تكبير الصدر

نظرة عامة

لا شك أن مسألة حجم الصدر تشغل بال الكثير من السيدات، ورغم أن هذا الحجم مرتبط في أغلب الأحيان بعوامل جينية وراثية، إلا أنه بعد نموه الكامل يتغير بتغيُّر الوزن، وكذلك في حالات الحمل والرضاعة.

فإذا كنت ترغبين بحجم أكبر لصدرك، أو تودّين تحسين شكل جسمك بعد الولادة، فإن إجراء تكبير الصدر يعمل على تحسين شكل وحجم صدرك. وفي هذا الإطار، يقوم أطباؤنا باستخدام أحدث الأنسجة المعدة للزرع أو نقل الكتل الدهنية من مناطق أخرى في الجسم. ويسرنا أن نطمئنك بأن هذا الإجراء يتسم بالأمان التام، مع نتائج ممتازة في أغلب الحالات.

من تستطيع أن تخضع لهذا العلاج؟

إذا كنت تعتقدين أن صدرك بحاجة إلى خطوة داعمة، فإننا ننصحك بهذا الإجراء الطبي. لا أحد ينكر أهمية عنصر الجاذبية في الشكل والملامح، وبهذا الإجراء البسيط سيمكنك تعزيز قوام الأنسجة في منطقة الصدر لتحصلي على الإطلالة التي طالما حلمت بها.

لا شك أن الاستقرار النفسي متطلب أساسي. وطالما أنك تعرفين دوافعك الشخصية ولديك نظرة واقعية حول النتائج المتوقعة، فإن إجراء تكبير الصدر سيغير مجرى حياتك إلى الأفضل.

معلومات أساسية:

  • مدة الإجراء الطبي: من ساعة إلى ساعتين
  • التخدير: تخدير عام أو منوّم بسيط (مهدّئ للأعصاب) بالإضافة إلى تخدير موضعي
  • العلاج داخل/خارج العيادة: يمكن إتمام العلاج في نفس اليوم أو قد يستلزم الأمر قضاء ليلة في المشفى
  • الإجازة من العمل: 5 – 7 أيام
  • مدة التعافي والعودة إلى الرياضة والحياة الطبيعية: 3-4 أسابيع

حجز المواعيد