التقشير الكيميائي

نظرة عامة

يستثمر الناس الكثير من الوقت والجهد في محاولة الحصول على مظهر صحي، لذلك أصبحت ممارسة الرياضة بانتظام، والأكل باعتدال من القواعد الحياتية لمعظم الأشخاص، إلَّا أنه توجد طريقة أخرى للتمتع بإطلالة أكثر صحة، وهي التقشير الكيميائي للوجه.

تتم عملية التقشير الكيميائي عن طريق وضع محاليل كيميائية على سطح البشرة، تقوم بتقشير معظم الطبقة الخارجية منها، لتترك بشرتكِ متألقةً وذاتَ لون موحد.

يمكن عمل التقشير الكيميائي لمعظم مناطق الجسم تقريباً، إلا أنّ التقشير يتم غالبًا في الوجه، الرقبة، الصدر، واليدين.

يسرنا في عيادة كوزمِسيرج أن نوفر لكِ العديد من خيارات التقشير الكيميائي، منها: أحماض الفواكه، وحمض الجليكوليك، وتقشير ميامي، وحمض الساليسيليك، وحمض ثلاثي كلور الأسيتيك (TCA)، والتقشير السهل، وتقشير كوزميلان، وتقشير ديرماميلان.

يستخدم خبراء العناية بالبشرة حول العالم هذا العلاج منذ عشرات السنين لأنه فعال وآمن تماماً.

ضعي في اعتباركِ أن التقشير الكيميائي لا يعتبر بديلاً عن الرياضة، ولا يُغني عن ممارستها بانتظام، أو عن اتباع عادات غذائية صحية.

من تستطيع الخضوع لهذا العلاج؟

يُنصح بهذا الإجراء الطبي البسيط إذا رغبتِ في تحسين مظهر بشرتكِ، التخلص من العيوب الصغيرة، علاج الحبوب، تفتيح البقع الداكنة، وتوحيد لون البشرة.

حجز المواعيد