cosmeSurge

دليل كوزميسيرج الخاص بك

اكتب ما تبحث عنه. سنساعدك في العثور عليه

عمليات البحث الشعبية : الجلدية الجراحة العامة جراحة التجميل

Blogs

ما هو تجديد المنطقة الحميمة؟ ولماذا هو مهم؟

  • 226 Views
  • Feb 24, 2021

الاتجاه نحو حياة صحية أصبح من متطلبات العصر الحديث والتي قد تظهر تارة و تختفي تارةً أخرى. وقد أصبح من الصعب للغاية التمييز بين ما هو مفيد حقاُو ما هو مجرد خداع. تجديد شباب المهبل أصبح موضوع شائع جداً ولكن لا يفهمه الكثير من النساء.

تشير الأبحاث إلى أن حوالي 40٪ من النساء يعانين من مشاكل نفسية ناجمة عن العجز الجنسي.

أصبح تجديد المهبل أكثر شيوعًا يومًا بعد يوم حيث يمكن تصحيح مشاكل الشيخوخة وما بعد الولادة بمساعدة هذا العلاج.

تذكري أن صحتك الأنثوية أمر حيوي ويمكن أن تؤثر حقًا على حياتك اليومية.
لذا دعونا نفهم ما هو تجديد شباب المنطقة الحميمية.

ما هو تجديد شباب المنطقة الحميمة؟

تجديد المنطقة الحميمية هو إجراء قصير يتضمن شد الأجزاء الداخلية والخارجية وعضلات المهبل. مما يحسن من قوة المهبل وتناغم العضلات والتحكم أكثر. بمساعدة الإجراءات المتقدمة مثل تضييق المهبل ، وتجديد منطقتي اللأو و الجي ، ونقل الدهون وما إلى ذلك ، يمكن تصحيح العديد من المشكلات مثل سلس البول ، ونقص الترطيب وضيق المهبل.

هناك طرق متعددة للتحكم في ذلك مثل بمساعدة الكريمات والحقن والعمليات الجراحية وغير الجراحية. تشمل الإجراءات الجراحية رأب البظر ، وتقليل غطاء البظر ، ورأب المهبل ، ورأب الشفرين ، في حين تشمل العمليات غير الجراحية تجديد منطقتي اللأو و الجي، وحقن البلازما الغنية بالصفائح الدموية (PRP) ، والليزر ، والتقشير المتخصص ، وعلاج الكربوكسي ، والفيلر المخصص لكل حالة على حده.

لماذا يجب على النساء اختيار تجديد شباب المنطقة الحميمة؟

المهبل عضلة مرنة ويمكن أن تتمدد لسببين – أما العمر أو الولادة. و الذي يتوسع في الولادة لأسباب عديدة. هناك تغيرات في الهرمونات تحدث مع تقدم العمر فتقلل من قوة العضلات والأنسجة الضامة المحيطة. بسبب ذلك يمكن أن يفقد المهبل مرونته. يمكن أن يؤدي نقص هرمون الاستروجين إلى جعل جدران المهبل أرق. و هذا يمكن أن يعطي شعور بتغير في المحيط الداخلي. وهذا ما يعرف بضمور المهبل. هذا هو أحد الأسباب التي تجعل العديد من النساء يشعرن بفقدان الثقة بالنفس.

هنا تأتي الحاجة إلى تجديد المنطقة الحميمة.

.

قد تحتاج النساء إلى تجديد شباب المنطقة الحميمة إما للحصول على حياة أفضل أو لأسباب تجميلية أخرى. بعد الولادة ، يعاني العديد من النساء من سلس البول الناتج عن الإجهاد و تبعات الولادة. مع تجديد المنطقة الحميمة ، يمكن تصحيح كل تلك الآثار السلبية .

فوائد تجديد المنطقة الحميمة

فيما يلي بعض الأسباب التي تجعل تجديد الشباب المنطقة الحميمية أمراً مرغوبًا به اليوم.

  • ثقة متجددة – مع استعادة صحة المهبل ، تشعر المرأة بتحسن في الإحساس والمتعة. لا يؤدي هذا إلى حياة حميمية أفضل فحسب ، بل يعزز أيضًا مستوى ثقة المرأة بنفسها، والذي بدوره يساعد في الوصول إلى نوعية حياة أفضل.
  • الرضا المعزز – تحسين المتعة هي السبب الأكثر شيوعًا وراء بحث النساء عن تحسين الصحة المهبلية. عندما يتم شد القناة المهبلية عن طريق التجديد المهبلي ، يزداد الاحتكاك في وقت العلاقة الحميمية. مما يضمن تحفيزًا ومتعة أفضل. تشير الأبحاث إلى أن حوالي 90٪ من المرضى الذين خضعوا لتجديد شباب المنطقة الحميمية يشعرون بتحسن في حياتهم الحميمة بعد العملية. لا يقتصر الأمر على البنية المهبلية التي تعزز التجربة ولكن المظهر الجمالي أيضاً هو الذي يحسن الثقة بالنفس مما يؤدي إلى زيادة الرغبة الجنسية. مما يمكن النساء من استعادة الشكل الطبيعي الأمثل.
  • أكثر من مجرد الرضا أثناء العلاقة– هناك العديد من الأسباب التي تجعل النساء يرغبن في تجديد شباب المهبل ومعظم هذه الأسباب لا علاقة لها بالحياة الحميمية. بل يمكن أن تتضمن هذه الأسباب أيضاً إحياء شكل المنطقة الخاصة للتخلص من الشعور بعدم الراحة أوالندوب المرئية المحيطة بالمهبل والمشكلات الوظيفية مثل مشكلة حمل السدادات القطنية وعدم الراحة أثناء ممارسة اليوجا ومواجهة مشاكل في حركة الأمعاء وأثناء المشي أو النشاطات الاخف من ذلك.
  • تحسين الصحة العامة – فوائد تجديد المنطقة الحميمية ليست مقصورة على غرفة النوم فقط. جفاف المهبل هو مصدر قلق شائع يمكن مكافحته من خلال تجديد المنطقة الحميمية. حيث يمكن أن تساعد الجراحة التجميلية في التعامل مع حالات سلس البول.

تتوق كل امرأة دائمًا إلى حياة صحية وأكثر فاعلية. ولكن مثل جميع أعضاء الجسم الأخرى ، فإن هذه العضلة المرنة قد تفقد أيضًا حيويتها مع تقدم العمر و بمرور الوقت.

في حين أن التمارين قد تساعد في هذه الحالة إلى حد كبير ، إلا أن العلاج الفعال لتجديد الشباب الحميمية يمكن أن يساعدك على التعافي من مخاوفك تمامًا واستعادة ثقتك بنفسك وشبابك من الداخل.

ومع ذلك ، على الرغم من أن هذا الإجراء التجميلي آمن تمامًا ، إلا أنه لا يزال يتعين عليك اتخاذ قرار مستنير حتى تتمكني من الاستفادة القصوى من هذا العلاج. لذلك ، إذا كنت ترغبين في إعادة عقارب الساعة إلى الوراء والتخلص من علامات الشيخوخة أو الولادة ، فتحدثي إلى طبيب أمراض النساء الخاص بك واعرفي بالضبط ما يمكن توقعه.

Related Posts

ابقى على تواصل

Hi there 👋