شفط الدهون

نظرة عامة

تلقى عمليات شفط الدهون إقبالاً كبيراً حول العالم، فهي تعمل على إزالة الخلايا الدهنية من الجسم، ويمكن إجراؤها بشكل منفصل أو إلى جانب عمليات أخرى مثل عملية شد الوجه أو شد البطن.

إذا كنت تعانين من ترسبات دهنية في مناطق محددة بالجسم ولا يمكنك التخلص منها باتباع نظام غذائي أو تمارين رياضية أو برامج إنقاص الوزن، فينبغي عليك التفكير جدياً في خيار عملية شفط الدهون.

من ينبغي عليها أن تخضع لهذا العلاج؟

إذا لم تتمكني من تحقيق النتائج المرجوة من خلال اتباع النظام الغذائي أو ممارسة التمارين الرياضية، فهناك طرق أخرى يمكنك اللجوء إليها للتخلص من الشحوم الزائدة غير المرغوب بها في الجسم.

تحدث هذه الترسبات الدهنية عند النساء غالباً في مناطق محددة من الجسم: من الخصر إلى الأسفل، الأرداف، المؤخرة، والجزء الخارجي من الفخذين.

أما بالنسبة للرجال، فإن الدهون تتراكم فوق الخصر وعلى جانبيه، وفي منطقة البطن، وحول الصدر.

وفي جميع الحالات، تعتبر عملية شفط الدهون، عملية آمنة وفعالة لإزالة الدهون من الجسم.

معلومات أساسية:

  • مدة الإجراء الطبي: من ساعة إلى ثلاث ساعات
  • التخدير: تخدير عام أو منوّم بسيط (مهدّئ للأعصاب) بالإضافة إلى تخدير موضعي
  • العلاج داخل/خارج العيادة: يمكن الانتهاء من العملية في نفس اليوم أو قد يستلزم قضاء ليلة في المشفى
  • الإجازة من العمل: 3 أيام فأكثر
  • مدة التعافي والعودة إلى الرياضة والحياة الطبيعية: أسبوعان فأكثر. وقد تستغرق مدة التعافي من التورمات والكدمات من شهر إلى 6 أشهر، حسب كمية الدهون التي تمت إزالتها والمناطق التي تم علاجها.

النتائج

ستلاحظين الفرق خلال أسبوع إلى 3 أسابيع بعد العلاج، حيث سيصبح بالإمكان ارتداء الملابس الأنيقة دون أي معاناة، لتظهري بمظهر خلاب. ولن يتوقف الأمر عند ذلك، حيث سيستمر مظهرك في التحسن لمدة تصل لستة أشهر.

قد تلاحظين حدوث فقدان وزن بشكل طفيف، فالدهون من حيث الوزن خفيفة، ولكنك ستشعرين بالتغير الإيجابي في جسمك بعد العملية عند ارتدائك الملابس واختيار المقاسات الأنيقة، حيث ستفقدين بعض السنتيمترات وستبدين أكثر نحافة. ولكن لا تنسي أنّ شفط الدهون ليس هو الحل الوحيد لمشاكل زيادة الوزن.

حجز المواعيد