الميلازما وتغير لون البشرة

نظرة عامة

تتسم البشرة المصابة بالكلف بأنها عرضة لظهور بقع بنية اللون مع حدوث تفاوت في لون الجلد، حيث تُعرف هذه الحالة باسم “قناع الحمل” أو “الميلازما”. ويمكن تلخيص أهم أسباب ظهور الميلازما بما يلي:

  • الهرمونات ومن بينها هرمون الإستروجين والتقلبات التي تطرأ على مستويات الهرمونات
  • الجينات الوراثية
  • التعرض لأشعة الشمس
  • الالتهاب أو التهيج
  • الحرارة (يبدو أنّ الطهاة هم الأكثر عرضة للإصابة بالميلازما)

قد تتفاقم حالة الميلازما مع استخدام حبوب منع الحمل، تعاطي هرمون الإستروجين، الحمل، العلاج بإحلال الإستروجين، وحتى استخدام الإستروجين النباتي في النظام الغذائي، وهذا يعني ظهور بقع داكنة على البشرة بشكل مزعج.

وبالرغم من أن الاعتقاد السائد يعتبر الإستروجين من الأسباب الرئيسية المؤدية لظهور الكلف، إلا أنه لا يوجد هناك ما يكفي من الأبحاث العلمية لإثبات ذلك. ورغم عدم توفر بحث علمي يدعم هذه الفرضية، إلا أنه يمكننا أن نتصور أنّ المستويات العالية من هرمون الإستروجين والبروجيسترون خلال فترة الحمل واستخدام حبوب منع الحمل عن طريق الفم من العوامل التي تساهم فعلاً في الإصابة بالكلف أو الميلازما.

علاجات الميلازما

من المؤسف أنه لا يتوفر حتى يومنا هذا علاج معروف لمرض الميلازما، فهو اضطراب شائع الظهور ينجم عن زيادة صبغيّات البشرة، وعادةً ما يكون في المناطق المكشوفة من الوجه. وهو يشيع أكثر عند النساء ذوات البشرة الداكنة، والحوامل والسيدات اللاتي يستخدمن حبوب منع الحمل أو يلجأن للعلاج من خلال إحلال الهرمونات.

ومن أهم الوسائل التي يمكنك اللجوء إليها لتجنب الإصابة بالميلازما تفادي أشعة الشمس واستخدام الكريم الواقي من أشعة الشمس.

ُوصى باستعمال الكريم الواقي من الشمس بكافة أطيافها بشرط أن يحتوي على ثاني أكسيد التيتانيوم أو أكسيد الزنك أو افوبينزون.

من العلاجات أو التدخلات العلاجية التي يمكنها مساعدتك لتخفيف حدة الميلازما ما يلي: الهيدروكينون (مثل: كريم إلدوكوين)، جلسات التقشير الكيميائية الخفيفة، حمض الأزيلايك، تقنية الضوء النابض المركز (IPL) لمعالجة البشرة بالليزر، وليزر فراكسل الثنائي. يسرنا توفير كافة هذه العلاجات في جميع مراكز كوزمي سيرج. كما تتوفر في جميع مراكزنا علاجات التقشير الخاصة التي تحتوي على مكونات تفتيح البشرة عدا الهيدروكينون، مثل حمض الكوجيك وفيتامين سي.

نصيحة لمعالجة الميلازما

يجب إيلاء عناية خاصة بالمرضي ذوي البشرة الداكنة عند معالجة الميلازما فقد يحدث نقصان الصبغيات مما سيتسبب في مشكلة جلدية أخرى. لذا، ينصح أخصائيو الأمراض الجلدية بتجنب التعرض لأشعة الشمس خاصة خلال الفترة ما بين الحادية عشر صباحًا والثالثة بعد الظهر.

حجز المواعيد