نظرة عامة

عملية شد الرقبة هي إجراء جراحي هدفه تحديد شكل الرقبة وزاوية الفك، فيقوم هذا الإجراء على شد العضلات في جانبي الرقبة، وإزالة الدهون والجلد الزائدين، وقد تُشفَطُ أيضًا بعضُ الدهون من الرقبة. وبعد عملية شد الرقبة قد يظهر لديكِ ندبة بسيطة أسفل الذقن أو خلف الأذنين.

يُعتبرُ شدُّ الرقبة إجراءً طبيّاً آمناً تماماً، ولكن له مخاطره كغيره من العلاجات التجميلية. وخلال فترة التشخيص، سيقوم أطباؤنا بالتحدث معكِ بشأن التأثيرات الجانبية المحتملة، ومساعدتكِ في تحديد الخيار العلاجي الأنسب لمظهركِ وحالتكِ الصحية.

المزايا

  • علاج مشكلة ارتخاء الجلد
  • التخلص من الدهون الزائدة وترهل الجلد
  • رقبة بملمس أكثر نعومة ومظهر أكثر نضارة وشباباً

خيارات أخرى

تتوفر لدينا مجموعة من الخيارات العلاجية الأخرى التي تستهدف منطقة الرقبة، وتعتبر ملائمة بصورة أكبر، إمَّا في حد ذاتها، أو مع جراحة شد الرقبة، وسيعتمد ذلك على ظروفكِ وأهدافكِ الخاصة. إنَّ أطباءنا على استعداد تام لمناقشة هذه الخيارات معكِ، لتختاري من بينها الأنسب لكِ.
شفط الدهون فقط: قد يكون شفط الدهون وحده كافياً، ويعتبرُ الخيارَ الأنسبَ فقط عندما تكون نسبةُ الدهون الزائدة قليلةً، مع كون البشرةُ في حالة ممتازة.
شد منطقة أسفل الوجه: يعمل هذا الإجراء على الحد من علامات التقدم في السن في منطقة أسفل الوجه والرقبة، وغالباً ما يتم كجزء من عملية شد الرقبة، فَشدُّ الوجه وحده لن يمنحكِ شكلَ الرقبة الذي تحلُمين به.

معلومات أساسية

هناك عدد من المخاطر العامة المرتبطة بالجراحة، بالإضافة إلى مخاطر هذا الإجراء الطبي بعينه، ومنها: إصابة الأعصاب التي قد تؤدي إلى فقدان الحركة، وضعف العضلات أو الخدر المستمر في بعض المناطق. وكما هو الحال بالنسبة لجميع العمليات الجراحية، قد يتسبب التخدير في حدوث بعض المشكلات الصحية كالنزيف والعدوى أو الندوب. سيُطلعكِ أطباؤنا على جميع المعلومات الطبية المفصلة، لمساعدتك في التوصل للخيار العلاجي الأنسب لكِ.

حجز المواعيد