إعادة بناء الحلمات

نظرة عامة

يمكن أن تستغرق عملية إعادة بناء الحلمات من 6 أشهر وحتى عام كامل. لذا، بعد المرحلة الأولى من عملية إعادة بناء الثدي المستدير يجب عليك الانتظار لمدة ثلاثة أشهر على الأقل قبل إجراء الخطوة التالية، يتبعها انتظار لعدة أشهر أُخرى لإجراء عملية إعادة بناء الحلمات.

هناك العديد من الطرق لإجراء عملية بناء الحلمات، حيث تعتبر طريقة سي- في فلاب (C-V flap) الأكثر شيوعاً. فهي تقتصر على استخدام الأنسجة الموجودة بالفعل في الثدي المستدير، أو اللوحات الجلدية التي غالبًا ما تتطلب رقعة جلدية صغيرة من موضع آخر (يكون عادةً الجزءُ الأسفل من البطن). ويمكن لكلتا العمليتين أن تفيا بالغرض لإعادة بناء الحلمة الملائمة من حيث الحجم، لتطابق الحلمة الأخرى تماماً.

من تستطيع الخضوع لهذا العلاج؟

يمكنكِ اللجوء إلى عملية إعادة بناء الثدي، بغض النظر عن تاريخ خضوعك لعملية استئصال الثدي، ومن ضمن الخيارات المتاحة أمامك طريقة توسيع الأنسجة، أو عمليات الزرع، أو استخدام أنسجتك الخاصة، مثل: تقنية “TRAM”، وهي استعمال العضلة الموجودة أسفل الخصر.

معلومات أساسية

  • مدة الإجراء الطبي: يصل إلى ساعة واحدة
  • التخدير: تخدير موضعي بالإضافة إلى منوّم بسيط (مهدّئ للأعصاب) في بعض الأحيان
  • العلاج داخل/ خارج العيادة: يمكن إتمام العلاج في نفس اليوم
  • الإجازة من العمل: 1 – 3 أيام
  • مدة التعافي والعودة إلى الرياضة والحياة الطبيعية: 1-4 أسابيع

حجز المواعيد