النبض الضوئي المُكثَّف الإهليلجي

نظرة عامة

يتسبب التعرض المكثف لأشعة الشمس في إطالة عمر البشرة قبل أوانها، حيث تعمل أشعة الشمس الحارقة على تدمير الكولاجين مِمَّا يسبب الاحمرار، ويؤدي إلى تغير لون البشرة، وظهور علامات التقدم بالعمر. لكن يمكنكِ الآن تلافي هذا الضرر بمساعدة “النبض الضوئي المُكثَّف” (IPL Ellipse) الذي يضفي على بشرتك نعومةً ومظهراً أكثر شباباً وحيوية.

تستخدم تقنية “النبض الضوئي المُكثَّف” تدفقاتٍ قصيرةً وآمنةً من الضوء المرئي، والتي يتم توجيهها نحو البشرة، وتستغرق تلك العملية أقل من 20 دقيقة، كما يمكن إجراؤها فعليّاً على أيِّ جزء من الجسم. ومن أكثر العمليات إقبالاً في هذا السياق، تلك التي يتم إجراؤها على الوجه، الصدر، الكتفين، الذراعين، واليدين.

كما يمكنكِ من خلال هذه التقنية معالجة الأوردة العنكبوتية التي تظهر على الوجه والساقين.

من تستطيع الخضوع لهذا العلاج؟

يمكنك تحقيق أكبر مستوى من الكفاءة والفعالية مع عملية “إيلِبس” (Ellipse) -المعروفة أيضًا باسم تجديد البشرة باستخدام النبض الضوء المكثف (IPL Photo-rejuvenation)، أو فوتو فيشال، وذلك إذا كنتِ تمتلكين بشرةً فاتحةً لم تسمرّ كثيراً بفعل الشمس. حيث يكون التباين بين علامات التقدم بالعمر/ الأوعية الدموية، وبين لون البشرة كبيراً جدّاً إذا كانت بشرتك أقل اسمراراً، مِمَّا يجعل العلاج أكثر أماناً وفعاليةً.

حجز المواعيد