Balding areas

Balding areas

من العلامات الأكثر شيوعًا لتساقط الشعر , انحسار خط الشعر تدريجياً في فروة الرأس. يبدأ الصلع الملحوظ من مقدمة الرأس , كما تظهر علامات الصلع الوراثي في منطقة خلف منتصف الرأس أو التاج. غالبًا ما تستمر عملية فقدان الشعر مدى الحياة لتؤدي تدريجياً إلى صلع كلي في فروة الرأس بينما البعض من الرجال يبقى لديهم بعض الشعر حتى آخر العمر.

يبدأ معظم الرجال في التفكير في عمليات زراعة الشعر لأول مرة بعد ملاحظة الصلع في منطقة خلف منتصف الرأس أو التاج – و التي يشار إليها أحيانًا باسم “بقعة الصلع” – والتي تقع على الجزء الخلفي من فروة الرأس وهي منطقة تتأثر عادة بنمط الصلع الذكوري.

بينما يظهر التساقط في منطقة التاج بشكل بارز على فروة الرأس ، فإنه عادة ما يكون أقل أهمية من المناطق الأكثر وضوحًا مثل خط الشعر الأمامي. يمكن إخفاء الصلع في منطقة التاج بسهولة أكبر ، لأنه في مؤخرة الرأس. يجد معظم الرجال أنه أقل إزعاجًا من تساقط الشعر من الأمام ، ولهذا ننصح بالعمل من الأمام إلى الخلف عندما يتعلق الأمر باستعادة الشعر.

في هذه الحالة ، هناك ثلاثة عوامل ستحدد خطة العلاج المناسبة. و التي هي :

1- المنطقة المانحة

قبل البدء في هذه العملية ، من الضروري التفكير في وجود منطقة مانحة كافية لتغطية ملائمة.

2- حجم الفراغ في منطقة التاج

حجم التاج هو أيضا عامل مهم. إذا كانت منطقة الصلع في التاج أكبر من راحة اليد ، أو خالية تمامًا من الشعر ، أو إذا كان وجود الشعر بسيطاً جدًا ، فإن النتائج للحصول على تغطية جيدة ستكون من العملية الأولى ، ولكن ينبغي توقع زيادة كثافة الشعر في العملية الثانية.

3- كثافة خط الشعر وخط الجبهة

يعتبر الشعر الصغير في أنحاء المنطقة الأمامية من الرأس علامة على أن هذه المنطقة قد تحتاج إلى الاهتمام في المستقبل. إذا لم تكن الزراعة ضرورية لخفض خط الشعر ، فمن الأفضل الاحتفاظ بها كأولوية لمنطقة التاج. ومع ذلك ، فإن الزراعة في المناطق الأمامية تعطي حقًا أفضل النتائج ، لذا يجب مراعاة تعزيز المنطقة الأمامية (أو ملئها لاحقًا للتعويض عن الخسارة التدريجية).

ما هي المنافع ؟

  • تحسين المظهر الذاتي
  • حلول دائمة لتساقط الشعر
  • التخلص من الصلع نهائياً
  • عمليات زراعة الشعر قليلاً ما تحتاج الى التعديل
  • توفير في التكلفة على المدى الطويل