – واحدة من أفضل ذكريات الشتاء!
لكن الشتاء لم يقدم العديد من الأسباب لخلق ذكريات دافئة لبشرتك. على العكس من ذلك ، فإنه لا يرحم البشرة تمامًا.
يسلب الهواء الجاف والبارد الرطوبة lمن الجلد ويمكن كذلك أن يترك الجلد محمرًا ومتهيجًا ومثيرًا للحكة. يمكن أن يؤدي حتى إلى الإكزيما وجفاف الجلد والصدفية.
هذا الموسم يزيل الرطوبة من الجلد وكذلك الهواء. لذلك ، يمكن أن يتسبب الشتاء حقًا في إحداث فوضى على بشرتك ، وتحتاج إلى اتباع نظام فعال للعناية بالبشرة في فصل الشتاء لمكافحة كل ذلك.
الآن يمكن أن يكون الاختيار من بين مجموعة متنوعة من منتجات العناية بالبشرة لفصل الشتاء عملية مزعجة ومربكة. من الصعب تحديد المنظف والمرطب أوالتونر والمقشر المناسب لك.
لكن كل هذا يتلخص في العوامل المزدوجة و الجوهرية – و هي نوع البشرة وموسم السنة.
يمكن أن يتراوح نوع البشرة بين البشرة الجافة والدهنية والحساسة والمعرضة لحب الشباب والمختلطة. بمجرد اكتشاف نوع بشرتك ، كل ما عليك فعله هو إجراء بعض التعديلات وسيتم إيجاد حل لكل ما سبق!
فيما يلي بعض أساسيات العناية بالبشرة في فصل الشتاء والتي يجب على الأشخاص اتباعها بغض النظر عن نوع بشرتهم.

  • التطهير – الخطوة الأولى في العناية ببشرتك هي التنظيف. بإزالة الأوساخ والمكياج والزيوت الزائدة وتراكمات البشرة الأخرى. فإن التنظيف المزدوج حيث يقوم منظف زيتي بتفكيك الأوساخ أو المكياج على الجلد متبوعًا بالجل أو منظف الرغوة الذي يزيل كل شيء آخر ، أصبح شائعًا جدًا في السنوات الأخيرة. ومع ذلك ، لا يجب أن تفرط في تناول هذا الدواء لأنه يمكن أن ينزع الزيوت الطبيعية من الجلد وخاصة إذا كانت بشرتك جافة. يوصى أيضًا باختيار التنظيف الاحترافي مرة أو مرتين على الأقل كل شهر خلال أشهر الشتاء الباردة .
  • توحيد اللون – يساعد التونر في تحقيق درجة التوازن للجلد. يمكنك استخدام كمية صغيرة من التونر على القطن ومسحها بالكامل على وجهك أو يمكنك رش مسحوق التونر الخفيف على وجهك بالكامل. باستخدام التونر المناسب ، لا تشد المسام فحسب بل تمنح بشرتك أيضًا توهجًا رائعًا.
  • التقشير – يمكنك استخدام مقشر مرة أو مرتين في الأسبوع لإزالة خلايا الجلد الميتة والحفاظ على نضارة البشرة وجمالها. بالنسبة للبشرة الحساسة ، يعد المقشر الخفيف الذي يحتوي على نسبة منخفضة من حمض الجليكوليك هو الأنسب. ومع ذلك ، لا تستخدمي الفرك كثيرًا لأن ذلك قد يؤدي إلى تلف الجلد.
  • الترطيب – وظيفة المرطب هي المساعدة في ترطيب البشرة وتنعيمها. البحث عن الصيغة الصحيحة أمر بالغ الأهمية هنا. يجب أن يكون المرطب قادرًا على تغذية البشرة واستعادتها ليونة بطريقة فعالة دون جعلها تبدو ثقيلة ودهنية.
  • الحماية من أشعة الشمس – هذا هو أحد أهم الجوانب المتعلقة بالعناية بالبشرة في فصل الشتاء. ليست أشهر الصيف فقط ، ولكن الحماية من أشعة الشمس ضرورية خلال أشهر الشتاء أيضًا. تؤدي الأشعة فوق البنفسجية الطويلة والمتوسطة إلى ظهور الشيخوخة والتجاعيد والخطوط الدقيقة والبقع الداكنة وغير ذلك. هذا هو السبب في أن إزالة السمرة الاحترافية ضرورية أيضًا من وقت لآخر خلال أشهر الشتاء.

الآن بعد أن تعرفت على الروتين ، دعنا نفهم الاحتياطات التي يجب عليك اتخاذها للحفاظ على كآبة الجلد الشتوية.

  • شرب الكثير من الماء – غالبًا ما ننسى شرب كمية كافية من الماء عندما يكون الجو باردًا في الخارج. لكن من المرجح أن يؤدي الطقس الجاف إلى تجريد الجلد من الرطوبة. لذلك يجب أن تحاول أن تشرب الماء طوال اليوم بدلاً من شرب الماء أو السوائل دفعة واحدة. تعد تجربة شاي الشتاء الدافئ مثل شاي الليمون والزنجبيل طريقة رائعة للحفاظ على رطوبة جسمك و بشرتك والعمل على راحتك في فصل الشتاء. واحدة من أكثر الطرق فعالية للتعامل مع هذا هو علاج حقن الترطيب الوريدية حيث يحقن السائل مباشرة في مجرى الدم حتى تحصل أجزاء الجسم الأكثر احتياجًا على السوائل المطلوبة. إنها طريقة أكثر فعالية وأسرع لترطيب الجسم.
  • استخدم الماء غير الساخن جدًا – من المغري جدًا الاستحمام بالماء الساخن والمريح خاصةً عندما تنخفض درجة الحرارة. لكن تجنب هذه الممارسة إذا كنت تحب بشرتك. يؤدي الاستحمام بالماء الساخن إلى تجفيف بشرتك ، وإذا فشلت في ترطيبها على الفور ، فقد يتسبب ذلك في حدوث إكزيما الشتاء وتشققات. بمجرد أن تأخذ حمامًا فاترًا ، اختر مرطبًا يحتوي على أحماض الهيالورونيك. هذا سيمنع الجفاف ويحافظ على حاجز الرطوبة سليمًا.
  • إحمي بشرتك طول الوقت – نظرًا لأن الشتاء هو فصل شديد القسوة ، فمن الضروري أن تكون مستعدًا له. يمكن أن يؤدي مزيج الرياح القوية وانخفاض الرطوبة إلى تشقق الجلد وجفافه. من الضروري جداً أن ترتدي القفازات والوشاح. لحماية هذه المنطقة الحساسة من الرقبة واليدين. يجب عليك اختيار طبقات أساسية رفيعة وقابلة للتنفس لتجنب تهيج الجلد الناتج عن ارتداء الملابس الثقيلة باستمرار.
  • الاعتناء بنظامك الغذائي – يجب عليك اختيار الكثير من الفواكه والخضروات الموسمية في وجباتك. يعتبر التوت من المصادر الرائعة لمضادات الأكسدة والفيتامينات التي يحتاجها الجلد للبقاء بصحة جيدة خلال فصول الشتاء الباردة والقاسية. كذلك العنب ، الفراولة ، التوت ، العنب البري أو الكرز , فقط تناول أي شيء تحبه. مرة أخرى ، إذا كنت تعتقد أنك لا تشرب كمية كافية من الماء ، فيمكنك الحصول على رطوبة من خلال تناول الكثير من الخضار والفواكه ومواد مثل السلطة والحساء والحليب والعصائر. بهذه الطريقة يمكن لجسمك الحصول على العناصر الغذائية التي يريدها.
  • ممارسة التمارين الرياضية – من الممكن ان تمثل مغادرة السرير الدافئ خلال أشهر الشتاء تحديًا كبيرًا. ولكن إذا كنت تحب بشرتك فمن الضروري ممارسة الرياضة. فهذا سيضخ الدم إلى الجلد والأعضاء. خلال الأشهر الباردة، تنقبض غدد العرق والزيت والأوعية الدموية قليلاً. يساعد التمرين جسمك على التحرر من هذه القيود وبالتالي استعادة توهجه الطبيعي.

النصائح المذكورة هنا ليس من الصعب اتباعها. لكن الالتزام بها يمكن أن يأخذك شوطًا طويلاً وسيساعدك على العناية ببشرتك. إذا اتبعت ذلك ، يمكنك أن تطمئن إلى أن بشرتك ستظل نضرة وشابة ومتوهجة طوال الأشهر الجافة والباردة.

6 خرافات شائعة حول البوتوكس والفيلر

هل الخطوط الدقيقة والتجاعيد حول الشفاه وعلى وجهك تجعلك لا تشعرين بالرضا عن نفسك؟
لا بد أن فكرة البوتوكس والفيلر قد خطرت ببالك!
ولكن هناك عدد غير قليل من الأفكار التي يمكن أن تتبادر إلى ذهنك مع كلمة “بوتوكس” أو “الفيلر” وما سينتج عن أيٍ منها.
الفكرة الأولى التي يمكن أن تتبادر إلى ذهنك عندما تسمع عن هذه العلاجات التجميلية يمكن أن تكون وجهًا منتفخًا أو مظهر مشابه للمشاهير فاحشي الثراء و الذين يحاولون جاهدين التشبث بشبابهم أو زياراتهم المستمرة للمستشفيات.
أو يتبادر الى ذهنك صورة شخص متجمد الوجه ( أخطاء البوتوكس) مما يجعل الشخص يعاني في شرب السوائل بشكل طبيعي ويكافح حتى يبتسم.
بينما ينصح أصدقائك بالبوتوكس ، أو ربما تكون قد سمعت الكثير من عبارات التحذير من شخص عانى منه!
لحسن الحظ ، هذه ليست سوى خرافات و عبارات خاطئة ظهرت من العدم وبدأت في الارتباط بالبوتوكس والفيلر.
قبل الخوض في أي نوع من العلاج أو تجربته ، يُنصح دائمًا بالتعرف عليه.
لذلك دعونا نحاول أن نفهم بالضبط ما هو البوتوكس والفيلر!
يعد البوتوكس والفيلر من أكثر العلاجات التجميلية غير الجراحية شيوعًا وقد تم استخدامهما في الطب التجميلي منذ حوالي 20 عامًا أو أكثر.

ما هو البوتوكس؟

البوتوكس هو أحد مشتقات كلوستريديوم البوتولينوم وقد تم إيجاده في الأصل لعلاج المرضى الذين يعانون من تقلصات في العضلات ، وخاصة ارتعاش العين أوتشنجات العين. سرعان ما أدرك الأطباء كيف تقلل الحقن من تلك الخطوط الدقيقة المحيطة بالعينين.
منذ ذلك الحين ، أصبح يستخدم لعلاج التجاعيد والخطوط الدقيقة ويساعد على تجديد شباب البشرة واستعادتها.

ما هو الفيلر؟

الآن بينما البوتوكس عبارة عن حقنة تؤثر على العضلات الأساسية ، يضيف الفيلر حجمًا إلى مناطق الوجه المختلفة كالمسطحة أو المجوفة.
هناك 3 مجموعات أساسية من الفيلر مثل – السميك ، المتوسط ، الرقيق. والتي تستخدم لمعالجة الخطوط الدقيقة بما في ذلك الدوائر تحت العين ، والصدغ ، وعظام الخد ، وشحمة الأذن ، وخطوط الشفاه , والشفتين ، وخطوط الابتسامة وزوايا الفم.
الآن بعد أن تعرفت على مادة البوتوكس والفيلر وكيفية اختلافهما ، دعونا نفند الخرافات الأكثر شيوعًا والتي نسمعها عن كل من مادة البوتوكس والفيلر.

الخرافة الأولى – البوتوكس مادة سامة و الفيلر مصنوع من السموم

الحقيقة – هي أن البوتوكس عبارة عن مزيج من المخدر العصبي والبروتين. حيث لا يمكن أن تنتج النتيجة السلبية إلا إذا تم إعطاء كمية عالية منه و بشكل مفرط. يمكن أن تحدث حالة التسمم بسبب كمية كبيرة من كلوستريديوم البوتولينوم. و لكن عندما يتم حقن كمية صغيرة لأسباب تجميلية ، فإنها غير قادرة على الدخول في الجهاز العصبي المركزي أو التسبب في ضرر. تمت الموافقة على البوتوكس من قِبل إدارة الأغذية والعقاقير (FDA) ويمكن أن يتسبب في خطورة بسبب كمية كبيرة منه فقط.
غالبًا ما يقال إن مواد حشو الجلد أو الفيلر مصنوعة من البلاستيك أو السموم أو السيليكون. الحقيقة على العكس من ذلك ، يستخدم حمض الهيالورونيك في صناعة فيلر البشرة وهو موجود في الجلد بشكل طبيعي. إنه مرطب قوي وموجود في عدد كبير من منتجات التجميل أيضًا. يمكن للفيلر أن يجعل البشرة تبدو رطبة وممتلئة بشكل طبيعي. كما أنها تزيد من إنتاج الكولاجين الذي يتباطأ انتاجه داخل الجسم مع تقدم العمر.

الخرافة الثانية – أنه بمجرد اختيارك للبوتوكس أو الفيلر ، فإنه عليك الاستمرار في تناولها

الحقيقة – يعتقد البعض أنه إذا بدأت في تناول حقن الفيلر أو حقن البوتوكس مرة واحدة ، فإن بشرتك سوف تتجعد أو ترهل أكثر إذا توقفت عن العلاج. لكن هذا شيء بعيد عن الحقيقة تماماً. سوف تحافظ بشرتك على شكلها بالضبط مع العلاج و حتى بعد أن يتلاشى علاج البوتوكس أو الفيلر. معظم الناس لا يريدون أن يزول التأثير. لذلك فيستمرون مع العلاج لسنوات.

الخرافة الثالثة – يمكن لأي شخص أن يحقنها لك

الحقيقة – هناك الكثير مثل سبا صحي أو صالون يقدم الآن مواد الفيلر التجميلية والبوتوكس. لكن الخبراء يرون أن مثل هذه العلاجات تحتاج إلى خبير مثل الطبيب أو الجراح ليتم حقنها بدقة. يصادف أن الحصول على هذه الحقن هو إجراء طبي يعني أنه يجب إجراؤها في عيادة طبية مرخصة. يجب عليك أيضًا التأكد من اختيارك أن مركز التجميل أو المستشفى مرخص بشكل ملائم لهذه الاجراءات واكتسب اسمًا للعلاجات الموثوقة والآمنة.

الخرافة الرابعة – حقن الفيلر والبوتوكس مؤلمة للغاية

الحقيقة – هناك دائمًا قدر من الانزعاج في وقت الحقن التجميلي ولكن يمكن تحمله. في الواقع ، يقارن الكثيرون الإحساس بالفيلر أو البوتوكس بإحساس لدغة البعوض. لذا فهي أبعد ما تكون عن كونها مؤلمة.
يمكن أن تكون الحشوات مؤلمة أكثر بقليل. لكنهم يأتون مع عامل مخدر لتقليل الانزعاج مما يجعل الإجراء سلسًا. يستخدم الخبراء في المستشفيات الشهيرة أيضًا عوامل أخرى أو علاجات تدليك لإبطال أي نوع من الانزعاج أو الألم لضمان إجراء مريح.

الخرافة الخامسة – لا يمكن استخدام الفيلر والبوتوكس معًا

الحقيقة – يمكن أن توفر مواد الفيلر والبوتوكس نتائج مذهلة عند استخدامها معًا. عادة ما تتفكك الحشوات الجلدية لأنها مؤقتة وغالبًا ما تمتصها الأنسجة المحيطة بالمنطقة المستهدفة.
من ناحية أخرى ، يستخدم البوتوكس في كثير من الأحيان لتثبيط حركة العضلات. لذلك عند حقن مادة البوتوكس في منطقة ما مع الفيلر ، يمكن أن يساعد الفيلر على استمرار النتيجة لفترة أطول. كما يمكنك حقن الفيلر والبوتوكس في جلسة واحدة.

الخرافة السادسة – يمكن أن يسبب البوتوكس والفيلر التورم والاحمرار والآثار الجانبية الأخرى

الحقيقة – يمكن أن تختلف ردود أفعال المريض من شخص لآخر ولكن الآثار الجانبية مؤقتة وخفيفة. يمكن أن يبدو موقع كل حقنة منتفخًا قليلاً وردية اللون لحوالي 20 دقيقة قبل أن تهدأ. في بعض الأحيان قد يصاب المرضى بكدمات وهو احتمال شائع لأي علاج بالإبرة ولذلك ينصح بعدم تناول أي نوع من مميعات الدم أو الأسبرين قبل العلاج. ولكن في معظم الحالات ، يمكن للمرضى العودة إلى الحياة الطبيعية فورًا بعد العلاج.
الآثار الجانبية للفيلر ليست متكررة على الإطلاق إذا تم إعطاؤها لشخص ما من قبل خبير طبي. قد تلاحظ القليل من الكدمات والإحمرار والتورم بعد الحقن ولكن كل ذلك يزول في غضون أسبوع أو أقل.
الآن بعد أن عرفت هذه الأمور ، يجب عليك الابتعاد عن الخرافات و الشائعات واختيار مادة البوتوكس والفيلر للحصول على بشرة منتعشة ومتوهجة وشابة دون أي قلق.