شفط الدهون بالليزر

نظرة عامة

إذا كنتِ تبحثين عن علاج شفط الدهون لتحسين مظهرك وتعزيز ثقتك، فإننا ننصحك باللجوء إلى عملية شفط الدهون بالليزر. تعتبر كوزمي سيرج من أشهر المراكز الطبية الرائدة في هذا المجال على مستوى الشرق الأوسط، بفضل فريق متخصص من الجرّاحين الذين سبق لكلٍ منهم إجراء المئات من عمليات شفط الدهون.

لقد أثبت ليزر أكْيُوليفت (AccuLift) الذي يبلغ طوله الموجي 1.444 نانومتر فعاليته في تمييع الدهون قبل أن يقوم الجسم بشفطها. كما أنه يتمتع بميزة إضافية تتمثل في شد الجلد، مما يقلص من احتمالية ترهل الجلد بعد إجراء عملية شفط الدهون. لن تشعري بألم كبير بعد العملية، كما أن وقت التعافي لا يتجاوز بالعادة يومين أو ثلاثة أيام.

من ينبغي عليها أن تخضع لهذا العلاج؟

إذا كنت لا تعانين من الوزن المفرط بشكل يستدعي إجراء العملية التقليدية لشفط الدهون، فإنّ تكنولوجيا شفط الدهون بالليزر تتيح لك الحصول على نتائج مذهلة مقارنة بالعمليات الأخرى التي لا تستخدم الليزر. يمتاز ليزر أكْيُوليفت بأنه الليزر الأكثر فعالية في شفط الدهون من الذقن، الفك الخارجي، الذراعين والفخذين الداخليين.

معلومات أساسية

تساعد هذه التقنية في إزالة الدهون بسهولة أكبر مما يساعد على التعافي بوقت أسرع. في المناطق ذات الطبقات الرقيقة من الدهون (مثل مناطق الوجه والرقبة) يعمل الجسم على امتصاص الدهون المميّعة والتخلص منها بشكل طبيعي. لا تهدف هذه العملية إلى إنقاص الوزن بالدرجة الأولى، وإنما يتم إجراؤها للتخلص من الدهون التي لا تزول بالحمية الغذائية والتمارين الرياضية.

تمكنك عملية شفط الدهون بالليزر من تحسين مظهرك ولكنها لا تعتبر بديلاً عن ممارسة الرياضة والالتزام بنظام غذائي صحي.