تقنية SCITON لتجديد طبقات البشرة بالليزر

نظرة عامة

تعتبر تقنية SCITON أشعة ليزر متطورة تستخدم لتجديد طبقات الجلد والتقشير العميق للبشرة، وتساعد في تحسين مظهر بشرتك والتخفيف من ظهور التجاعيد وعلامات تمدد الجلد أو الندبات. كما يمكنها إزالة الشامات والبثور وغيرها من الشوائب الجلدية.

يستطيع مختصو البشرة لدينا تعديل ليزر SCITON ليمنحك علاجًا يلائم احتياجاتك. وبذلك، نضمن أفضل النتائج لبشرتك مع القدرة على التحكم بوقت التعافي.

يتم استخدام ليزر Sciton حصريًا من قبل أطباء متخصصين في هذا العلاج وهو متوفر في فروع مراكز كوزمي سيرج لدى مارينا، أبوظبي والعين.

من ينبغي عليها إجراء هذا الإجراء العلاجي ؟

إذا كنتِ ترغبين في الحصول على مظهر أفضل وبشرة نضرة، فإننا ننصحك بتجربة علاجات تجديد خلايا البشرة بالليزر، لا سيما إذا كنتِ تعانين من الجروح أو التجاعيد الغائرة في مناطق يصعب علاج هذه العيوب فيها، كالمناطق المحيطة بالفم والعينين. يستخدم هذا النوع من العلاج بالليزر بشكل كبير في تحسين شكل بشرة وجهكِ ونسيجها ولونها، بالإضافة إلى مناطق أخرى مختلفة من جسمكِ.

يساعد جهاز SCITON على علاج مجموعة كبيرة من المشاكل الجلدية، منها:

  • الخطوط الرفيعة والتجاعيد الغائرة
  • ضعف أنسجة البشرة (كالمسام الواسعة)
  • التقران السفعي (الأضرار الناتجة من التعرض للشمس)
  • إزالة الشامات والبثور
  • النمش وغيرها من شوائب التصبغات اللونية للجلد
  • الندوب المتضخمة وتلك الناجمة عن الجروح والحبوب
  • علامات تمدد الجلد

ما يجب أن تعرفيه عن هذا العلاج

يمكنك استخدام تقنية الليزر SCITON دون قلق فمخاطر استخدام الجهاز محدودة للغاية، وهو أحد الأسباب التي جعلته الخيار المفضل لعلاج البشرة. أطبائنا دائمًا مستعدون لتزويدك بكل ما تحتاجينه من معلومات حول مخاطر إجراءات تجديد طبقات البشرة بالليزر.

قد يستغرق هذا الإجراء عدة دقائق وربما يستمر لساعة أو أكثر، وتختلف نسبة الألم وفترة التعافي من شخص لآخر، وفقًا للعمق والمناطق التي خضعت للعلاج والرعاية في فترة ما بعد العلاج. سنقوم بوضع خطة خاصة لفترة ما بعد العلاج للحد من احتمالية تعرضك لأية آثار جانبية وللتعجيل بشفائكِ.

قد تصاب المناطق التي تم علاجها بالتورم الموضعي، إلا أنّ ذلك يمكن معالجته بالكمادات الباردة ورفع المنطقة المصابة عالياً لحمايتها. قد يظهر احمرار في المناطق التي تمت معالجتها وقد تستمر لعدة أيام حيث يعتمد ذلك على العمق الذي وصلت له أشعة الليزر. ولكن لا يوجد داعي للقلق، فكل ذلك سيزول مع الوقت. كما أنه من المهم تجنب التعرض لأشعة الشمس، وبخاصةً أثناء فترة التعافي، ولكن إذا اضطررتِ للخروج، فإننا نوصي بتغطية الجلد واستخدام واقي الشمس بمعامل حماية 30 أو أكثر.

النتائج

تختلف النتائج باختلاف حالة بشرتك ومدى العمق الذي سيصل إليه الليزر أثناء العلاج، إلا أنك ستلاحظين التحسن في بشرتكِ فور تعافيها، كما قد تلاحظين أنّ جلدكِ بدأ تدريجيًا في اتخاذ مظهر مشدود في الشهور اللاحقة حيث ستبدأ بشرتك في التعافي وإعادة بناء طبقاتها مما سيؤدي إلى تحفيز إنتاج الكولاجين، ومن ثم الحصول على بشرة أكثر صحة ومرونة.

معلومات إضافية

إن الليزر المستخدم في تجديد طبقات البشرة ينجذب بشكل كبير إلى جزيئات الماء الموجودة في بشرتكِ، فعند توجيه الليزر نحو الجلد، يعمل ذلك على تبخير طبقة من الجلد لمستوى معين يحدده طبيبكِ الخاص. ومن شأن جاذبية سايتون العالية للماء أن تتيح التخلص من الشوائب والتجاعيد والجلد الميت بشكل فعال وبطريقة آمنة، عن طريق التبخير. بينما تقوم بشرتكِ أثناء فترة التعافي باستبدال الطبقة التي تبخرت بأخرى جديدة وصحية، حيث يعمل تجديد طبقات البشرة بالليزر على تحفيز إنتاج الكولاجين في الطبقة الجديدة من بشرتكِ، مما يمنحها مظهرًا قويًا ومشدودًا.

التقشير المجهري بالليزر

يعتبر التقشير المجهري بالليزر من العلاجات التي يمكن إجراؤها باستخدام تقنية SCITON، حيث يقوم الجهاز بتقشير طبقات الجلد باستخدام الليزر على مستويات عمق يمكن تحديدها بين خفيفة أو متوسطة أو عميقة. وتعتبر هذه الطريقة من العلاجات الطبية المتطورة لتحسين نسيج البشرة وقوامها وتألقها، ويمكن التحكم بالعملية لتناسب احتياجاتك الخاصة. لا تستغرق البشرة فترة طويلة في التعافي لأنه تتم إزالة طبقة رقيقة فقط من الجلد.

حجز المواعيد